آخر الأخباراخبار الفن والثقافة › أشهر طهاة العالم يتنافسون لانتاج أفضل طبق من تمور ليوا

صورة الخبر: مهرجان ليوا فرصة التقاء عالمية للمهتمين بالتراث والنخيل
مهرجان ليوا فرصة التقاء عالمية للمهتمين بالتراث والنخيل

أبوظبي-العرب أونلاين: تنطلق ضمن فعاليات مهرجان ليوا للرطب المسابقة العالمية لتصنيع أفضل أكلات مصنوعة من التمور والتي يشترك فيها طهاه من مختلف دول العالم يتنافسون فيما ينهم للحصول على جائزة أفضل مذاق تراثي والتي نظمتها اللجنة العليا المنظمة للمهرجان ضمن فعاليات مهرجان ليوا الخامس للرطب.

ومن جانبه أكد عبيد خلفان المزروعي مدير مشروع مهرجان ليوا الخامس للرطب أن المسابقة جديدة في فكرتها عظيمة في مردودها خاصة وأن أغلب المشاركين من جنسيات متنوعة ولديهم رغبه قوية لتأكيد جدارتهم في الفوز بالمسابقة التي لم تضع لها اللجنة شورط متعسفة بل تركت لكل متسابق حرية التعبير باكلة شعبية مصنوعة من تمور ليوا وتكون غير تقلدية وصاحب الاكلة الافضل سيكون هو الفائز ويحصل على جوائز قيمة.

وأشار المزروعي أن مسابقة المذاق ستستضيف طهاة من اهم فنادق ابوظبي والعين ليقوموا بتحضير اطباق شهية مستخدمين تمور ليوا في الوقت ذاته ستقوم لجنة التحكيم بتقيم المقبلات والاطباق الرئيسية والحلويات حسب معايير تتضمن المذاق وطريقة التقديم ومستوى الابداع وسيحصل الشيف الفائز على جائزة قيمها مقدمة من اللجنة المنظمة.

وأكد عبيد خلفان أن الهدف من المسابقة هو اضافة حدث مذهل اخر للمهرجان خاصة وان الغرض ليس جذب الجمهور فحسب بل اعادة ترسيخ الدور الحيوي الذي يلعبه التمر في ثقافتنا والاساليب المختلفة التي يمكن ان تستخدم فيها التمر في طرق طهي حديثة.

وأكد عبيد المزروعي أن مهرجان ليوا الخامس للرطب اختلف بشكل كبير عن باقي المهرجانات السابقة وحرصت اللجنة العليا المنظمة على تقديم فعاليات جديدة ومبتكرة خلال المهرجان لتستوعب اكبر قدر من المشاركين والزوار وان يكون المهرجان غير تقليدي بل جديد في شكله ومضمونة وهو ماتحقق بالفعل وانعكس بالايجاب على حركة المشاركين من الجمهور والزوار الذين تجاوز عددهم اكثر من 27 ألف في الايام الاربع الاولى خاصة وان اللجنة حرصت على وضع كاميرات تصوير وعدادات لكشف الاعداد الحقيقية للزوار واستخدام تلك الاحصائيات في خطط التطوير المستقبلية للمهرجان.

ويشترك الشيف اوليفر لوريوكس من فرنسا في السباق وهو ما الطهاه المتميزين خاصة وانه حاصل على شهاده س اي بي الفرنسية وتابع دراسة المأكولات في ديجون وقد مارس عمله في عدد من الفنادق العالمية وقرر خوض المنافسة باكله جديدة تراثية لم يكشف عنها لتكون مفاجاة للجمهور.

كما حرص الطاهي سليم شاجهان من الهند على اظهار مهارته وموهبته في فنون الاطباق والاطعمة خاصة وانه يمتلك خبرة متميزة في عدد من الفنادق العالمية قبل ان يستقر به المقام في فندق ضباط القوات المسلحة، واكد انه سعيد بالمشاركة في هذا المهرجان الكبير ويتمنى ان يحقق المفاجاة والفوز بالمسابقة.
ويرى الشيف عماد صبح من لبنان ان المسابقة ستكون قوية وغير تقلدية وسيسعى كل الطهاه المشاركين على اظهار مهارتهم في فنون الطهي للتاكيد على تفوقهم خاصة وان اغلب المشاركين من فنادق عالمية وجنسيات متنوعة.

عمل الشيف لؤى صايغ المولود فى سوريا فى دولة الامارات العربية المتحدة مند ثمانى سنوات مضت وحتى الآن ,
يقول لؤى " لقد اتيت الى هنا مباشرة بعد التخرج حيث بدأ عمله كعامل عادى ومن ثم تحول ليصبح سوس شيف وهو الأن مسؤل عن إدارة وتوجية 21 شخصا من فريق العمل. يعمل الطاهى صايغ مند قرابة العام فى فندق العين روتانا وسبق له العمل فى المها روتانا فى أبوظبى . مجال تخصصة الرئيسى هو الأطباق العربية والعالمية. يقول لؤى تعتبر أبوظبى مقصدا رائعا للعطلات وهناك الكثير من الأماكن التى يمكن زيارتها. يعتمد الطاهى صايغ أن مدينة العين هي واحدة من أجمل الأماكن التى رأتها عيناه .

اما الشيف ميلوري دالتون دي سوزا، هندي الأصل، ويحمل شهادة دبلوم في إدارة الفنادق من كلية امريكان أوتيل أند لودجينج أسوسييشن أند موتى ماهال لإدارة الفنادق فى مانجالور فى الهند . يتخصص الطاهي ميلروي في إعداد قوائم الطعام والماكولات وله خبرة في العمل تقارب السنتين مع فندق انتركونتيننتال.

يقول ميلروي تتطور مدينة أبوظبي وتتقدم بسرعة قياسية يوما بعد يوم وتحولت لتصبح وجة نابضة بكل ماهو جديد ومصدا للجميع من جهة الاطعمة والمأكولات حاز الطاهى ميلروي على الميدالية الفضية عن جائزة الطاهى الناشىء في يناير 2008 .

وقد ولد الشيف أحمد الدايخ فى مدينة حلب السورية ويبلغ من العمر 33 عاما حيث أكمل دراستة فى المدرسة الفندقية بعد أن أتم دراستة الثانوية.

بدأ أحمد مسيرتة في فندق ابيلا الشام في دمشق وانتقل بعدها في مدينة أبوظبي في نوفمبر 1994 في فندق هاربور إن فى جبل على ومن ذلك الوقت عمل في السبيل في مدينة دبي وفندق انتر كونتيننتال أبوظبي قبل أن يصبح الطاهي الشرقي في فندق روتانا بيتش .

تخصصه الرئيسي: المؤكلات الشرقية وخصوصا الكبة الصاجية الحلبية حاز الطاهى أحمد على على الميدالية الفضية عن فئة ماكولات الصالونا ويتطلع مستقبلا لخوض جمعية طهاه الإمارات وابتكار مأكولات عربية جديدة.

المصدر: العرب أونلاين

قد يعجبك أيضا...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على أشهر طهاة العالم يتنافسون لانتاج أفضل طبق من تمور ليوا

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
85803

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق عرب نت 5 مجانا الآن
سجل في النشرة الاخبارية في عرب نت 5
الأكثر مشاهدة
آخر الفيديوهات
خلال 30 أيام
خلال 7 أيام
اليوم
إدارة و خدمات الموقع من جاليليو لإدارة المواقع    استضافة وتطوير مواقع - ستار ويب ماستر

هذا الموقع مزود بحلول جاليليو مدير المواقع - ® Galileo Site Manager