آخر الأخبارالأسرة والطفل › تأثير تعليم الكبيرات على الأسرة!

صورة الخبر: تأثير تعليم الكبيرات على الأسرة!
تأثير تعليم الكبيرات على الأسرة!

تعتبر عملية إتاحة فرص متساوية للمرأة للوصول إلى برامج التعليم المستمر، بما في ذلك برامج محو أمية الكبار وخاصة المتضمنة لأنشطة تثقيفية، عملية مهمة للغاية وهي رسالة سامية من شأنها أن تعمل على تخفيض أي فجوة قائمة في التعليم بين الرجال والنساء، وهي تحتاج إلى تدريب المشرفين والموظفين الإداريين المختصين في برامج محو الأمية، كما تحتاج إلى دعم فئات المجتمع المختلفة وتشجيعها.

وإيماناً من وزارة التربية والتعليم السعودية بمبدأ أن التعليم حق أساسي لكل من الرجل والمرأة دون تمييز بينهما، وأن هذا الحق من شأنه أن يعزز العدالة الاجتماعية ويدعم التنمية المستدامة، فقد أولت اهتماماً خاصاً لإنشاء فصول لمحو أمية النساء، وقامت بإعداد مناهج تدريسية خاصة لهذه الفصول بحيث تتضمن إكساب المرأة مهارات عملية في الحياة وتؤدي إلى رفع مستوى وعيها التعليمي والصحي والغذائي، كما عملت على تحفيز أعداد أكبر من النساء الأميات للانضمام لفصول محو الأمية.

وتنبع أهمية هذه الخطوة من تأثير التعليم على المرأة، من أن أغلب المتعلمات في هذه الفصول هن من المتزوجات وربات الأسر، وقد لاحظن الفرق الواضح بين حياتهن الأسرية وهن أميات وبعد أن نلن قسطاً من التعليم. والأثر هو في كيفية إدارة الأسرة بشكل واعٍ وعلى أساس علمي يتطور مع مدى ما نالته المرأة من تعليم، ومدى ما طورته تطويراً ذاتياً باستفادتها من الاطلاع على شتى علوم المعرفة. ليس هذا فحسب؛ بل إن تعليم المرأة يعمل على ردم الفجوة الثقافية الموجودة بين الأم وأبنائها، وبين الزوجة وزوجها، فقبل التعليم تكون الحوارات بينها وبين أفراد الأسرة لا تتعدى الاهتمامات اليومية من أكل وشرب وعمل المنزل، أما بعدها فقد تتطور إلى مناقشتهم في أمور دراستهم ومناقشتهم في أمور الحياة بشكل عام ويتيح لها فرص التواصل معهم والاهتمام بهم اهتماماً مباشراً.

ولتعليم الكبيرات أيضاً مردود تربوي واجتماعي؛ فهي تستطيع حفظ القرآن والتفقه في أمور دينها بدون تلقين ومن ثم زرع القيم الدينية في نفوس أطفالها، فلا يمكن أن تطلب من صغارها قراءة القرآن والتمسك به وهي عاجزة لا تستطيع القراء والكتابة. كما أن هذه الفصول التعليمية للكبيرات باهتماماتها العلمية والثقافية بشكل عام، فنجدها تركز على صحة الأسرة بالإرشاد باتباع القواعد الصحية السليمة في مسألة الغذاء والعناية بالنظافة بشكل عام. كما أن الدراسات العلمية تُعنى بالجوانب الفكرية والثقافية مراعية أن معظم النساء قد تجاوزن سن التعليم الرسمي ولديهن بعض التقاليد البالية والمعتقدات يحتفظن بها فتعمل على إزالة معظم الأفكار والخرافات التي تعشعش في عقول النساء غير المتعلمات وإبدالها علماً ونوراً.

المصدر: آسية -منى عبدالفتاح

قد يعجبك أيضا...
loading...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على تأثير تعليم الكبيرات على الأسرة!

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
65362

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق عرب نت 5 مجانا الآن
سجل في النشرة الاخبارية في عرب نت 5
الأكثر مشاهدة
آخر الفيديوهات
-
-
خلال 30 أيام
خلال 7 أيام
اليوم
-
-
-
إدارة و خدمات الموقع من جاليليو لإدارة المواقع    استضافة وتطوير مواقع - ستار ويب ماستر

هذا الموقع مزود بحلول جاليليو مدير المواقع - ® Galileo Site Manager