آخر الأخبارالأسرة والطفل › ابنى خجول .. دائما على طول

صورة الخبر: ابنى خجول
ابنى خجول

إتكلم‏ ‏يا‏ ‏إبني‏ ‏إنت‏ ‏اتخرست ؟‏…‏ما‏ ‏أنت‏ ‏لسانك‏ ‏طوله‏ ‏عشرة‏ ‏متر‏ ‏في‏ ‏البيت‏…‏رد‏ ‏علي‏ ‏السؤال‏…‏إنت‏ ‏مكسوف‏ ‏من‏ ‏إيه؟ .. جاوب على المدرس قله اسمك ايه .. انطق ولا لسانك اتقطع …. “

هكذا‏ ‏يواجه‏ ‏الآباء‏ ‏أطفالهم‏ ‏بردود‏ ‏فعل‏ ‏عنيفة‏ ‏وحادة‏ ‏عندما‏ ‏تنتابهم‏ ‏حالة‏ ‏من‏ ‏التردد‏ ‏والخجل‏ ‏والارتباك‏ ‏إزاء‏ ‏الآخرين‏ ، ‏إلي‏ ‏الدرجة‏ ‏التي‏ ‏تجعلهم‏ ‏يجلسون‏ ‏صامتين‏ ‏غير‏ ‏راغبين‏ ‏في‏ ‏الإجابة‏ ‏علي‏ ‏الأسئلة‏ ‏الموجهة‏ ‏إليهم‏ ‏من‏ ‏أي‏ ‏شخص

و‏للأسف‏ ‏كثير‏ ‏من‏ ‏الآباء‏ ‏يعنفون‏ ‏أولادهم‏ ‏بسبب‏ ‏حرجهم‏ ‏من‏ ‏هذا‏ ‏الصمت‏ ‏غير‏ ‏مدركين‏ ‏أن‏ ‏طفلهم‏ ‏الصامت‏ ‏يعاني‏ ‏من‏ ‏الخجل الذى‏ ‏يعد‏ ‏حالة‏ ‏عاطفية‏ ‏وانفعالية‏ ‏معقدة‏ ‏تنطوي‏ ‏علي‏ ‏شعور‏ ‏بالنقص‏ والدونية ‏فيبعث‏ ‏في‏ ‏داخله‏ ‏حالة‏ ‏من‏ ‏عدم‏ ‏الارتياح‏ ‏أو‏ ‏الاطمئنان‏.‏

ولعل‏ ‏رد‏ ‏الفعل‏ ‏العنيف‏ ‏من‏ ‏قبل‏ ‏الآباء‏ ‏يرجع‏ ‏إلي‏ ‏إحساسهم‏ ‏بالخجل‏ ‏من‏ ‏أبنائهم‏ ‏أمام‏ ‏الآخرين‏ ‏خاصة‏ ‏وأن‏ ‏هؤلاء‏ ‏الأطفال‏ ‏يمتازون‏ ‏بالنشاط‏ ‏والحيوية‏ ‏والحركة‏ ‏داخل‏ ‏البيت‏ ‏كما‏ ‏أنهم‏ ‏يتعاملون‏ ‏بطلاقة‏ ‏مع‏ ‏إخواتهم‏ ‏ويتكلمون‏ ‏بصورة‏ ‏طبيعية‏ ‏ومفهومة‏ ‏دون‏ ‏تلعثم‏.‏

ويرجع ‏صمت‏ ‏هؤلاء‏ ‏الأطفال‏ خارج المنزل ‏وعدم‏ ‏قدرتهم‏ ‏علي‏ ‏مواجهة‏ ‏المجتمع‏ ‏الخارجي‏ ‏الى اسباب نفسية وليست عضوية نظرا لان الكشف الطبى يثبت سلامة مخ‏ ‏الطفل‏ ‏وعضلات‏ ‏اللسان‏ ‏والأحبال‏ ‏الصوتية‏ ‏، و‏لكن‏ ‏المشكلة تكمن فى نفسيته‏ ‏التى عادة ما تكون مضطربة‏ ‏خائفة‏ ‏من‏ ‏الاختلاط‏ ‏بالناس‏,‏ وأمام‏ ‏تلك‏ ‏الرهبة‏ ‏يفضل‏ ‏الطفل‏ ‏لاشعوريا‏ ‏الصمت‏ ‏الاختياري‏ ‏مع‏ ‏الغرباء‏ ‏.

ويعود الخجل‏ ‏عند‏ ‏الأطفال‏ الى عدة اسباب ‏منها‏ ‏الوراثة‏ ‏من قبل احد الوالدين.. مخاوف‏ ‏الأم‏ ‏الزائدة‏ ‏ورغبتها‏ ‏في‏ ‏حماية الطفل ‏من‏ ‏أي‏ ‏أذي‏ ‏تجعله‏ ‏يتشبع‏ ‏بإحساس‏ ‏الخوف‏ ‏من‏ ‏المجتمع‏ ‏الخارجي‏ ، فينشأ متوقعا‏ ‏أن‏ ‏يصاب‏ ‏في‏ ‏كل‏ ‏لحظة‏ ‏بأذي‏ ‏ولذلك‏ ‏يظل‏ ‏منطويا‏ ‏خجولا‏ ‏بعيدا‏ ‏عن‏ ‏محاولة‏ ‏فعل‏ ‏أي‏ ‏شئ‏ ‏خوفا‏ ‏من‏ ‏تعرضه‏ ‏للخطر‏ ‏.. ‏التدليل‏ ‏المفرط‏ ‏يجعل‏ ‏الطفل‏ ‏يشعر‏ ‏بالخجل‏ ‏الشديد‏ ‏إذا‏ ‏لم‏ ‏يقابل‏ ‏بنفس‏ ‏المعاملة‏ ‏خارج‏ ‏المنزل‏ ‏أو‏ ‏تم‏ ‏رفض‏ ‏طلباته‏ ‏أو‏ ‏عقابه‏ ‏علي‏ ‏تصرفاته‏ ‏الخاطئة‏.. احساس بعض الأطفال‏ ‏بالنقص‏ ‏بسبب‏ ‏بعض‏ ‏العاهات‏ ‏أو‏ ‏العيوب‏ ‏الجسدية‏ .. وهذا ‏من شانه ان يساعد‏ ‏بعض‏ ‏الأطفال‏ ‏علي‏ ‏نشأتهم‏ ‏خجولين‏ ‏راغبين‏ ‏في‏ ‏العزلة‏ ‏والبعد‏ ‏عن‏ ‏المجتمع‏ ‏الخارجي‏

والحقيقة ان علاج ‏مشكلة‏ ‏الخجل‏ ‏عند‏ ‏الأطفال‏ تكمن فى ‏توفير‏ ‏الجو‏ ‏الهادئ‏ ‏للطفل‏ ‏في‏ ‏البيت‏ .. تجنب‏ ‏القسوة‏ ‏أو‏ ‏التحقير‏ و‏ ‏الإهانة ‏في‏ ‏معاملته‏ ‏ ‏خاصة‏ ‏أمام‏ ‏الغرباء‏ .. إخفاء‏ ‏القلق‏ ‏الزائد‏ ‏علي‏ ‏الطفل‏ ‏لينشأ‏ ‏معتمدا‏ ‏علي‏ ‏نفسه‏ ‏.. تدريبه‏ ‏علي‏ ‏الأخذ‏ ‏والعطاء‏ ‏وتكوين‏ الصداقات‏.. ‏حث‏ ‏الطفل‏ ‏علي‏ ‏الرد‏ ‏علي‏ ‏الهاتف .. ‏تشجيعه علي‏ ‏التحدث‏ ‏مع‏ ‏الآخرين‏ و‏الاتصال‏ ‏برفاقه‏ ‏وتنسيق‏ ‏النشاطات‏ ‏المشتركة‏ ‏معهم‏ ‏يساعده‏ ‏علي‏ ‏تخطي‏ ‏حاجز‏ ‏القلق .

المصدر: بنات اليوم

إقرأ هذه الأخبار ايضا...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على ابنى خجول .. دائما على طول

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
45869

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق عرب نت 5 مجانا الآن
سجل في النشرة الاخبارية في عرب نت 5
إدارة و خدمات الموقع من جاليليو لإدارة المواقع    استضافة وتطوير مواقع - ستار ويب ماستر

هذا الموقع مزود بحلول جاليليو مدير المواقع - ® Galileo Site Manager