أربعة في مهمة رسمية

آخر الأخبارعلم وتقنية › للحصول علي كأس التخيل من باريس

صورة الخبر: شباب الجامعات المصرية في التصفيات المحلية لكأس التخيل
شباب الجامعات المصرية في التصفيات المحلية لكأس التخيل

بعد منافسة قوية واستعراض للعديد من المشروعات المبتكرة التي أنتجتها العقول المصرية الشابة، تم الإعلان في مؤتمر صحفي كبير عقد بالقرية الذكية عن اسم الفريق المصري الفائز في التصفيات المحلية لمسابقة ¢كأس التخيل¢ Imagine Cup لهذا العام، وهو الفريق الذي سيمثل مصر في نهائيات المسابقة التي تستضيفها فرنسا في يوليو 2008 ويضم اربعة شباب من طلاب الجامعات ، وجاء الإعلان خلال حفل كبير بحضور عدد كبير من الشخصيات العامة، وأساتذة الجامعات، و200 طالب من جامعات مصر المختلفة.
والمعروف أن مسابقة Imagine Cup هي المسابقة الرائدة عالميا، والفريدة من نوعها المخصصة لطلبة الجامعات والتي تدور المنافسات فيها حول استخدام التكنولوجيا في حل بعض المشاكل الكبري التي تواجه دول العالم.
وتقام هذه المسابقة كل عام انطلاقا من فكرة أساسية، ودارت مسابقة عام 2008 تحت شعار ¢تخيل عالما تساعد فيه التكنولوجيا في مواجهة مشاكل البيئة¢، ومنحت المسابقة الجميع الفرصة لخوض التحدي في تقديم أفكار جديدة حول استخدام تكنولوجيا المعلومات لتحسين ظروف البيئة في الدول المختلفة.
وكانت وزارة الدولة لشئون البيئة قد وقعت اتفاقية رعاية لمسابقة ¢كأس التخيل¢ Imagine Cup محليا لعام 2008، حيث تدور الفكرة الأساسية للمسابقة هذا العام حول مواجهة مشاكل البيئة، ومن خلال هذه الاتفاقية تم تنفيذ مجموعة من الأنشطة المشتركة لتوعية الشباب بقضايا البيئة وتشجيعهم علي المشاركة الفعالة والتفكير في حلول لمشاكل البيئة وتحويلها إلي مشروعات إبداعية والمشاركة في المسابقة الدولية.
ويقول المهندس ¢ماجد جورج¢ وزيرالدولة لشئون البيئة: إن الوزارة تسعي لزيادة مستوي الوعي بقضايا ومشاكل البيئة حتي يدرك الجميع أهمية الحياة في بيئة آمنة ونظيفة، ومن هنا كان توقيع اتفاقية رعاية دورة المسابقة هذا العام علي المستوي المحلي بين الوزارة وبين شركة مايكروسوفت، خاصة وأن هذه المسابقة كانت موجهة للشباب الجامعي وبهدف البحث عن حلول غير تقليدية لمشاكل البيئة، ونحن سعداء اليوم بالمشاركة في هذا الحدث الذي تابعنا فيه المنافسة الشريفة بين مجموعة مبتكرة من الحلول التي أبدعتها العقول المصرية الشابة لمواجهة مشاكل البيئة، وهذه المسابقة تؤكد أن الحلول المعتمدة علي التكنولوجيا يمكنها أن تصنع الفارق، خاصة إذا ارتبطت بخيال وإبداع الشباب وهذا ما شاهدناه اليوم.
وتقدم مسابقة Imagine Cup فرصة كبري للعقول الشابة لتقديم أفكار جديدة مبتكرة من خلال استخدام أدوات التكنولوجيا الحديثة لحل بعض المشاكل الحقيقية في العالم، وتمنحهم هذه المسابقة الفرصة للاحتكاك مع الآخرين في مختلف دول العالم وعرض أفكارهم علي أوسع نطاق، وقد وصل العام الماضي فريق مصري إلي نهائيات المسابقة التي استضافتها كوريا الجنوبية، وتقدم الفريق بمشروع يختص بتسهيل تعليم ذوي الاحتياجات الخاصة باستخدام الكمبيوتر، وقد حصل الفريق علي فرصة السفر إلي مقر شركة مايكروسوفت بالولايات المتحدة ولقاء ¢بيل جيتس¢ رئيس الشركة والاسم الأشهر في مجال تكنولوجيا المعلومات.
وقال كريم رمضان مدير عام شركة مايكروسوفت: إن هذه المسابقة هي أول مسابقة تقنية علي مستوي العالم موجهة للطلبة، وهي تأتي ضمن أهداف الشركة الدائمة لدعم المواهب والعقول الشابة، خاصة وأنها تسمح لأصحاب الأفكار المتميزة بفرصة تحويل هذه الأفكار إلي حقيقة واقعة، وفي النهاية الفوز بالتقدير المادي والمعنوي الضخم، وهذه المسابقة كشفت في أعوامها الأخيرة عن مدي التطور الذي يحققه قطاع تكنولوجيا المعلومات، وعن امتلاك مصر مجموعة من العقول القادرة علي المنافسة في كل المجالات، وهو ما بدا واضحا من المشاركة المصرية في نهائيات الأعوام الماضية.
ودارت المسابقة هذا العام من خلال تسعة فروع مختلفة مقسمة ضمن ثلاثة أقسام رئيسية وهي: 'الحلول التقنية' التي يندرج تحتها فروع 'تصميم البرمجيات' و'تطوير التكنولوجيا المدمجة' و'تطوير الألعاب'، ثم 'تحدي المهارات' الذي يندرج تحته فروع 'مشروع هوشيمي' و 'تحدي تكنولوجيا المعلومات' و'الخوارزميات' ALGORITHMS، وأخيرا فهناك قسم ¢الفنون الرقمية¢ الذي يضم 'التصوير الفوتوغرافي' و'الأفلام القصيرة' و'تصميم واجهات الاستخدام'
وتحقق المسابقة نجاحا متزايدا كل عام حيث شارك بها العام الماضي أكثر من 130 ألف طالب من أكثر من 90 دولة، وتتم المسابقة علي مرحلتين الأولي محلية علي مستوي الدولة حتي يتم اختيار فريق واحد يمثل هذه الدولة، ثم بعد ذلك مرحلة النهائيات التي تستضيفها دولة واحدة لمدة أسبوع في شهر يوليو من كل عام، وخلال السنوات الخمس الماضية استضافت كلا من: إسبانيا، اليابان، البرازيل، الهند، كوريا الجنوبية هذه النهائيات التي تستضيفها فرنسا هذا العام.
وتطرق المشروع الفائز بالجائزة الأولي في المسابقة، لمشكلة مهمة تخص العديد من مناطق العالم، خاصة مصر وهي مشكلة الألغام التي تحرم المجتمع المصري والبيئة المصرية من استغلال 22 % من مساحة مصر في منطقة الساحل الشمالي.
ويقول احمد جلال احد أفراد فريق Mine Hunter الفائز بالجائزة الأولي لم يستغرق تفكيرنا الكثير حتي نقرر أن يكون مشروعنا حول تطوير مجموعة برمجيات من شانها أن تساهم في حل هذه المشكلة أو علي الأقل تلقي المزيد من الضوء بتطبيقات أولية وأضاف يوجد بمصر 23 مليون لغم عبر أكثر من نصف قرن لم تتم إزالة إلا 1.5 نغم، وكان المعوق الرئيسي عدم وجود معلومات وقواعد بيانات ترصد وتحلل معلومات الألغام مع ربطها بنظم معلومات جغرافية وأشار إلي أن البرنامج الذي قام وزملاء بتطويره يعد البداية لفكر حل تكنولوجي متكامل ليكون أول برنامج من نوعه مصري، وتمني أن يحقق برنامجه النجاح في التصفيات العالمية للمسابقة

المصدر: elakhbar.org.eg

قد يعجبك أيضا...
loading...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على للحصول علي كأس التخيل من باريس

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
94604

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق عرب نت 5 مجانا الآن
سجل في النشرة الاخبارية في عرب نت 5
الأكثر مشاهدة
آخر الفيديوهات
.
.
خلال 30 أيام
خلال 7 أيام
اليوم
.
.
.
إدارة و خدمات الموقع من جاليليو لإدارة المواقع    استضافة وتطوير مواقع - ستار ويب ماستر

هذا الموقع مزود بحلول جاليليو مدير المواقع - ® Galileo Site Manager