آخر الأخباراخبار العالم اليوم › الرئيس الإماراتي يعفو عن 5 ناشطين أدينوا بالإساءة لشخصه

صورة الخبر: الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس دولة الإمارات
الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس دولة الإمارات

قرر الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس دولة الإمارات، العفو عن خمسة من الناشطين السياسيين بعد يوم من صدور حكم بإدانتهم بتهمة "الإساءة" إلى شخصه و"زعزعة" النظام، في قضية أثارت الكثير من الاهتمام الخليجي والدولي.

ونقلت وكالة الأنباء الإماراتية الرسمي "وام" عن مصدر مسؤول بوزارة شؤون الرئاسة قوله بأن الشيخ خليفة "أمر بالإفراج عن المعتقلين الخمسة الذين أصدرت المحكمة الاتحادية العليا أحكاما بحقهم أمس وذلك ضمن الأشخاص الذين شملهم العفو الذي أصدره سموه بمناسبة اليوم الوطني الأربعين."

وكانت المحكمة، التي تتشكل من أربعة قضاة أجانب، قرارها الأحد بسجن المدون أحمد منصور لمدة ثلاث سنوات، فيما صدرت أحكام بالسجن لمدة سنتين، بحق النشطاء الأربعة الآخرين، ولم يكن من حق أولئك الخمسة الطعن في الحكم الصادر بحقهم من المحكمة الاتحادية العليا.

وتتكون مجموعة النشطاء الخمسة، الذين بدأت محاكمتهم في 14 يونيو/ حزيران الماضي، من أحمد منصور، وهو مهندس ومدوّن، وناصر بن غيث، وهو خبير في الاقتصاد، إضافة إلى ثلاثة ناشطين آخرين على الإنترنت، هم فهد سليم دلك، وأحمد عبد الخالق، وحسن علي الخميس.

وبعد صدور الحكم، صدر تنديد من منظمات حقوقية دولية، بينها "هيومن رايتس ووتش،" التي وصفت الحكم بأنه يشكل "هجوماً على حرية التعبير،" كما اعتبرت أنه جاء نتيجة "محاكمة غير عادلة"، خضع لها الناشطون الإماراتيون الخمسة، الذين اعتقلتهم السلطات الإماراتية قبل نحو سبعة شهور.

وذكرت هيومن رايتس أن عدداً من مؤيدي الحكومة الإماراتية احتشدوا أمام مبنى المحكمة، كما تعرضوا لأسرة أحد المتهمين في القضية، وشهد ممثلو المنظمة الدولية، إضافة إلى ممثلي حركة "الكرامة"، الذين كانوا يتابعون إجراءات المحاكمة، "الاعتداء" الذي تعرضت له أسرة المتهم.

وقالت سارة ليا ويتسن، مديرة قسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في هيومن رايتس، تعليقاً على الحكم: "لقد أظهرت الحكومة الإماراتية اليوم أنه لا يمكن التعرض لحكامها بالنقد"، وتابعت بقولها: "لا يمكن للبنايات الفخمة، والمتاحف أو الجامعات الدولية، أن تغسل أيدي حكومة تسجن مواطنين ينادون بإصلاحات سلمية."
وكانت المنظمة نفسها قد أصدرت تقريراً قبل يومين من صدور الحكم، بالاشتراك مع مركز "الخليج لحقوق الإنسان"، ذكرت فيه أن السلطات الإماراتية أخفقت في فتح تحقيق بحملة من التهديدات بالقتل والتشهير والتخويف ضد الناشطين الخمسة.

وقبل نحو أسبوعين، قالت منظمة هيومن رايتس إن النشطاء الخمسة يخططون لبدء إضراب عن الطعام حتى الإفراج غير المشروط عنهم، ووقف الإجراءات القضائية ضدهم.

وفي بيان أصدرته المنظمة، قال النشطاء إنهم "أجبروا" على الإضراب عن الطعام في السجن، بعد أن عانوا لمدة سبعة أشهر، وبعد "استنفاد جميع الوسائل الممكنة لحل الأزمة."

ويواجه منصور تهماً إضافية بتحريض الآخرين على انتهاك القانون، والدعوة إلى مقاطعة الانتخابات والدعوة إلى التظاهر، بعد أن ساند في مارس/ آذار الماضي، عريضة وقع عليها أكثر من 130 شخصاً، تدعو إلى انتخابات مباشرة للمجلس الوطني الاتحادي.

وقالت وداد المهيري، زوجة ناصر بن غيث، لشبكة CNN في وقت سابق، إنها في "حالة مأساوية"، وأضافت: "لمدة ستة أشهر كنت هادئة، بكيت ولم يعرف أحد، أنا خائفة ولا أستطيع النوم بسبب الصدمة لمعرفة أن الشخص الناجح الذي بنيت حياتي معه، هو في السجن مقيد اليدين والرجلين."

ومضت الزوجة تقول: "أنا متأكدة من أن قادتنا لا يعرفون الانتهاكات التي يواجهها زوجي، لأننا نعرف هذا البلد.. إنه بلد جيد، والناس الطيبون فيه لا يقبلون بذلك."

وناشدت المهيري آنذاك الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس دولة الإمارات، ونائبه الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس الوزراء وحاكم دبي، والشيخ محمد بن زايد، ولي عهد أبوظبي، إطلاق سراح زوجها في أقرب وقت ممكن.

المصدر: دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)

قد يعجبك أيضا...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على الرئيس الإماراتي يعفو عن 5 ناشطين أدينوا بالإساءة لشخصه

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
64474

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق عرب نت 5 مجانا الآن
سجل في النشرة الاخبارية في عرب نت 5
خلال 30 أيام
خلال 7 أيام
اليوم
إدارة و خدمات الموقع من جاليليو لإدارة المواقع    استضافة وتطوير مواقع - ستار ويب ماستر

هذا الموقع مزود بحلول جاليليو مدير المواقع - ® Galileo Site Manager