آخر الأخبارالصحة والجمال › إليكي أضرار وسائل منع الحمل الهرمونية

صورة الخبر: وسائل منع الحمل
وسائل منع الحمل

يحتفي العالم في الـ 26 من سبتمبر بـ اليوم العالمي لـ وسائل منع الحمل حيث تعد من أهم الطرق اتى تساعد المرأة فى تنظيم عملية الانجاب ومن ثم يجب أن تعرف النساء المعلومات المهمة عن وسائل منع الحمل سواء الفوائد أو الأضرار.

تعد وسائل منع الحمل الهرمونية من أكثر الوسائل الفعالة فى عملية تنظيم الحمل خاصة الحبوب واللولب الهرموني إلا أنها على المدى الطويل تسبب العديد من الأضرار الخطيرة على المرأة من بينها السرطان.

ونعرض لكم أبرز أضرار وسائل منع الحمل الهرمونية وذلك وفقا لما جاء فى موقع “medicalnewstoday ”.

اليوم العالمي لمنع الحمل 2021.. تعرفي على كيفية اختيار وسيلة منع مناسبة
في اليوم العالمي لوسائل منع الحمل .. تعرف على أغرب الدراسات

النزيف بين الفترات
يشير النزيف الاختراقي أو التبقيع إلى حدوث نزيف مهبلي بين دورات الحيض وقد يبدو مثل نزيف خفيف أو إفرازات بنية اللون وهو اكثر الآثار الجانبية لحبوب منع الحمل انتشارا ويحدث ذلك لأن الجسم يتكيف مع المستويات المتغيرة للهرمونات، والرحم يتكيف مع وجود بطانة أرق.

الغثيان
يعاني بعض الأشخاص من غثيان خفيف عند تناول حبوب منع الحمل لأول مرة، ولكن هذا عادة ما يقل وقد يساعد تناول حبوب منع الحمل مع الطعام أو في وقت النوم ولا ينبغي أن يجعل تحديد النسل الناس يشعرون بالمرض طوال الوقت، وإذا كان الغثيان شديدًا أو استمر لبضعة أشهر فمن الأفضل التحدث إلى مقدم الرعاية الصحية.

حنان الثدي
غالبًا ما يؤدي تناول حبوب منع الحمل إلى الشعور بالألم في الثديين خاصةً بعد وقت قصير من بدء الشخص في تناولها يومكن أن يساعد ارتداء حمالة الصدر الداعمة في تقليل إيلام الثدي.
يجب على الشخص التحدث إلى مقدم الرعاية الصحية الخاص به حول ألم شديد في الثدي أو تغيرات أخرى في الثدي ، خاصةً كتلة الثدي الجديدة أو المتغيرة .

الصداع النصفي
الهرمونات في حبوب منع الحمل يمكن أن يسبب أو يزيد من وتيرة الصداع و الصداع النصفي ويمكن للتغييرات في الهرمونات الجنسية الأنثوية (الإستروجين والبروجسترون) تسبب الصداع النصفي، ويمكن أن تعتمد الأعراض على الجرعة ونوع حبوب منع الحمل وعلى سبيل المثال من غير المرجح أن تسبب الحبوب ذات الجرعات المنخفضة هذه الأعراض، إذا كان الصداع النصفي لدى الشخص مرتبطًا بمتلازمة ما قبل الدورة الشهرية ، فإن تناول حبوب منع الحمل قد يقلل بالفعل من أعراضه.

زيادة الوزن
غالبًا ما تذكر حبوب منع الحمل زيادة الوزن كأثر جانبي محتمل ، على الرغم من أن الأبحاث لم تؤكد ذلك بعد ويمكن أن تؤدي حبوب منع الحمل إلى زيادة احتباس السوائل أو وزن الماء وتؤدي لزيادة الدهون أو كتلة العضلات، وقد يبلغ بعض الأشخاص بدلاً من ذلك عن فقدان الوزن عند تناول حبوب منع الحمل، ولم تكن هناك أبحاث كافية لتأكيد ما إذا كانت الهرمونات الموجودة في حبوب منع الحمل تؤدي إلى زيادة الوزن أو فقدانه.

تغيرات في المزاج
تلعب الهرمونات دورًا مهمًا في مزاج الشخص وعواطفه ويمكن للتغيرات في مستويات الهرمون التي قد يسببها تناول حبوب منع الحمل أن تؤثر على الحالة المزاجية للشخص.

وجدت دراسة أجريت على مليون أنثى في الدنمارك وجود صلة بين وسائل منع الحمل الهرمونية والاكتئاب .

إذا كان الشخص قلقًا بشأن تغيرات الحالة المزاجية ، فيمكنه التحدث إلى مقدم الرعاية الصحية الخاص به وإذا كانت الأعراض مرتبطة بتناول حبوب منع الحمل ، فقد يساعد تغيير الحبوب.

الفترات الضائعة
يمكن أن يؤدي تناول حبوب منع الحمل إلى دورات طمث خفيفة جدًا أو ضياع الدورة الشهرية، وهذا بسبب الهرمونات التي تحتويها.

إذا اشتبهت امرأة في أنها قد تكون حاملاً ، فمن الأفضل إجراء اختبار الحمل وحبوب منع الحمل فعالة للغاية ، ولكن يمكن أن يحدث الحمل خاصة مع الاستخدام غير السليم.

يمكن أن تتسبب العديد من العوامل في تأخر الدورة الشهرية أو ضياعها ، بما في ذلك:

ضغط عصبى
مرض
السفر
مشاكل هرمونية
مشاكل الغدة الدرقية

انخفاض الرغبة الجنسية
يمكن أن تؤثر حبوب منع الحمل على الدافع الجنسي أو الرغبة الجنسية لدى بعض الأشخاص وهذا بسبب التغيرات الهرمونية.

ويعاني الأشخاص الآخرون من زيادة الرغبة الجنسية عن طريق، على سبيل المثال إزالة أي مخاوف قد تكون لديهم بشأن الحمل وتخفيف أي أعراض لمتلازمة ما قبل الدورة الشهرية.

إفرازات مهبلية
قد تحدث تغييرات في الإفرازات المهبلية عند تناول حبوب منع الحمل وقد يكون هذا زيادة أو نقصانًا في تزييت المهبل أو تغيير في طبيعة الإفرازات وإذا تسببت حبوب منع الحمل في جفاف المهبل ويريد الشخص ممارسة نشاط جنسي ، فإن استخدام المزلقات يمكن أن يساعد في جعل ذلك أكثر راحة، وهذه التغييرات ليست ضارة عادة ولكن التغيرات في اللون أو الرائحة يمكن أن تشير إلى وجود عدوى.

تغييرات العين
بعض الأبحاث ربطت التغيرات الهرمونية بسبب حبوب منع الحمل مع سماكة القرنية في العين، ولا يشير هذا إلى ارتفاع مخاطر الإصابة بأمراض العين، ولكنه قد يعني أن العدسات اللاصقة لم تعد مناسبة بشكل مريح.

يمكن للأشخاص الذين يرتدون العدسات اللاصقة التحدث إلى طبيب عيونهم إذا لاحظوا أي تغييرات في الرؤية أو تحمل العدسة.

المصدر: موقع “medicalnewstoday ”

قد يعجبك أيضا...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على إليكي أضرار وسائل منع الحمل الهرمونية

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
30421

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

سجل في النشرة الاخبارية في عرب نت 5
إدارة و خدمات الموقع من جاليليو لإدارة المواقع    استضافة وتطوير مواقع - ستار ويب ماستر

هذا الموقع مزود بحلول جاليليو مدير المواقع - ® Galileo Site Manager