آخر الأخبارالأسرة والطفل › دراسة تحذر عادة يفعلها الأطفال تدمر الصحة العقلية

صورة الخبر: الأطفال أمام شاشات الكمبيوتر
الأطفال أمام شاشات الكمبيوتر


فى العصر الحالى يجلس العديد من الأطفال أمام شاشات الكمبيوتر والألعاب الإلكترونية مما يهدد الصحة العقلية ويعرضهم لمشاكل صصحية عديدة.



كشفت دراسة عالمية جديدة أن قضاء وقت طويل أمام الشاشات ونقص النشاط البدني يضر الصحة العقلية للمراهقين والأطفال خاصة الفتيات.



ووفقا لما جاء في موقع موقع “ABC ” وجدت دراسة أن الآثار الضارة على الصحة العقلية تبدأ بعد ساعتين من استخدام الشاشات للفتيات وبعد أربع ساعات بالنسبة للأولاد، وشملت استخدام الشاشة التلفاز وألعاب الفيديو ووسائل التواصل الاجتماعي ، لكنه استبعد وقت الشاشة للأغراض الأكاديمية.

اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه عند الأطفال.. إستشارى تقدم العلاج
اضطراب adhd فرط الحركة ونقص الانتباه ديفون يتحدث عن تجربته مع ابنه
نشرت نتائج الدراسة في مجلة “ The Lancet” وأجريت على أكثر من 577000 طفل - تتراوح أعمارهم بين 11 و 15 - من 42 دولة عالية الدخل ، أما مؤلف الدراسة الرئيسي، أسد خان ، من كلية الصحة وعلوم إعادة التأهيل بجامعة كوينزلاند أوضح أنهم إنهم قاسوا الرضا عن الحياة والصحة النفسية الجسدية لدى المشاركين.

أضاف “ خان ” قائلا : "ما وجدناه هو أن الصحة العقلية مشكلة كبيرة، كما بدأنا أيضًا في رؤية أدلة تأتي من خلال الأدبيات العلمية على أن الإفراط في استخدام وقت الشاشة للاستجمام يسبب أيضًا بعض المشكلات في التحصيل الدراسي والانتباه والمشكلات النفسية والاجتماعية الأخرى مثل متلازمة اضطراب نقص الانتباه، ولقد رأينا أيضًا أنه مرتبط بالاكتئاب والقلق لدى فئة الأطفال هذه بالتحديد.



الوقت الأخضر لتحديد وقت الشاشة

أكد “ خان” أن الدراسة وجدت أيضًا أن النشاط البدني له تأثير إيجابي على الصحة العقلية، وساعة من النشاط البدني وما لا يزيد عن ساعتين من استخدام الشاشات في اليوم توفر “الرفاهية العقلية المثلى” حيث نحتاج إلى إعادة ضبط سلوك أطفالنا نحو أسلوب حياة أكثر صحة ، وهذا يعني أنه عندما نستطيع ، ويجب استبدال وقت الشاشة ببعض الأنشطة الخارجية.



وأشار خان إلى أنه من المرجح أن يمنحنا استهداف كلا السلوكين في وقت واحد أفضل فائدة، ونحن نحث الآباء على تقليل الوقت الذي يقضيه أمام الشاشات بالإضافة إلى زيادة النشاط البدني إلى أقصى حد حتى نتمكن من توفير حياة أفضل لأطفالناكما أن جائحة كورونا والإغلاق الذذي تبعها قد زاد من صعوبة الوضع.



وأوضح أنه تم جمع البيانات قبل وقت طويل من انتشار جائحة COVID-19 حيث لوحظ انخفاض كبير في النشاط البدني وزيادة في وقت الشاشة على مستوى العالم وأعتقد أن هذه دعوة للاستيقاظ لنا كآباء ، أو كمجتمع ، أو كمجتمع للنظر في هذا ومحاولة مساعدة أطفالنا على القيام بمزيد من النشاط البدني ، والتحرك أكثر والجلوس على الشاشة ونحن بحاجة إلى الاستثمار في هذا إذا أردنا أن نرى أسلوب حياة أكثر صحة لأطفالنا في المستقبل."



لماذا النتائج المختلفة للبنات والفتيان؟

كشفت الدراسة أن الآثار السلبية على الصحة العقلية بدأت بعد أربع ساعات من وقت الشاشات للأولاد ، ولكن في غضون نصف ذلك الوقت بالنسبة للفتيات.

فسر خان ذلك بأن الأولاد يكونون أكثر نشاطًا بشكل عام مع وقت الشاشة، وقال: "الأولاد يقضون وقتًا أكثر نشاطًا أمام الشاشات على الكمبيوتر والألعاب الإلكترونية ، بينما لا تفعل الفتيات ذلك" ومساهمة الفتيات "النشطة” منخفضة حقًا مقارنة بالأولاد ، لذلك قد يكون هذا هو السبب في أن وقت الشاشة السلبي ، وهو التلفزيون ووسائل التواصل الاجتماعي ، هو العنصر المهيمن في وقت الشاشة للفتيات.

وأكد أن نتائج الدراسة تدعم التوصيات الأسترالية بالحد من استخدام الشاشات الإلكترونية بحد أقصى ساعتين في اليوم وتشجيع النشاط البدني لمدة ساعة واحدة على الأقل في اليوم لكل من الأولاد والبنات.

المصدر: موقع “ABC ”

قد يعجبك أيضا...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على دراسة تحذر عادة يفعلها الأطفال تدمر الصحة العقلية

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
33656

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

سجل في النشرة الاخبارية في عرب نت 5
إدارة و خدمات الموقع من جاليليو لإدارة المواقع    استضافة وتطوير مواقع - ستار ويب ماستر

هذا الموقع مزود بحلول جاليليو مدير المواقع - ® Galileo Site Manager