إفتتاح مهرجان كان السينمائي

آخر الأخباراخبار الفن والثقافة › إفتتاح مهرجان كان السينمائي

صورة الخبر: شعار مهرجان كان
شعار مهرجان كان

الخميس, ‏12 ‏مايو, ‏2011

إفتتح برناردو برتولوتشي الحائز على أول "سعفة شرف" للمهرجان مساء أمس الأربعاء الدورة الرابعة والستين لمهرجان كان السنيمائي، أثناء حفل تقليدي قبل عرض فيلم وودي آلن "ميدنايت إن باريس" أو "منتصف الليل في باريس".

وقال المخرج السينمائي الإيطالي (71 عاما) وهو على كرسي نقال من على خشبة مسرح قصر المهرجانات باللغتين الإيطالية والفرنسية "أعلن إفتتاح مهرجان كان".

وقبل دقائق بدا برتولوتشي متأثرا ًلحصوله على سعفة الشرف الذهبية تكريما ًلكل أعماله، وقال "أهدي هذه الجائزة إلى جميع الإيطاليين الذين ما زالوا يملكون القوة والطاقة للنضال والانتقاد والسخط".

وقد تم إختيار المخرج الإيطالي، برناردو برتولوتشي، هذا العام ليتسلم السعفة الذهبية الفخرية، ومن أعماله: "Prima Delle Revoluzione" أو قبل الثورة عام 1964، و "Conformiste" أو الممثتل عام 1970، و "Dernier Empereur" أو مشاركة الإمبراطور عام 1987، ويعتبر فيلم The Dreamers" أو الحالمون عام 2002 آخر ما أخرجه برتولوتشي.

هو عدد الأشخاص الذين سيحددون الفيلم الفائز بالسعفة الرابعة والستين في تاريخ مهرجان كان ، وبين ممثل عظيم يرأس لجنة التحكيم ، وثلاثة مخرجين من ثلاث قارات مختلفة ، بالإضافة لـ منتجة أسيوية وروائية نرويجية أبنة أحد أهم رموز السينما ، وأخيراً .. نجم ونجمة هوليووديين ، تتنوع اللغات والأفكار والثقافات ويبقى الاتفاق فقط على السينما .

أعضاء لجنة تحكيم المسابقة الرسمية لمهرجان كان السينمائي الدولي في دورته الرابعة والستين :

رئيس لجنة التحكيم : روبيرت دي نيرو

ممثل ومخرج ومنتج أمريكي من أصول إيطالية يعتبر أحد أفضل الممثلين في تاريخ السينما الأمريكية على مر العصور .

بدأت شهرته الحقيقية عام 1972 حين بدأ شراكته الطويلة مع المخرج الأسطوري مارتن سكورسيزي في فيلم "Mean Street" ، وهي الشراكة التي أستمرت لقرابة ثلاثة عقود قدم الثنائي خلالها أعظم أعمالهم .. بدءً بتحفتهم "سائق التاكسي" عام 1976 مروراً بـ "الثور الهائج" عام 1980 ووصولاً إلى "الرفقة الطيبة" عام 1990 ، والأربعة أفلام يعدّوا دوماً ضمن أعظم ما قدم في تاريخ السينما ، عوضاً عن أربعة أفلام أخرى أقل قيمة جمعتهم سوياً .

فاز دينيرو بجائزة الأوسكار مرتين ، الأولى كممثل مساعد عام 1974 في تحفة المخرج العظيم فرانسيس فورد كوبولا "الأب الروحي 2" ، حيث قدم شخصية "فيتو كورليوني" التي سبق أن أداها الأسطورة مارلن براندو في الجزء الأول ، والمرة الثانية كان كممثل رئيسي ﻷداءه دور الملاكم "جيك لاموتا" في السيرة الذاتية الأعظم "الثور الهائج" مع سكورسيزي .

فاز بالسعفة الذهبية لمهرجان كان مرة واحدة عام 1976 مع سكورسيزي – أيضاً ! – في فيلم "سائق التاكسي" .

شارك بعد أحداث الحادي عشر من سبتمبر في تأسيس مهرجان ترايبكا الذي هدف بالإحتفاء بالفن والسينما في مقابل العنف والدماء ، وبعث حياة جديدة لجنوب مدينة مانهاتن .

وأخيراً .. هو رئيس لجنة تحكيم هذه الدورة من المهرجان .

أعضاء لجنة التحكيم :

1- محمد صالح هارون

مخرج تشادي ، يعتبر أحد أبرز المخرجين الأفارقة خلال الألفية .

لفت الأنظار إليه منذ فيلمه الأول "وداعاً أفريقيا" الذي عرض في مهرجان البندقية عام 1999 ، ونال جائزة "أفضل فيلم أول" ، وهو نفس المهرجان الذي منحه بعد ذلك جائزة لجنة التحكيم الخاصة عن فيلمه الثالث "دارات" عام 2006 .

في الدورة الأخيرة من مهرجان كان عام 2010 حصل على جائزة لجنة التحكيم عن فيلمه "رجل يصرح" ، ونال إشادة كبيرة من النقاد ليخصص له مركز الفيلم الأمريكي عروضاً خاصة لمدة أسبوع في نيويورك .

يعود لـ"كان" مرة أخرى هذا العام ولكن كعضو في لجنة التحكيم هذه المرة .

2- مارتينا جوسمان

ممثلة ومنتجة أرجنتينية ولدت عام 1978 ، أسست عام 2002 شركة إنتاج "ماتنزا" مع المخرج بابلو ترابيرو ، وأنتجت الشركة إثنا عشر فيلما ً ًبين الروائي والتسجيلي حتى الآن .

ظهرت مارتينا كممثلة في ثلاثة من الأفلام التي قامت بإنتاجها .. أهمهم "ليونيرا" إنتاج عام 2008 الذي رشح للسعفة الذهبية لمهرجان كان ، كما عرض لها في العام الماضي فيلم "Carancho" ضمن قسم "نظرة ما" ، قبل أن تعود هذا العام أيضاً كعضوة في لجنة التحكيم .

3- جود لو

الممثل الإنجليزي الذي يعتبر من ممثلي الصف الأول في هوليوود خلال السنوات العشر الأخيرة .

بدأت شهرته الحقيقية مع صفوة من أبناء جيله ضمن فيلم المخرج الأوسكاري الراحل أنطوني مانجيلا "السيد ريبلي الموهوب" عام 98 أمام مات ديمون وجوينيث بالترو وفيليب سايمور هوفمان ونال ترشيحا ً لأوسكار أفضل ممثل مساعد ، قبل أن ينال ترشيحا ً آخر كأفضل ممثل عام 2003 مع نفس المخرج في فيلم "الجبل البارد" الذي قام ببطولته أمام نيكول كيدمان ورينيه زيلويجر .

خلال تلك الفترة شارك في أعمال "الذكاء الاصطناعي" مع ستيفن سبيلبيرج ، و"الطيار" مع مارتن سكورسيزي ، و"كلوسر" مع مايك نيكولز ، ونال آداءه – والأعمال ذاتها – مديحاً وتقديراً نقدياً وجماهيرياً .

ستكون عضويته في لجنة التحكيم هذا العام هي زيارته الأولى لنهر الريفيرا ومهرجان كان .

4- أوليفيه أساياس

مخرج فرنسي مميز أخرج خمسة عشر فيلما ً منذ بداية مسيرته قبل عشرين عاما ً ، نال جوائز عديدة عن أغلبها .

رشح للسعفة الذهبية لمهرجان كان ثلاث مرات عن أفلام : " Les destinées" عام 2000 و"Demonlover" عام 2002 وأخيراً "Clean" عام 2004 .

5- نانسون شي

منتجة صينية ولدت في هونج كونج في بداية الستينات ، وأكملت دراستها للسينما في إنجلترا ، أسست مع زوجها المخرج تسوي هارج شركة إنتاج سينمائية عام 1994 حملت أسم "فيلم كوربشوب" التي قدمت عددا ً من الأفلام الأسيوية التي لاقت نجاحا ً كبيرا ً .

يعتبر أنجح أفلامها "Infernal Affairs" أو "شئون داخلية" إنتاج عام 2002 ، والذي قدم شكلاً مختلفا ً لأفلام الحركة الأسيوية التي تحمل نكهة شاعرية لا يمكن مراوغتها ، وهو العمل الذي أعاد مارتن سكورسيزي تقديمه عام 2006 ومنحه أوسكار أفضل فيلم ومخرج في "The Departed" .

6- لين أولمان

أبنة المخرج الأسطوري إنجمار بيرجمان والممثلة العظيمة ليف أولمان .

شاركت في السينما قبل حتى أن تولد ! حيث مثّلت والدتها فيلم "ساعة الذئب" عام 1966 وهي حامل بها ! ، وحين ولدت في النرويج عام 1967 .. شاركت طفلة في أفلام والدها "صرخات وهمسات" عام 1972 و"سوناتا الخريف" عام 1978 .

ولكن بعد ذلك قررت تغيير مسيرتها كممثلة أسوة بوالدتها ، وأتجهت للأدب والكتابة والنقد ، لتصبح واحدة من ألمع الروائيات والكاتبات النرويجيات خلال العقدين الأخيرين ، وحققت أعمالها مبيعات كبيرة على مستوى العالم .

أسست عام 2009 مؤسسة وطنية لدعم السينما في السويد ، وأسمتها "ذا بيرجمان إيستايت" وفاء لذكرى والدها العظيم الذي رحل في يوليو 2007 .

7- جوني تو

واحد من أشهر وأفضل مخرجي أفلام الحركة في أسيا خلال العقود الأخيرة ، أسس شكلاً مختلفاً للدراما الأسيوية المعتمدة على "الأكشن" ، واستمر على الخط الذي بدأه لنفسه منذ عام 1980 ، حتى نال مؤخراً تقديراً واضحاً من المهرجانات السينمائية الثلاثة الأشهر ، بالإضافة لمديح نقدي لنوع السينما الذي يقدمه .

ذهب إلى كان منافساً على السعفة الذهبية مرتين ، الأولى عام 2005 في فيلم "إنتخابات" ، والثانية عام 2009 عن فيلم "انتقام" ، قبل أن يشارك هذا العام كعضو في لجنة التحكيم .

8- أوما ثورمان

صعدت أوما ثورمان في زيارتها الأولى إلى مهرجان كان على المسرح ضمن طاقم فيلم ''Pulp Fiction" ليتسلموا مع مخرج عملهم العبقري كوينتن تارنتينو جائزة السعفة الذهبية كأفضل فيلم عام 1994 .

قبلها قدمها المخرج الإنجليزي الكبير ستيفين فريرز بدورٍ هام في فيلم Dangerous Liaisons منحها الفرصة لتقديم نفسها للنقاد وقامت أيضا ً ببطولة فيلم Mad Dog and Glory أمام روبيرت دي نيرو وبيل موراي ، ولكن نقلتها الحقيقية في السينما كانت من خلال "بلب فيكشن" .

بعدها إستمرت في تقديم أعمال أقل أهمية ، ولكن الإشراقة الثانية في تاريخها بعد بلب فيكشن كانت مرة أخرى مع تارنتينو ، من خلال ملحمته الإنتقامية "أقتل بيل" بجزئية ، وما إن قتلت "بيل" إلا وأصبحت شخصية العروس التي أدتها واحدة من أشهر الشخصيات النسائية في السينما .

يعتقد تارنتينو أنها أفضل ممثلة في العالم ! وبالنسبة لمخرج موثوق به في كان .. فاز بالسعفة في إحدى الدورات ورأس لجنة التحكيم في أخرى ، فإن إدارة المهرجان لم تجد صعوبة في منح أوما ثورمان مقعداً في لجنة تحكيم هذا العام .

صورة الخبر: شعار مهرجان كان
أعضاء لجنة التحكيم التسعة على السجادة الحمر

المصدر: الوفد

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على إفتتاح مهرجان كان السينمائي0

سجل في النشرة الاخبارية في عرب نت 5
الأخبار الأكثر قراءة
خلال 30 أيام
خلال 7 أيام
اليوم
Most Popular Tags
  • مهر جنا ت
  • ,
  • افتتاح مهرجان كان
  • ,
  • مهرجان كان السينمائي
  • ,
  • مهرجان
  • ,
  • مهرجان البت مديحا
  • ,
  • مهر جا نات
  • ,
  • مهر جا ن
  • ,
  • مهر جا نت
  • ,
  • مهرجان مديحا
  • ,
  • مهرجان كان
  • ,
    إدارة و خدمات الموقع من جاليليو لإدارة المواقع    استضافة وتطوير مواقع - ستار ويب ماستر

    هذا الموقع مزود بحلول جاليليو مدير المواقع - ® Galileo Site Manager