هل يأخذ الروبوت دور الإنسان في استكشاف الفضاء؟

آخر الأخبارعلم وتقنية › هل يأخذ الروبوت دور الإنسان في استكشاف الفضاء؟

صورة الخبر: هل إرسال البشر إلى الفضاء يعد نوعاً من التبذير؟
هل إرسال البشر إلى الفضاء يعد نوعاً من التبذير؟

الأحد, ‏10 ‏أبريل, ‏2011

يبقى استكشاف الإنسان للفضاء الذي انطلق قبل خمسين سنة مع رحلة يوري غاغارين وتميز بدءاً من عام 1969 بنزول الإنسان على سطح القمر، مكلفاً جداً، فهل بإمكان المسبارات الآلية أن تفعل أفضل من ذلك؟

هذا السؤال محور الجدل المتواصل بين المدافعين عن الرحلات المأهولة والمؤيدين للرجال الآليين.

ويتفرع عن ذلك سؤال آخر: هل إرسال البشر إلى الفضاء يعد نوعاً من التبذير؟

بعد بسمة رائد الفضاء الأول، اكتشفت البشرية وجوه رواد آخرين أعطوا لغزو الفضاء، ولاسيما ذلك القائم بين الأرض والقمر، أثراً سياسياً وإعلامياً وعاطفياً.

وفيما تبقى محطة الفضاء الدولية التي كلفت نحو مئة مليار دولار في مدار منخفض، تسبر مسبارات ألغاز زحل والمريخ وعطارد والشمس أو تنطلق للقاء مذنبات ونيازك.

وبفضل أسطول من الأقمار الصناعية، بات الإنترنت والهواتف النقالة ونظام تحديد الموقع الجغرافي "جي بي إس" في متناول اليد، ويراقب الغلاف الجوي والمحيطات وتأثير الإنسان في البيئة، كل ذلك يتم من دون وجود الإنسان في هذه المهمات.

ويقول جيرارد دي غورت، من جامعة سانت اندروز في اسكتلندا، إن رحلة غاغارين "كانت فعلاً رائعة" مثل الوصول للمرة الأولى إلى أعلى قمة إيفرست، لكن إذا ما وضعنا الحماسة جانباً فإن "ذلك لم يؤثر كثيراً في حياتنا" .

ووضع دي غورت كتاباً انتقد فيه برنامج "أبولو" الأمريكي. ويرى أن العزم على كسب السباق إلى القمر قد يكون "آخر التقدم في تكنولوجيا الأقمار الصناعية".

ويشير فرانسيس روكار، المسؤول عن المهمات الآلية في المركز الوطني الفرنسي لدراسات الفضاء، إلى أن الرؤساء الأمريكيين المتتاليين ما كانوا يتحدثون في خطبهم عن العلم، بل عن الاستكشاف "بالمعنى الذي كان يأخذه المستكشفون في القرنين السادس عشر والسابع عشر".

ويقول محللاً "الرحلات المأهولة في مدار منخفض لم تعد تجذب". ويضيف "الاهتمام الرئيس للعلماء ليس الإنسان، بل جلب عينات من المريخ" يمكن تحليلها على الأرض "بأجهزة متطورة جداً" لا يمكن نقلها إلى الفضاء.

وخلال المهمات المأهولة ونظراً إلى كبر المركبات، فإن المساحة المخصصة للمعدات العلمية تكون أكبر. ويوضح روكار "هذه هي الحجة الوحيدة" الإيجابية لوجود الإنسان في هذه الرحلات.

في المقابل، يشدد ميشال تونييني، المسؤول عن مركز رواد الفضاء في وكالة الفضاء الأوروبية، على أن الرحلات المأهولة تكلف فقط "يورو واحد سنوياً لكل أوروبي"، ويرى أن المسبار الآلي "يقوم بمهمات أقل بكثير" من الإنسان.

ويؤكد رائد الفضاء السابق "إذا أردنا التوصل إلى نتائج جيدة ينبغي إرسال آلاف المسبارات الآلية" وعندها "ستكون الرحلات المأهولة أقل كلفة". وفي العوالم الافتراضية القائمة يمكن للإنسان الاعتماد على الصور التي تزداد وضوحاً للروبوتات على ما يقول جاك ارنو المكلف المسائل الأخلاقية في وكالة الفضاء الفرنسية.

المصدر: الرأى نيوز

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على هل يأخذ الروبوت دور الإنسان في استكشاف الفضاء؟0

سجل في النشرة الاخبارية في عرب نت 5
Most Popular Tags
  • ما مزايا ارسال روبوتات بدلا من البشر لاستكشاف الفضاء
  • ,
  • ما مزايا ارسال ربطات بدلا من البشر لاستكشاف الفضاء
  • ,
  • مامزايا ارسال رابوطات بدلا من البشر لا ستكشاف الفضاء وما عيوب
  • ,
  • مزايا ارسال ربطات بدلا من البشر لاستكشاف الفضاء
  • ,
  • استكشاف الفضاء
  • ,
  • ما مزايا ارسال رابوطات بدلامن البشر لاستكشاف الفضاء
  • ,
  • ما مزايا ارسال ربطات بدلا من البشر لاستكشاف الفضاء؟
  • ,
  • مامزايا ارسال رابوطات بدلا من البشر لاستكشاف الفضاء
  • ,
  • ما مزاياارسال رابوطا ت بدلا ممن البشر
  • ,
  • ما مزايا ارسال (روبوتات) بدلا من البشر لاستكشاف الفضاء؟
  • ,
    إدارة و خدمات الموقع من جاليليو لإدارة المواقع    استضافة وتطوير مواقع - ستار ويب ماستر

    هذا الموقع مزود بحلول جاليليو مدير المواقع - ® Galileo Site Manager