شيخ الأزهر: الشيعة ليسوا كفارا ونحن نصلي وراءهم

آخر الأخباراخبار المسلمين - رمضان 2014 › شيخ الأزهر: الشيعة ليسوا كفارا ونحن نصلي وراءهم

صورة الخبر: شيخ الازهر الامام احمد الطيب
شيخ الازهر الامام احمد الطيب

الأحد, ‏03 ‏أبريل, ‏2011

شن شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب هجوما حادا على بعض الفضائيات الدينية بسبب تكفير الشيعة، مشيرا إلى انه لا يوجد مبرر واحد لتكفيرهم لا من القرآن ولا من السنة، قائلا "نحن نصلي وراء الشيعة فلا يوجد عند الشيعة قرآن آخر كما تطلق الشائعات ".

وأكد الطيب خلال حواره لصحيفة "النهار" اللبنانية انه لا يوجد خلاف بين السني والشيعي يخرجه من الإسلام، إنما هي عملية استغلال السياسة لهذه الخلافات كما حدث بين المذاهب الفقهية الأربعة, وقال "كل الفروق بيننا وبينهم هي مسألة الإمامة".

ودعا شيخ الأزهر إلى وحدة الأمة الإسلامية , وكذلك تجميع المسلمين على رؤية واحدة مع اختلاف الاجتهاد، موضحا انه مستعد لزيارة أي مكان يجمع المسلمين, وأنه إذا قام بزيارة العراق فإنه سيزور النجف بصفة خاصة.

وأعرب عن أمنياته بأن تكون زيارته إلى العراق بعد حسم مسألة تشكيل الحكومة الجديدة لأن ذلك من الأمور التي تؤذيه.

وأوضح انه ليس لديه مانع من الحوار مع الكنيسة الكاثوليكية، مؤكدا أن الوحدة الوطنية في الداخل هي هدفه، وكذلك الوحدة العربية والإسلامية ثم السلام العالمي لان هذه هي رسالة القرآن, والرسول عليه الصلاة والسلام أرسل للعالمين حتى لغير المؤمن به.

وقال " إننا كمسلمين نحرص على بقاء المسيحيين في الشرق لأن بقاءهم وازدهارهم تعبير عن ثراء حضارة الشرق روحيا ومعنويا وثقافيا ودليل على أن الإسلام دين التسامح والتعايش وقبول الآخر " , مؤكدا ان حرية العبادة مكفولة وحرية الضمير يقررها الإسلام .

وأوضح الإمام الأكبر أن "الأزهر الشريف، جامع وجامعة، ومعبر عن حكم الإسلام وعن ضمير المسلمين، وهو ليس سلطة سياسية وإنما حامل رسالة ومكانة معنوية، ومن ثم فالاعتبارات التي تحكم الأزهر الشريف ليست هي الاعتبارات التي تمليها الالتزامات الدولية على المسئولين السياسيين".

ولفت إلى أن الأزهر الشريف بحكم مسؤوليته الشرعية لا يستطيع إلا أن يعبر عن ضمير الجماهير الإسلامية تجاه العدوان الإسرائيلي الغاشم والاحتلال الآثم وتدنيس المقدسات, وحصار غزة الصامدة, وما يعانيه إخواننا من فلسطين في كل يوم.

وجدد الطيب رفضه لمصافحة أي مسئول إسرائيلي ما دامت الحقوق الشرعية للفلسطينيين مسلوبة, وهذا لا يعني موقفا من اليهود كأصحاب ديانة نحترمها وكأهل كتاب" .

وقال "إن الاختلاف في التراث الإسلامي موجود منذ عهد الصحابة وجميعهم على صواب "اختلافهم رحمة"، مؤكدا أن "التراث الإسلامي متنوع نجد فيه الرأي والرأي الآخر والثالث والرابع، وإلا ما معنى المذاهب الأربعة مختلفة ومتعايشة في الإسلام، بل أن فقهاء المذاهب الواحد يختلفون ومع ذلك يتعايشون".

وأضاف أن العقلية الإسلامية عقلية نقدية تنظر إلى الرأي والرأي الآخر، والفكرة والفكرة الأخرى، وتفند النظرية وتنتقد، هذا هو عمل التراث في داخل العقلية الإسلامية" مؤكدا أن "القرآن الكريم يوضح أن الاختلاف سنة كونية، فالاختلاف في اللغة والاختلاف في الجنس والعقيدة، والقرآن يقر حقيقة الاختلاف، وهو مقصد من مقاصد الخلق .



الطيب يرفض "نشر المذهب الشيعي"

أكد الدكتور أحمد الطيب ، شيخ الأزهر الجديد ، أن الأزهر سيتصدى لأي محاولة لنشر المذهب الشيعي في أي بلد إسلامي أو لنشر خلايا شيعية في أوساط الشباب السني ، جاء ذلك خلال اللقاء الذي اجري معه في برنامج "واجه الصحافة" مع داود الشريان ، والذي بثته قناة "العربية" في مايو/ايار الماضي .

وشدد الدكتور الطيب على أنه سيكون يقظاً ومنتبهاً وسيعمل على إبطال أي أجندة دينية لأي طالب شيعي يدرس في مصر ، فهو لا يريد أن يتحول الأمر لـ" مصيدة " للشباب السني ، بحسب تعبيره، للتحول للمذهب الشيعي وتتحول بعدها إلى بؤرة ، ثم مركز شيعي ، فهذا أمر لا يمت للإسلام أو للفكر الإسلامي بصلة .

وقال شيخ الأزهر في أول ظهور تلفزيوني له عبر قناة عربية ، على أن التقارب هو تقارب على المستوى الفكري وفي الحدود العلمية فقط ، وأنه يرحب بدراسة الطلاب الشيعة في الأزهر لأنه يرى في ذلك فرصة لتعرفهم على المذهب السني .

وجدير بالذكر أن الجامع الأزهر هو المؤسسة الدينية الإفتائية العليا في مصر , وهي خاضعة لتدخلات سلطات الحكومة المصرية فيها , وهي تتبنى تدريس المذاهب السنية الأربعة مستبعدة المذهب الشيعي ألاثني عشري من دائرة المذاهب المنتمية إلى الدين الإسلامي .

المصدر: moheet

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على شيخ الأزهر: الشيعة ليسوا كفارا ونحن نصلي وراءهم  "2 تعليق/تعليقات"

محمد حسن عبدالوهاب الکریمی16/5/2014

فتوی فضیله الشیخ المرحوم محمود شلتوت مفتی الازهر السابق فی 1378 ه ق : إن مذهب الجعفریة المعروف بمذهب الشیعة الإمامیة الاثنا عشریة مذهب یجوز التعبد به شرعا كسائر مذاهب أهل السنة .

مغلاق الشر4/4/2011

الشيعة فرقة وليست مذهب فالفرقة نختلف معها في أصول الدين وهذا غير مستساغ أما المذاهب فالخلاف بينها في الفروع وهو خلاف مستساغ، وخلافنا مع الشيعة يدور حول قولهم بتحريف القرآن وتكفير الصحابة وأمهات المؤمنين والطعن في أعراضهم وتعاونهم مع أعداء الأمة وغيره

سجل في النشرة الاخبارية في عرب نت 5
الأخبار الأكثر قراءة
خلال 30 أيام
خلال 7 أيام
اليوم
Most Popular Tags
  • رأي شيخ الأزهر في الشيعة
  • ,
  • شيخ الازهر
  • ,
  • راي الازهر في الشيعة
  • ,
  • الشيعة
  • ,
  • شيخ الازهر والشيعة
  • ,
  • راي شيخ الازهر في الشيعة
  • ,
  • شيخ الازهر احمد الطيب
  • ,
  • فلاشات رمضان 2011 الشيعة
  • ,
  • yhs-mystartdefault
  • ,
  • الشيعه
  • ,
    إدارة و خدمات الموقع من جاليليو لإدارة المواقع    استضافة وتطوير مواقع - ستار ويب ماستر

    هذا الموقع مزود بحلول جاليليو مدير المواقع - ® Galileo Site Manager