شخصيات صنعت الحدث‮ ‬ : صاحب الـ‮ ‬86‮ ‬ربيعاً‮ ‬قاد ثورة الشباب في السويس‮ !!‬

آخر الأخباراخبار مصر › شخصيات صنعت الحدث‮ ‬ : صاحب الـ‮ ‬86‮ ‬ربيعاً‮ ‬قاد ثورة الشباب في السويس‮ !!‬

صورة الخبر: شخصيات صنعت الحدث‮ ‬ : صاحب الـ‮ ‬86‮ ‬ربيعاً‮ ‬قاد ثورة الشباب في السويس‮ !!‬
شخصيات صنعت الحدث‮ ‬ : صاحب الـ‮ ‬86‮ ‬ربيعاً‮ ‬قاد ثورة الشباب في السويس‮ !!‬

الجمعة, ‏25 ‏فبراير, ‏2011

‬وصف‮ ‬الراحل سعد الدين الشاذلي رئيس أركان حرب القوات المسلحة وقت حرب أكتوبر المجيدة في مذكراته الشيخ حافظ سلامة‮ ‬،‮ ‬إمام وخطيب مسجد الشهداء،‮ ‬بقوله‮: " ‬إنه الرجل الذي اختارته الأقدار ليؤدي دورًا رئيسيا خلال الفترة من‮ ‬23‮ - ‬28‮ ‬أكتوبر عام‮ ‬1973‮ ‬عندما نجحت قوات المقاومة الشعبية بالتعاون مع عناصر من القوات المسلحة في صد هجمات العدو الإسرائيلي وإفشال خططه من أجل احتلال المدينة الباسلة‮".. ‬كان هذا منذ‮ ‬38‮ ‬عاما‮.. ‬ومنذ أكثر من‮ ‬60‮ ‬عاما أعلنه المصريون بطلاً‮ ‬من‮ ‬أبطال المقاومة الشعبية للاحتلال الإنجليزي‮.. ‬ومنذ أيام وصفته وكالات الأنباء العالمية بأنه الكهل الطاعن في السن الذي كان يزود ميدان التحرير بالوقود الذي يحتاجه ليحافظ علي جذوة الثورة مشتعلة‮ ‬،‮ ‬وذلك من خلال قيادته،‮ ‬وهو في هذه السن،‮ ‬شباب الثورة في السويس في استفتاء شعبي‮ !! <<‬
‮ ‬عندما وِلَدَ‮ ‬الشيخ حافظ علي أحمد‮ ‬سلامة،‮ ‬بالسويس في‮ ‬6‮ ‬ديسمبر‮ ‬1925‮ ‬أثناء الاحتلال الإنجليزي لمصر،‮ ‬كان حافظ الرابع لوالده الحاج علي سلامة الذي كان يعمل في تجارة الأقمشة‮. ‬وبدأ حافظ سلامة الصغير تعليمه الأزهري في سن مبكرة‮ ‬،‮ ‬قبل أن يعمل في الأزهر واعظًا،‮ ‬ثم مستشارًا لشيخ الأزهر قبل إحالته للتقاعد في عام‮ ‬1978‮ ‬ثم متفرغا للوعظ والإرشاد حتي عام‮ ‬2011‮ .‬
وما بين عام ولادته‮ ‬1925‮ ‬وعام تزعمه لثورة السويس في عام‮ ‬2011‮ ‬الكثير والكثير،‮ ‬الذي يمكن أن يُروي،‮ ‬وتمتلئ به عشرات الكتب،‮ ‬وكان لقبه في الصحافة العالمية‮ " ‬قائد المقاومة الشعبية في السويس‮ "‬،‮ ‬وهو نفس اللقب الذي حمله مرات عدة من قبل‮ ‬،‮ ‬حتي التصق به تاريخياً‮ !‬
فما أن بلغ‮ ‬عامه التاسع عشر حتي شاءت أقداره أن تندلع الحرب العالمية الثانية بين قوات المحور‮ "‬ألمانيا وإيطاليا واليابان‮" ‬وقوات الحلفاء‮ " ‬أمريكا وحلفائها الأوربيين ومعهم روسيا‮ "‬،‮ ‬أصبحت السويس إحدي مناطق الصراع بين القوتين،‮ ‬وكانت مصر واقعة تحت الاحتلال الانجليزي آنذاك،‮ ‬مما أدي إلي ذهاب عائلة سلامة للقاهرة،‮ ‬بينما أصر هنا علي البقاء للعمل،‮ ‬وتوفير نفقات الأسرة وإرسالها لها‮ .‬
وفي تلك الفترة،‮ ‬بدأ سلامة الشاب في تزويد المقاومة الفلسطينية بحجارة الولاعات التي تستخدم في صناعة القنابل اليدوية لاستخدامها ضد المحتل،‮ ‬فقبض عليه في إحدي المرات وحوكم بالسجن‮ ‬6‮ ‬أشهر ولكن تم الافراج عنه بعد‮ ‬59‮ ‬يوما بعد وساطة من أحد أمراء العائلة المالكة في مصر بفعل تشكل ضغط شعبي سويسي للدفاع عنه‮.‬
أول فرقة فدائية‮ ‬
ثم انضم الشاب المفعم بالوطنية إلي جماعة‮ " ‬شباب‮ ‬محمد‮ " ‬التي أنشأها مجموعة من الأشخاص المنشقين عن الإخوان المسلمين وحزب مصر الفتاة عام‮ ‬1948‮ ‬وشارك الشيخ حافظ من خلال تلك الجمعية في النضال الوطني في مصر ضد الاحتلال الإنجليزي،‮ ‬وبعد انضمامه بفترة قصيرة أُعلن قيام دولة إسرائيل،‮ ‬ففضل مقاومة المحتل في بلده بدلا عن السفر الذي كان ينتويه في البداية لمقاومة عصابات الصهاينة في فلسطين،‮ ‬فشكل أول فرقة فدائية في السويس،‮ ‬كانت مهمتها الرئيسية مهاجمة قواعد القوات الإنجليزية المرابضة علي حدود المدينة،‮ ‬والاستيلاء علي كل ما يمكن الحصول عليه من أسلحة وذخائر‮.‬
وبعد قيام ثورة‮ ‬23‮ ‬يوليو‮ ‬1952‮ ‬وتحديدا في الستينيات تم حل الجمعية وإغلاق صحفها علي خلفية مقالات تهاجم فيها العلاقات السوفيتية المصرية‮ ‬،‮ ‬تم اعتقال سلامة لمدة‮ ‬15‮ ‬سنة،‮ ‬وكان يقضي عقوبته في العنبر رقم‮ ‬12‭.‬
وعقب الإفراج عن الشيخ حافظ سلامة في ديسمبر في عام‮ ‬1967‮ ‬اتجه إلي مسجد الشهداء بالسويس،‮ ‬وأنشأ جمعية الهداية الإسلامية،‮ ‬وهي الجمعية التي اضطلعت بمهمة تنظيم الكفاح الشعبي المسلح ضد إسرائيل في حرب الاستنزاف منذ عام‮ ‬1967‮ ‬وحتي عام‮ ‬1973‭.‬‮ ‬تعد قيادة الشيخ حافظ سلامة لعمليات المقاومة الشعبية في مدينة السويس بدءًا من يوم‮ ‬22‮ ‬أكتوبر‮ ‬1973‮ ‬هي المحطة الأهم في حياة سلامة،‮ ‬حيث تسللت إسرائيل إلي‮ ‬غرب قناة السويس في منطقة‮ "‬الدفرسوار‮" ‬القريبة من الإسماعيلية بهدف حصار الجيش الثالث الميداني بالضفة الشرقية للقناة وتهديد القاهرة واحتلال مدينة السويس بإيعاز من‮ " ‬الأمريكان‮ " ‬حتي تجد ما تفاوض عليه في اتفاقية وقف إطلاق النار،‮ ‬وأسلمت القيادة الإسرائيلية هذه المهمة إلي الجنرال أدان الذي وجه إنذار إلي محافظ السويس بالاستسلام أو تدمير المدينة بالطيران الإسرائيلي،‮ ‬ولكن الشيخ سلامة ومعه عدد من القيادات الشريفة المجاهدة،‮ ‬ومعه جميع أبناء المدينة قرروا رفض تسليم المدينة واستمرار المقاومة مهما كانت الظروف،‮ ‬ووقف الشيخ حافظ سلامة علي منبر مسجد الشهداء ليعلن بدء عمليات المقاومة‮.‬
ضبط إيقاع الميدان‮ !!‬
وتعرضت المدينة لحصار شديد من القوات‮ ‬الإسرائيلية وقصف مستمر من الطائرات وتقدمت إلي المدينة‮ ‬200‮ ‬دبابة وكتيبة من جنود المظلات وكتيبتين من جنود المشاة بعربات مدرعة،‮ ‬واقتحمت مبني قسم شرطة الأربعين وحاصرته بدباباتها ومدرعاتها إلا أن سلامة ورجال المقاومة تصدوا لها مع عدد من رجال القوات المسلحة في معركة دامية،‮ ‬كانت نتيجتها تدمير جميع دبابات العدو ومدرعاته التي اقتحمت المدينة،‮ ‬وسقوط عدد من رجال المقاومة شهداء قبل اندحار القوات الإسرائيلية عقب أكبر هزيمة لمعركة الدبابات حيث فقدت إسرائيل فيها‮ ‬76‮ ‬دبابة ومصفحة بأسلحة المقاومة‮.‬
هذا هو الشيخ حافظ سلامة الذي انضم إلي المتظاهرين،‮ ‬وراح يشحذ همتهم،‮ ‬ويشد من أزرهم،‮ ‬ويوحد صفوفهم،‮ ‬وبعد هجوم مافيا النظام علي ميدان التحرير،‮ ‬رفع وتيرة الثورة‮ ‬،‮ ‬حتي يثبت الميدان‮ ‬،‮ ‬ويعيد تنظيم صفوفه‮.‬
ولم يكن‮ ‬غريبا علي قائد عجوز قاوم‮ ‬الاحتلال الإنجليزي في شبابه أن يشكل وينظم مجموعات اللجان الشعبية،‮ ‬لحماية منشآت السويس العامة بعد هروب الشرطة،‮ ‬من النهب والسرقة،‮ ‬وحماية الشوارع والمنازل بعدما انطلقت فلول البلطجية علي الأهالي في مساكنهم ومحلاتهم التجارية‮.‬
كما استغل الثعلب العجوز علاقاته بتجار السويس والمحافظات المجاورة وتمكن من تجميع‮ ‬5‮ ‬أطنان من الدقيق لمخابز السويس بعد اختفاء الخبز عمدا للضغط علي المقاومة،‮ ‬وشكل من أبناء السويس مجموعات لتوزيع الخبز مجانا علي المناطق المتطرفة بالمدينة،‮ ‬وقام بتوفير كميات من الخضراوات بأسعار زهيدة‮.‬
وهتف الشيخ ضد النظام الحاكم،‮ ‬مطالبا أبناء السويس بالمثابرة والصمود،‮ ‬مؤكدا أن هذه الوقفة التاريخية ستظل محفورة في ذهن كل مصري استطاع أن يتغلب علي الفساد‮.‬
وقد انطلق حافظ نحو ميدان التحرير بالقاهرة في‮ "‬جمعة الغضب‮"‬،‮ ‬ليشارك شباب التحرير في ثورتهم قائلا‮: " ‬إن الوقت حان لمحاسبة النظام القمعي علي الجرائم التي ارتكبها ضد شعب مصر‮".‬
ووجه الشيخ حافظ سلامة أيضا رسالة إلي كل الحالمين بالسلطة في مصر الآن،‮ ‬مؤكدا لهم أن من صنع هذه الثورة هم شباب مصر وشهداؤها،‮ ‬الذين سهروا الليل من أجل حرية بلدهم وان هؤلاء الشباب لن يسمحوا لأي أحد أن يتاجر بثورتهم،‮ ‬التي ستتم بنجاح بالرغم من مؤامرات الطغاة‮.‬

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على شخصيات صنعت الحدث‮ ‬ : صاحب الـ‮ ‬86‮ ‬ربيعاً‮ ‬قاد ثورة الشباب في السويس‮ !!‬0

سجل في النشرة الاخبارية في عرب نت 5
الأخبار الأكثر قراءة
خلال 30 أيام
خلال 7 أيام
اليوم
Most Popular Tags
  • صنعت سياره
  • ,
  • صاحب ال 86 ربيعا قاد ثورة الشباب في السويس
  • ,
  • صورة الشاذلي بطل حرب اكتوبر
  • ,
  • صاحب ال 86 ربيعا قاد ثورة الشباب فى السويس
  • ,
  • مذكرات الشيخ حافظ سلامة
  • ,
  • حرب السويس 73
  • ,
  • مذكرات الشيخ حافظ سلامه
  • ,
  • شخصيات ثورة 25 يناير
  • ,
  • شخصيات صنعت ثورة يناير
  • ,
  • yhs-default
  • ,
    إدارة و خدمات الموقع من جاليليو لإدارة المواقع    استضافة وتطوير مواقع - ستار ويب ماستر

    هذا الموقع مزود بحلول جاليليو مدير المواقع - ® Galileo Site Manager