غسول الفم، علاج أم المشكلة

آخر الأخبارالصحة والجمال › غسول الفم، علاج أم المشكلة

صورة الخبر: غسول الفم، علاج أم المشكلة
غسول الفم، علاج أم المشكلة

الخميس, ‏21 ‏أكتوبر, ‏2010

إن مبلغ 350 مليون جنيه استرليني ينفق سنوياً على مستحضرات تعد بإنعاش النفَس. ولكن هل يُنفق هذا المال سدى؟ يعتقد عدد متزايد من الخبراء، بل أن البعض منهم يحذّر من أن غسل الفم بواسطة غسول يمكن أن يسبّب المشاكل في النفَس أكثر مما يهدف إلى معالجتها.

يعود أصل النقاش حول مدى فعالية غسول الفم في إنعاش النفَس الى أن العديد من أنواع غسول الفم تحتوي على مستويات عالية جداً من الكحول التي قد تسبّب بتكاثر الجراثيم في الفم، مما يزيد رائحة النفس الكريهة سوءاً.

يقول الدكتور فيليب ستيمير، وهو طبيب أسنان يدير مركز النفس المنعش «Fresh Breath Centre» في لندن: «ما من غسول للفم يشكّل علاجاً لرائحة الفم الكريهة، ولكن أي شيء يسبّب جفاف الفم، بما فيه مادة الكحول، لديه القدرة على المساهمة في التسبّب بالروائح».

ويضيف أنه ثمّة أسباب عديدة لرائحة الفم الكريهة، بما في ذلك التدخين، والأنظمة الغذائية ذات النسبة المنخفضة من الكربوهيدرات والنسبة العالية من البروتين، على غرار حمية اتكينز، مما يحفّز إفراز مركبات كيتون العضوية الحادة التي تنتج عنها رائحة الفم الكريهة، بالإضافة طبعاً الى استهلاك الأغذية الحارة وذات الرائحة القوية مثل البصل والكاري وما شابه ذلك، التي قد تجعل رائحة النفس كريهة موقتاً الى أن يهضم الجسم الطعام المسبّب للرائحة ويقضي عليه تماماً.

لكن السبب الأكثر شيوعاً وراء رائحة الفم المزعجة والمزمنة هو غياب النظافة الصحية الفموية.
يقول الدكتور ستيمير: «غالباً ما تكون رائحة النفس الكريهة نتيجة البكتيريا الناتجة عن جسيمات من الطعام في الفم تفرز مركبات من الكبريت تبعث في الفم هذه الرائحة الكريهة. فهي تنحصر في حشو الأسنان والتركيبات غير الصحيحة في الأسنان والتجاويف والتورّم في اللثة وتدفن نفسها في اللسان والخدين وسقف الحلق».

قد يساعد غسول الفم على القضاء على بعض من البكتيريا، ولكن ما لم تتم إزالتها مادياً بشكل منتظم مرتين يومياً عن الأسنان واللسان بواسطة فرشاة الأسنان والخيط الطبي، فهي سوف تتزايد وتبدأ تفوح رائحتها. وفي الواقع، يجمع الخبراء على أن غسل الفم بواسطة الغسول وحده ليس الحل. فهو سوف يحجب المشكلة ولكن لن يجد لها حلاً بالضرورة. وتكون الخطوة الأولى بالنسبة الى أي شخص يعاني رائحة نفس كريهة مزمنة زيارة طبيب الأسنان الذي سوف ينصحه بإتباع روتين تنظيف مناسب للفم يشتمل على استخدام معجون للأسنان يحتوي على الفلوريد ومعالجة أية مشاكل كامنة. وقد يوصي طبيب الأسنان باستعمال غسول للفم أولاً. وإذا كنتِ تستخدمين غسولاً للفم، فمن الأفضل أن تبحثي عن واحد لا يحتوي على مادة الكحول.

ويذكر أن مركز أبحاث السرطان في بريطانيا يدرك المخاوف من احتمال وجود صلة بين سرطان الفم والاستخدام المنتظم لأنواع غسول الفم التي تحتوي على نسبة عالية من مادة الكحول. ورغم عدم وجود صلة حاسمة ونهائية ومع الضرورة لإجراء مزيد من الدراسات حول هذا الموضوع، يقدّم مركز النفس المنعش نصيحة تقضي «بتجنّب أنواع غسول الفم التي تحتوي على نسبة عالية من مادة الكحول كإجراء حذر». نظراً الى أن مادة الكحول تعتبر ثاني أكبر عامل خطر لمرض السرطان، إذ حوالي 80 في المئة من المرضى يستهلكون الكحول بانتظام وفقاً لمركز أبحاث السرطان في بريطانيا، يقول الدكتور ستيمير إن استخدام المنتجات التي تحتوي على كميات عالية من الكحول غير مستحسن.

ويجادل مصنّعو غسول الفم قائلين إن مادة الكحول في غسول الفم لا تُستهلك، بل تتم قرقرتها في الفم قبل بصقها. ولكن هل هذا كاف لإحداث ضرر؟ يقول ستيمير: «عندما يشرب الشخص كوباً من النبيذ المحرم، تبقى مادة الكحول في الفم لمدة ثانية أو اثنتين مع كل رشفة. وتوصي بعض علامات غسول الفم بقرقرة الغسول في الفم لمدة 30 ثانية إلى دقيقة، مما يعني أنك تتعرّض للمادة المضرّة لفترة طويلة، وهذا ليس بالأمر الجيد».

يعتقد ستيمير أن كمية الكحول المفرطة «غير ضرورية على الإطلاق في غسول الفم» ويقول إن هناك خطوات بسيطة لمعالجة ما يمكن أن يكون حالة صدمة نفسية. ولا شك في أن رائحة النفس الكريهة أمر مجهد للغاية بالنسبة إلى بعض الناس، حتى أن البعض قد انتحر كنتيجة مباشرة لهذه المشكلة! وسوف يختلف العلاج وفقاً للسبب، حتى إن بعض الناس قد يحتاجون الى مضادات حيوية للتخلّص من البكتيريا العنيدة. ولكن يمكن معالجة رائحة الفم الكريهة في 98 في المئة من الحالات. وغالباً ما لا يكون هناك حاجة الى غسول للفم على الإطلاق لعلاجها.

لا تقفي قريبة جداً مني إذا كانت رائحة فمك كريهة!

1. يمكن أنواع الحساسية وعدم تحمّل بعض الأغذية أن تسبّب رائحة النفس الكريهة. على سبيل المثال، الأشخاص الذين يعانون عدم تحمّل اللاكتوز غالباً ما يكونون ذوي رائحة فم كريهة بعد شرب الحليب نتيجة كمية زائدة من البروتينات في أفواههم.

2. يمكن معالجة مشاكل التهاب الجيوب الأنفية أو تدفق إفرازات الأنف أن تحلّ مشكلة رائحة الفم الكريهة في بعض الحالات.

3. رغم أن العديد من الناس يعتقدون أن رائحة الفم الكريهة تأتي من المعدة، فهذا نادر إلا إذا كنتِ تعانين حمض المعدة الزائد أو مشكلة سريرية أخرى، وفي هذه الحالة يجدر بك استشارة طبيبك ليصف لك الدواء المناسب.

4. نظّفي أسنانك بواسطة معجون للأسنان يحتوي على الفلوريد واستخدمي خيط تنظيف الأسنان الطبي غير المعطّر، لكي تتمكني من اكتشاف المناطق الواقعة بين الأسنان التي تتسبّب بالروائح.
5. اشربي السوائل بشكل منتظم لكي تعززي تدفّق اللعاب.
6. أفركي لسانك بالفرشاة لكي تزيلي عنه البكتيريا.

المصدر: lahamag.com

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على غسول الفم، علاج أم المشكلة  "1 تعليق/تعليقات"

عابر معاني2/6/2012

ياليت تنصحني بشي للاثه الملتهبه

سجل في النشرة الاخبارية في عرب نت 5
Most Popular Tags
  • دواء بيسبيرازول
  • ,
  • بيسبيرازول
  • ,
  • غسول الفم
  • ,
  • دواء للفم
  • ,
  • غسول أوراسبت
  • ,
  • دواء بيسبيرازول
  • ,
  • غسول اوراسبت
  • ,
  • دواء الفم
  • ,
  • هيزادريل
  • ,
  • احسن غسول للفم
  • ,
    إدارة و خدمات الموقع من جاليليو لإدارة المواقع    استضافة وتطوير مواقع - ستار ويب ماستر

    هذا الموقع مزود بحلول جاليليو مدير المواقع - ® Galileo Site Manager