اخبار عرب نت فايف
سوق السيارات المستعملة
مساحة اعلانية
ثورة 25 يناير أخبار العالم اخبار الرياضة اخبار المال والاقتصاد اخبار المسلمين الصحة والجمال الأسرة والطفل علم وتقنية اخبار الفن والثقافة اخبار البيئة مقالات

ضرورة التعاون بين الدول النامية والمتقدمة لمكافحة السرطان وتحقيق مستقبل أفضل للإنسانية

آخر الأخباراخبار العالم اليوم › ضرورة التعاون بين الدول النامية والمتقدمة لمكافحة السرطان وتحقيق مستقبل أفضل للإنسانية

الثلاثاء, ‏21 ‏سبتمبر, ‏2010

صورة الخبر: ضرورة التعاون بين الدول النامية والمتقدمة لمكافحة السرطان وتحقيق مستقبل أفضل للإنسانية
ضرورة التعاون بين الدول النامية والمتقدمة لمكافحة السرطان وتحقيق مستقبل أفضل للإنسانية

أكدت السيدة سوزان مبارك قرينة رئيس الجمهورية أهمية التعاون بين الدول النامية والمتقدمة في المجالات العلمية المتعلقة بمكافحة وعلاج مرض السرطان وتبادل المعلومات ودعم الصناعات الدوائية من أجل مستقبل أفضل للانسانية علي ضوء توافر الأمل دائما في الشفاء‮.‬
جاء ذلك في الكلمة الرئيسية التي ألقتها السيدة سوزان مبارك أمس أمام جمع‮ ‬غفير من العلماء والمتخصصين وكبار المسئولين من المؤسسات الدولية المعنية في الجلسة الافتتاحية للمنتدي العلمي للوكالة الدولية للطاقة الذرية حول تحدي السرطان في الدول النامية والذي نظمته الوكالة بمقرها بالعاصمة النمساوية فيينا تحت مظلة مؤتمرها العام الذي بدأ أعماله أول أمس‮.‬
وقالت‮ "‬إن السرطان ينشر الألم والدمار في حياة من يطالهم أينما كانوا في بقاع العالم لكن من يصاب به في الدول النامية تتراجع فرص النجاة من المرض إلي حد كبير نتيجة نقص الموارد وعدم كفاية الرعاية الصحية‮.. ‬ففي الدول النامية،‮ ‬فرصة المصاب في النجاة تبلغ‮ ٥٢‬٪‮ ‬مقابل ‮٤٥‬٪‮ ‬في الدول المتقدمة‮.. ‬وكل هذا وانتشار السرطان آخذ في الازدياد‮".. ‬وأشارت إلي أن السرطان من الأمراض الخطيرة التي تواجه شعوب العالم المتقدمة والنامية علي حد سواء ويمثل تحديا كبيرا لصحة شعوبها،‮ ‬ولكن شعوب الدول المتقدمة الأكثر نجاة من هذا المرض لما تمتلكه من أدوات وإمكانات تساعدها علي الكشف المبكر عنه والوقاية منه من خلال وسائل التوعية الصحية والحصول علي الغذاء السليم والعيش في بيئة خالية من التلوث إلي جانب قدرتها علي توفير المساعدة النفسية للمرضي‮.. ‬وشددت علي أن المواجهة مع السرطان هي معركة حقيقية،‮ ‬كما يعلم الجميع،‮ ‬معركة ضد عدو خبيث ومراوغ‮ ‬وشرس وعدواني،‮ ‬عدو ضار يبدو أن قوته تزداد ضراوة،‮ ‬عدو يهاجم الجميع بغض النظر عن الثروة والسن والنوع‮.. ‬وأضافت‮ "‬أقف أمام المؤتمر اليوم كعالم اجتماع في المعركة ضد السرطان بخبرة سنوات طوال في العمل ومساعدة النساء والأطفال في الدول النامية‮".. ‬وتابعت‮ "‬أحمل الكثير من الأسئلة أكثر مما لدي من الإجابات،‮ ‬لكن مع تصميم أكبر عن ذي قبل بالتوصل إلي حلول ومع تصميم أكبر عن ذي قبل بعدم ترك مريض يعاني من السرطان وقد توقف علاجه في منتصف الطريق لأن المستشفي لا‮ ‬يقدم له العلاج أو لأن المريض أو عائلته لايستطيعون سداد تكلفة العلاج إذا ما كان متوافرا‮".‬
مواجهة فرص النجاة
وتساءلت السيدة سوزان مبارك في كلمتها عن‮ ‬كيفية المساعدة في مواجهة تراجع فرص النجاة من مرض السرطان في الدول النامية‮ .. ‬هذا الوضع المثير للانزعاج،‮ ‬وعن كيفية تقديم المساعدة بأسرع ما يمكن ومساعدة أكبر عدد ممكن من المصابين‮.. ‬وقالت‮ "‬إننا سنحاول تناول تلك التساؤلات من خلال‮.. ‬أولا استعراض الوضع الصحي العام في دولنا النامية والإشارة إلي العقبات التي نواجهها وتحد من حدوث مزيد من التقدم،‮ ‬ثانيا الخطوات التي نتخذها لمساعدة المرضي في مصر،‮ ‬وثالثا الخطوات التي نحتاج لاتخاذها كمجتمع عالمي لمواجهة والتغلب علي تلك العقبات‮".. ‬وحول الوضع الصحي في الدول النامية،‮ ‬أشارت السيدة سوزان مبارك إلي أن احتمالات وفاة الأم في إفريقيا عند الولادة تبلغ‮ ‬مائة ضعف مثيلتها في الدول الأوروبية المتقدمة وكذلك احتمالات وفاة المولود تبلغ‮ ‬عشرين ضعفا خلال العام الأول‮.. ‬ونوهت مجددا إلي أن التنمية هي تطوير البشر والارتقاء بتعليمهم وتمكينهم حتي يتسني لهم إدراك المخاطر الصحية التي قد يتعرضون لها وأهمية الفحص الدوري والتشخيص المبكر وإدراك أهمية الأحوال الصحية والسعي لتحسين المياه النقية والصرف الصحي لأن هذا سيؤدي إلي الحد من عدوي الأمراض التي تنقلها المياه والتي كانت تشكل دوما آفة فقراء الدول النامية‮.. ‬وأضافت‮ "‬أنه من خلال التعليم والصحة يمكن للناس تحسين حياتهم المعيشية‮.. ‬فالأطفال الأصحاء يستطيعون التعلم بصورة فعالة والبالغون الأصحاء يستطيعون العمل،‮ ‬ويجب أن يكون ذلك أساس أي تطور مع تقدمنا للأمام‮".‬
وتابعت‮ "‬اليوم،‮ ‬وفي ظل تغير مشهد التحديات الصحية فإننا قادرون أيضا علي التغير معه،‮ ‬فلقد كانت الدول النامية لفترة طويلة الموطن‮ ‬الرئيسي للأمراض المعدية مثل شلل الأطفال والسل والكوليرا،‮ ‬ولكن‮ ‬الأمراض‮ ‬غير المعدية آخذة حاليا في التزايد السريع أيضا‮".‬
ومضت السيدة سوزان مبارك في كلمتها قائلة‮ "‬دعونا ننظر إلي مرض السرطان بصورة خاصة‮.. ‬لقد سمعت بعض الناس‮ ‬غالبا يشيرون خطأ إلي أن السرطان هو آفة العالم المتقدم،‮ ‬وهذا‮ ‬غير صحيح‮ .. ‬حيث إن‮ ‬60٪‮ ‬من حالات مرض السرطان في العالم توجد في الدول النامية‮".‬
وأضافت‮ "‬وخلافا للعديد من الأمراض المعدية،‮ ‬لا يمكن ضمان علاج موحد للسرطان من خلال دواء محدد فهناك أكثر من‮ ‬200‮ ‬نوع كل نوع له مواصفاته الخاصة ومستويات حدة خاصة به،‮ ‬ولكن كلها تنطوي علي احتمال أن تؤدي إلي الوفاة‮ .. ‬ولا يزال الكثير عن مرض السرطان مراوغا‮".‬
موارد لمواجهة التحدي
وأكدت السيدة سوزان مبارك أهمية الموارد في‮ ‬مواجهة تحدي السرطان،‮ ‬مشيرة إلي أن‮ ‬5‮ ‬٪‮ ‬فقط من الموارد العالمية لعلاج السرطان تنفق في الدول النامية،‮ ‬ولذا فكيف يمكن للدول النامية أن تخوض هذه الحرب بدون الموارد المناسبة؟‮.‬
وتحدثت السيدة سوزان مبارك عن الخطوات التي تم اتخاذها في مصر لمواجهة السرطان‮.. ‬قائلة‮ "‬في البداية وضعنا مرض السرطان علي قمة أولوياتنا في مكافحة الأمراض‮ ‬غير المعدية،‮ ‬ولقد تم إنشاء نموذج منخفض التكلفة نسبيا بتقديم الخدمات في العيادات الخارجية في الدولة وتباشر هذه العيادات الخارجية أعمالها في أكثر من‮ ‬30‮ ‬موقعا مختلفا تمتلكها وتديرها الجامعات ووزارة الصحة والمنظمات‮ ‬غير الحكومية‮".‬
مصر والتغلب علي المشاكل
وقالت السيدة سوزان مبارك في كلمتها‮ "‬انه في‮ ‬مجال الصحة العامة،‮ ‬نجحت مصر في التغلب علي المشاكل التقليدية التي تعاني منها الدول النامية،‮ ‬فإن المدارس الطبية لدينا تقبل‮ ‬8‮ ‬آلاف طالب سنويا وتخرج مدارس التمريض أكثر من‮ ‬10‮ ‬آلاف ممرضة سنويا‮".‬
وأضافت‮ "‬وعلي الرغم من أن عدد المتخصصين المحليين لدينا في علم الأورام صغير نسبيا،‮ ‬إلا أنه يتزايد ومعني بالفعل بأحدث طرق العلاج الجديدة مثل العلاج بالجينات أو النانو تكنولوجي والتي تظهر سبلا واعدة إلي المستقبل‮".‬
وأعربت السيدة سوزان مبارك عن سرورها لإحراز مصر تقدما في إتقان البيولوجيا الجزيئية في بعض الجوانب الطبية،‮ ‬من بينها العمل في أمراض القلب مع الدكتور المصري مجدي يعقوب في لندن والدكتور المصري مصطفي السيد والحاصل علي وسام العلوم في الولايات المتحدة الأمريكية ويناقش خلال زياراته المتكررة إلي مصر عمله المتقدم في جزيئات الذهب متناهية الصغر والتي يمكن أن تحاصر خلايا الورم والمساعدة علي تدميرها عن طريق الحرارة‮.‬
ونوهت السيدة سوزان مبارك بقيام مصر مؤخرا بإنشاء المجلس الأعلي للعلوم والتكنولوجيا من أجل معالجة القضايا والمعضلات التي تواجهنا،‮ ‬لافتة إلي ضرورة أن يتم إيصال أفضل نتائج البحث وأنجع العلاجات إلي من هم في حاجة إليه،‮ ‬وأيضا أهمية العمل المشترك بالرغم من ندرة الموارد المتاحة‮.‬
مستشفيات سرطان الاطفال
وتابعت‮ "‬إنني تشجعت بشكل كبير بسبب‮ ‬مستشفيات سرطان الأطفال في مصر والتي تقف كمنارة الأمل للأطفال المرضي بالسرطان والتي عكست بشكل واضح إرادة جميع الشركاء،‮ ‬الأطراف الحكومية وغير الحكومية،‮ ‬القطاع الخاص والبحث الأكاديمي في العمل معا لمكافحة السرطان والتي تعد أيضا نموذجا لدور حقيقي وإلهاما لبلدة وبلدان أخري من العالم النامي لما يمكن فعله إذا ما اتحدت عقولنا وجهودنا معا‮".‬
وأوضحت السيدة سوزان مبارك أن ما ذكرته من أمثلة من مستشفيات وتعليم الناس والفحص والمتخصصين والمناقشة القوية،‮ ‬كلها إيجابية لكنها خطوات ضمن الوضع العام المحلي،‮ ‬تستهدف‮ ‬غاية نهائية تتزايد الصعوبات لنيلها في أرضية تعج بالتحديات‮.‬
وأكدت السيدة سوزان مبارك أن مصر بذلت وتبذل وستواصل البذل بكل ما في وسعها من جهود علي المستوي الدولي والمحلي للتغلب علي مرض السرطان،‮ ‬حيث قامت منذ مدة ليست قصيرة بدعم أنشطة الوكالة الدولية للطاقة الذرية المتعلقة بالسرطان وإرسال الخبراء في بعثات للخارج واستضافة أطباء متخصصين بمعهد السرطان وجامعة القاهرة،‮ ‬غير أنها لفتت إلي أن مواردنا شحيحة في هذا المجال‮.‬
وشددت السيدة سوزان مبارك علي ضرورة حشد الموارد بجميع أشكالها وليست المالية فقط لمطلب أساسي لتلبية متطلبات علاج مرض السرطان من أدوية ومرافق وموارد بشرية،‮ ‬مشيرة إلي أن تكلفة علاج الطفل المريض بهذا المرض باهظة جدا حيث يتراوح ثمن حقنة كيماوية واحدة ما بين‮ ‬3‮ ‬إلي‮ ‬7‮ ‬آلاف جنيه مصري‮.. ‬وطالبت قرينة السيد رئيس الجمهورية المجتمع الدولي باتخاذ خطوات أكبر يتعين اتخاذها للتغلب علي مرض السرطان من بينها انتهاج أسلوب تعاوني لا يعتمد علي الأغنياء فقط ولا يغفل الفقراء بل يدعو لتعاون أكبر بينهم ويتطلب تحفيز العلاقة بين العام والخاص وإيجاد حلول مبتكرة‮.. ‬ونوهت بالجهود الجبارة المبذولة من جانب مؤسسة كبيرة مثل مؤسسة جيتس في مكافحة مرضَيْ‮ ‬السرطان والملاريا،‮ ‬ودعت إلي ضرورة زيادة الوعي لتشجيع مؤسسات آخري علي بذل جهود مماثلة‮.‬
أدوية بأسعار منخفضة
كما دعت شركات الأدوية العالمية إلي القيام‮ ‬بدور في مكافحة السرطان وإنقاذ حياة ملايين المرضي بالدول النامية بمساعدة الشركات الوطنية بهذه الدول في إنتاج أدوية وعقاقير بأسعار منخفضة يحظر إعادة تصديرها إلي الدول الغنية‮.. ‬وطالبت السيدة سوزان مبارك بالبحث عن حل ملائم للتغلب علي مشكلة ارتفاع تكلفة مثل هذه الحلول المبتكرة بالنسبة للدول النامية وذلك بالعمل الجماعي التعاوني وبذل جهود أكبر لتقاسم التجربة والاستعانة بمن يتيح لهم موقعهم تقديم يد المساعدة والتزام اليقظة في معالجة هذه القضية‮.‬
وقالت السيدة سوزان مبارك‮ "‬يتعين علينا إجراء مناقشات دولية بالرغم من متاعب البيروقراطية ومشاكل السياسة لتشجيع التوصل لسبل مبتكرة للعمل معا وحشد المشاركات العامة والخاصة من أجل الانخراط في عملية مكافحة السرطان بطريقة أساسية ناجعة‮".‬
وأضافت‮ "‬نستطيع معا العمل لإنقاذ حياة الكثير من مرضي السرطان بحشد الموارد وزيادة الوعي والمعرفة والتشخيص المبكر والتعليم الملائم‮".. ‬وأعربت عن أملها في مجيء اليوم الذي تتمكن فيه البشرية من القضاء علي هذا المرض القاتل بالتوصل لعلاج له علي‮ ‬غرار أمراض مماثلة كانت لا تتوافر لها علاجات قبل مائة عام مثل الجدري وشلل الأطفال قبل‮ ‬60‮ ‬عاما‮.‬
ووجهت السيدة سوزان مبارك الشكر للوكالة الدولية للطاقة الذرية لجهودها في عقد المنتدي والعمل المذهل الذي تقوم به من خلال برامج التعاون الفني القائمة والمستمرة حاليا،‮ ‬ووصفت مساهمات الوكالة في هذا الإطار بأنها استثنائية‮.‬
وأشارت إلي أن برنامج عمل الوكالة لعلاج السرطان الذي أطلقته عام‮ ‬2004‮ ‬يمثل معلما بارزا آخر في جهودها لمساعدة الدول الأعضاء في مهمتها لتشخيص وعلاج ورعاية المرضي لتخفيف آلامهم‮.. ‬وقد اختارت الوكالة الدولية للطاقة الذرية السيدة سوزان مبارك لإلقاء الكلمة الرئيسية للمنتدي من منطلق انحيازها الواضح لدعم ومساندة جهود مواجهة التحديات الصحية الشائعة وتفاعلها الإيجابي مع احتياجات حقوق الإنسان الأساسية وفي مقدمتها الحق في الأمن الصحي‮.‬

المصدر: akhbarelyom

احفظ الخبر وشارك اصدقائك:

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على ضرورة التعاون بين الدول النامية والمتقدمة لمكافحة السرطان وتحقيق مستقبل أفضل للإنسانية

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

Most Popular Tags
  • التعاون بين الدول
  • ,
  • مكافحة السرطان
  • ,
  • الدول النامية
  • ,
  • افظل دولة لعلاج النفسية
  • ,
  • مفهوم علاقات التعاون بين الدول المتطورة والدول النامية
  • ,
  • مشروع عن موارد الدول الناميه والمتقدمه
  • ,
  • ما هى احسن الدول المتطوره فى علاج السرطانات
  • ,
  • الكويت لمكافحة السرطان
  • ,
  • لماذا تنشر الامراض النفسية فى الدول المتقدمة عن الدول النامية ؟
  • ,
  • تقديم حول العلاقة بين الدول النامية والدول المتقدمة
  • ,

    24/4/2014
    سيارات ومحركات
    اخبار السيارات اخبار السيارات
    سوق السيارات سوق السيارات
    كمبيوتر وجوال
    أخبار الكمبيوتر والانترنت أخبار الكمبيوتر والانترنت
    أخبار الجوال والموبايل أخبار الجوال والموبايل
    سوق الكمبيوتر سوق الكمبيوتر
    سوق الموبيلات والجوالات سوق الموبيلات والجوالات
    وسائط متعدده وترفيه
    أجمل الصور أجمل الصور
    كاريكاتير كاريكاتير
    العاب فلاش العاب فلاش
    خدمات ومعلومات
    إعلانات مبوبة إعلانات مبوبة
    دليل المواقع العربية دليل المواقع العربية
    دليل الشركات دليل الشركات
    الأخبار الأكثر قراءة
    كل الوقت
    30 يوم
    7 أيام
    روابط متميزة
    إدارة و خدمات الموقع من جاليليو لإدارة المواقع استضافة وتطوير مواقع - ستار ويب ماستر كافة حقوق النشر محفوظة لأصحابها من المواقع والكتاب والناشرين وشبكة عرب نت فايف غير مسؤولة عن الآراء والتعليقات المعروضة في الموقع إذ تقع كافة المسؤوليات القانونية والأدبية على كاتبها أو/و المصدر الخاص بها.
    شبكة عرب نت فايف غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية.
    هذا الموقع مزود بحلول جاليليو مدير المواقع - ® Galileo Site Manager