رغم إعاقاتهم الذهنية .. أطفال صغار يحفظون أجزاء من القرآن الكريم

آخر الأخباراخبار العالم اليوم › رغم إعاقاتهم الذهنية .. أطفال صغار يحفظون أجزاء من القرآن الكريم

صورة الخبر: رغم إعاقاتهم الذهنية .. أطفال صغار يحفظون أجزاء من القرآن الكريم
رغم إعاقاتهم الذهنية .. أطفال صغار يحفظون أجزاء من القرآن الكريم

السبت, ‏11 ‏سبتمبر, ‏2010

أكدت الدكتورة أمل عبد الرحمن صالح رئيس مجلس أمناء مؤسسة "سندس " لرعاية الأيتام ذوي الاحتياجات الخاصة علي اهمية تحفيظ القرآن الكريم للأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة .

مشيرة إلي أن هذا يسهم في تنمية قدراتهم الذهنية واللغوية ويجعلهم أكثر قدرة علي الاستيعاب والاندماج مع إقرانهم والتواصل معهم إلي جانب تحسين سلوكياتهم .

جاء ذلك خلال الحفل الذي أقامته مؤسسة " سندس " لتوزيع الجوائز علي الأيتام ذوي الاحتياجات الخاصة الذين ترعاهم المؤسسة .

وشارك فيه عدد من علماء من الأزهر والإعلاميين والصحفيين والناشطين في مجال الأعمال الخيرية .

وأضافت بأنه من الضروري أن يكون تحفيظ القرآن ضمن البرامج المتكاملة المختلفة التي من خلالها يمكن تنمية قدراتهم و مهاراتهم في جميع الجوانب و ذلك من خلال الأنشطة المختلفة .

ولفتت إلي أنه توجد بعض الحالات التي قمنا بمحاولة تدريبهم علي حفظ بعض آيات من القران الكريم بشكل تدريجي و لاحظنا التحسن الكبير في مهارات الانتباه و التركيز و التذكر و اللغة المنطوقة و من ثم بدأنا في وضع برنامج لتحفيظ القران الكريم بشكل تدريجي للأطفال يتناسب مع أعمارهم وقدراتهم الذهنية .

وقالت إن المؤسسة تكرم اليوم 28يتيما من ذوي الاحتياجات الخاصة من سن اربع سنوات إلي عشرين سنة ممن حفظوا أجزاء من القرآن الكريم .

وقام باختبارهم أعضاء من قطاع المعاهد الأزهرية وتبين لهم أنهم أجادوا الحفظ ومن ثم يستحقون التكريم بشهادات وجوائز قيمة .

ومن جانبه قال الشيخ حداد عبد العال أحمد مدير عام شئون القرآن بقطاع المعاهد الأزهرية أن الاهتمام بالأيتام واجب شرعي.

ونستدل علي ذلك من حديثه صلي الله عليه وسلم الذي قال فيه : "أنا وكافل اليتيم في الجنة كهاتين واشار إلي اصبعيه السبابة والوسطي ".

لافتا إلي ضرورة تبرع أهل الخير من القادرين لدعم المؤسسات التي تقدم الخدمات التربوية والتعليمية لهم مثل مؤسسة "السندس" التي ترعي اكثر من 130 طفلا يتيما معاقا ذهنيا .

وأضاف أن تعليم وتحفيظ الأطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة مفيد لهم لإشراكهم في المجتمع وعدم عزلهم وتعليمهم القرآن يسهم في تحسين قدراتهم الذهنية.

مشيرا إلي واجب الدولة والجمعيات الاهلية ورجال الاعمال في تقديم الرعاية للمعاقين الذين يتجاوز عددهم الملايين وهم في امس الحاجة لمن يرعاهم ماديا ومعنويا وتربويا ليصبحوا قوة منتجة تسهم في رفعة مصر وتقدمها .

وقالت عزة محمود احدي المدربات بمؤسسة "السندس" التي تقوم بتحفيظ الأطفال أن العمل مع الأطفال ذوي الاحتياجاتالخاصة يتطلب من المدرب والمحفظ الكثير من الصبر والتحمل .

لان الطفل المعاق ذهنيا يحتاج جهدا إضافيا لتحفيظه فهو غالبا ما يكون كثير النسيان وقليل التركيز .

وهذا يتطلب أن يبذل المدرب جهدا إضافيا مع الطفل والصبر عليه وتشجيعه ومعاملته بكل حب حتي يقبل علي الحفظ وتذكر ما يحفظه .

وفي نهاية الحفل قامت الدكتورة أمل عبد الرحمن ومعها الشيخ حداد عبد العال بتوزيع الجوائز وشهادات التقدير علي الأطفال الحافظين لأجزاء من القرآن الكريم .

ومنهم الطفلة آية جمال نصار(سبع سنوات ) التي حفظت جزأين من القرآن والطفل عادل إبراهيم ( اربع سنوات ) الذي حفظ جزءا واحدا

المصدر: محيط – علي عليوة

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على رغم إعاقاتهم الذهنية .. أطفال صغار يحفظون أجزاء من القرآن الكريم0

سجل في النشرة الاخبارية في عرب نت 5
الأخبار الأكثر قراءة
خلال 30 أيام
خلال 7 أيام
اليوم
Most Popular Tags
  • أطفال حفظوا القرآن
  • ,
  • صور اطفال معاقين
  • ,
  • اطفال يقرون القران جماعة
  • ,
  • ذوى الاحتياجات الذهنية الخاصة
  • ,
  • اطفال يحفظون القران
  • ,
  • صور لاطفال معاقين ذهنيا
  • ,
  • اطفال حفظوا القران
  • ,
  • أطفال يحفظون القرآن
  • ,
  • امل عبد الرحمن صالح
  • ,
  • معاقين حفظوا القران
  • ,
    إدارة و خدمات الموقع من جاليليو لإدارة المواقع    استضافة وتطوير مواقع - ستار ويب ماستر

    هذا الموقع مزود بحلول جاليليو مدير المواقع - ® Galileo Site Manager