حقائق علمية: الفيشار يخفض الوزن ويحمي من السرطان

آخر الأخبارالصحة والجمال › حقائق علمية: الفيشار يخفض الوزن ويحمي من السرطان

صورة الخبر: حقائق علمية: الفيشار يخفض الوزن ويحمي من السرطان
حقائق علمية: الفيشار يخفض الوزن ويحمي من السرطان

الأربعاء, ‏05 ‏مايو, ‏2010

هل تصدق أن "الفيشار" يحفظ التوازن العضوي والنفسي للإنسان, وأنه يتفوق على "القهوة" في تنبيه المخ ويجلب الإحساس بالسعادة والبهجة دون أيه آثار جانبية...!!

هذه حقائق علمية كشفت عنها كبيرة أخصائيي التغذية في جامعة "سانت جورج" في بريطانيا، أن" للفيشار" فوائد صحية عديدة بخاصة عند من يتبعون حميات غذائية لتخفيض الوزن.

ونقلت صحيفة "دايلي مايل" البريطانية عن كاثرين كولينز قولها "إن "كثير من الناس لا يعرفون بأن "الفيشار" هو من الحبوب الطبيعية الكاملة وقد أظهر فعالية في تخفيض مخاطرالإصابة بأمراض القلب والسرطان، ومجرد 30 جراماً منه، أي علبة صغيرة كالتي يتم شراؤها في السينما، تعادل حصة يومية من الأرز الأسمر أو الباستا من القمح الكامل".

وأوضحت كولينز أن الفشار يحتوي على ألياف 3 مرات أكثر من حبوب عباد الشمس ما يساعد من يسعون لتخفيض وزنهم على الشعور بالشبع لفترة أطول، في حين أنه يقوم بموازنة معدلات السكر في الدم، ولذا لا شعور بالحاجة لتناول وجبات من السكريات، كما أنه يخفض الكوليسترول السيىء ويعطي جرعة من الفيتامين "ب" ما يرفع معدلات الطاقة في الجسم.

وأكدت على أن الفوائد في "الفيشار" تكمن بشكل رئيسي في كميات المواد المضادة للتأكسد الموجودة فيه ما يحمي من أمراض القلب والسرطان، كما حذرت من عدم القضاء على فوائده الصحية بإضافة السكر أو الملح إليه لأنه عندها سيكون مصدر أذى لا إفادة.

كما أكدت الدكتورة نسرين البسماوى خبيرة التغذية، أن الفيشار يحتوى فى الحقيقة على الكثير من الفوائد، فكل 100 جم من الفشار يحتوى على ما يلي: 342 سعراً حرارياً، و11.1 جم بروتين، و66.2 جم كربوهيدرات، و4.5 جم دهون، و2.7 جم من الألياف، و10 مجم كالسيوم، و348 مجم فسفور، و2.0 مجم حديد، و7.5 مجم فيتامين "أ"، و0.42 مجم فيتامين "ب1".

كما كشفت دراسه علمية في المركز القومي للبحوث بالقاهرة، أكـد فيها الدكتور "فوزي الشوبكي" خبير التغذية بالمركز أن تناول الفيشار يحفز خلايا المخ على إنتاج مادة " السيروتونين " المسئوله عن الحفاظ على التوازن العضوي والنفسي للإنسان، التي تعد من أهم الموصلات العصبية اللازمه لتنبيه خلايا المخ، وزيادة اليقظه دون حدوث أي ارتفاع في ضغط الدم او زيادة دقات القلب، ليتفوق الفيشار في هذا المجال على " الكافيين " الموجود في القهوة.

وأوضحت البسماوي أن كوب واحد من الفيشار يحتوي على تركيب غذائي يجمع بين البروتين والكربوهيدرات، الذي يحفز إفراز مادة "السيروتونين"، وهذه المادة تعطي شعوراً بالسعادة يؤثر إيجابياً على نفسية الإنسان، كما أن يحتوي على فيتامينات "ب" التي لها تأثير كبير على صحة الجهاز العصبي.

كما أكدت البسماوي أن الفيشار يساعد أيضاً على زيادة اليقظة دون آثار سلبية كباقى المنبهات، بالإضافة إلى الآثار الإيجابية لفيتامينات "ب" التي ترفع طاقة الحرق وتقاوم التهابات الأعصاب، مشيرة إلى أن الفيشار يوجد به مجموعة من الألياف تجعله من الملينات الجيدة على صحة الجهاز الهضمي بشكل عام، بالإضافة إلى احتوائه على الكالسيوم والفسفور، الأمر الذي يجعله أكثر الوجبات الخفيفة على الصحة و الوزن.

"الفيشار".. مصدر لبناء العضلات



وقد أظهرت دراسة حديثة احتواء "الفيشار" والحبوب الكاملة على كميات وفيرة من مضادات الأكسدة لتشكل مصدراً حيوياً للألياف المهمة لبناء العضلات فى الجسم.

وتعد هذه الدراسة الأولى من نوعها التى تكشف النقاب عن احتواء الحبوب الكاملة و"الفيشار" على كميات كبيرة من مضادات الأكسدة وهو مايعنى أن أنواع الافطار المعتمد بصورة أساسية على الحبوب الكاملة تلعب دوراً كبيراً بمضاداته الأكسدة الغنية على مكافحة الإصابة بالأورام السرطانية.

وأوضح الباحثون أن "الفيشار" والخبز الأسمر والزبيب تصدروا قائمة الحبوب والعناصر الغنية بمضادات الأكسدة وهو ما يجعلهم تسالى مفيدة وصحية بين الوجبات فى حال الشعور بالجوع لغناهم بمادة "الفينول" أحد أهم مضادات الأكسدة.

وتتواجد مادة "الفينول" فى أغلب الأحيان فى البذور والقشرة الخارجية للخضراوات والفاكهة والحبوب الكاملة وهو السبب الرئيسى وراء إعتبار الشيكولاته السوداء الخام والقهوة من أيضاً من أهم مصادر مضادات الأكسدة.

وكانت الأبحاث قد قامت بقياس مستوى مضادات الأكسدة فى عدد من الأطعمة كالدقيق الكامل وعدد من الحبوب الكاملة المستخدمة فى وجبة الافطار وعدد من أنواع المكرونة المصنعة من الدقيق الأسمر بالإضافة إلى "الفيشار"، واظهرت أحتواء الافطار لشخص واحد مكون من الحبوب والزبيب على نحو 524 ملليجرام من مضادات الأكسدة.

"الفيشار" يخفض أمراض القلب

وكشف بحث أجراه علماء من مركز التغذية البشرية في أوماها بولاية نبراسكا الأمريكية، أن تناول حبوب الذرة المحمصة "الفيشار" كوجبات خفيفة يقلل من استهلاك الجسم للحوم.

و"الفيشار" منتج من الحبوب الكاملة المرتبطة بعدد من الفوائد الصحية التي من بينها تقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب وداء السكري.

وتوصى إرشادات الحمية الغذائية الأمريكية لهواة "الفيشار" بأن يتناولوا ثلاث حصص على الأقل من أغذية الحبوب الكاملة يومياً.

ولدراسة دور "الفيشار" في النظام الغذائي الأمريكي فحص الباحثون بيانات تقرير فحص الصحة القومية والتغذية للفترة من 1999-2002 الذي تضمن عينة ممثلة لأنحاء البلاد تشمل 15506 أمريكيين ذكروا ما تناولوه خلال الساعات الأربع والعشرين السابقة، وفي المتوسط كان استهلاك متناولو" الفيشار" 38.8 جرام من الفشار يومياً.

ووجد الباحثون أنه مقارنة مع من لم يتناولوا "الفيشار" فإن من أكلوه زاد لديهم بنحو 25 % تناول الحبوب الكاملة وزاد تناولهم للألياف 22% تقريباً. وإجمالاً زاد استهلاك متناولي "الفيشار" أيضاً للحبوب الكاملة وقل استهلاكهم للحوم، كما حصل من تناولوا الفشار على مزيد من الماغنسيوم والكربوهيدرات مقارنة بمن لم يأكلوه.

وأخيراً .. "الفيشار" يحمي من السرطان



كما اكتشف باحثون أن الذرة "الفيشار" يحتوي علي كمية كبيرة ومثيرة للدهشة من مادة الـ"‏بوليفينول"‏ المضادة للأكسدة التي تقي من السرطان وأمراض القلب‏.

وأشار الباحثون إلى أن "الفيشار" والكثير من وجبات حبوب الإفطار تحتوي علي مادة الـ"بوليفينول" المضادة للأكسدة‏,‏ ولذا فإنها تحافظ علي خلايا الجسم وتزيد تدفق الدم في شرايين الجسم‏.

وأوضح الباحثون أن الألياف داخل "الفيشار" هي التي تخفض خطر الإصابة بالسرطان وأمراض القلب التاجية، ولكن تبين لهم مؤخراً وجود "البوليفينول" فيه‏,‏ وهذا عنصر مهم جدا‏ًًًًًً.

المصدر: مـحـيـط ـ مـروة رزق

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على حقائق علمية: الفيشار يخفض الوزن ويحمي من السرطان  "1 تعليق/تعليقات"

روان2/6/2010

هو ممكن يكون بيحافظ علي الوزن لكن اكيد ملهوش قدره في التنبيه

سجل في النشرة الاخبارية في عرب نت 5
An error has occurred. The system administrator has been notified
Error Number: 20140916183117
إدارة و خدمات الموقع من جاليليو لإدارة المواقع    استضافة وتطوير مواقع - ستار ويب ماستر

هذا الموقع مزود بحلول جاليليو مدير المواقع - ® Galileo Site Manager