اخبار عرب نت فايف
سوق السيارات المستعملة
مساحة اعلانية
ثورة 25 يناير أخبار العالم اخبار الرياضة اخبار المال والاقتصاد اخبار المسلمين الصحة والجمال الأسرة والطفل علم وتقنية اخبار الفن والثقافة اخبار البيئة مقالات

رباعي الجمال التونسي.. حلق الوادي، قرطاج، سيدي بوسعيد والمرسى

آخر الأخباراخبار الفن والثقافة › رباعي الجمال التونسي.. حلق الوادي، قرطاج، سيدي بوسعيد والمرسى

السبت, ‏03 ‏أبريل, ‏2010

صورة الخبر: رباعي الجمال التونسي.. حلق الوادي، قرطاج، سيدي بوسعيد والمرسى
رباعي الجمال التونسي.. حلق الوادي، قرطاج، سيدي بوسعيد والمرسى

تونس- الخضرة والجمال والسواحل الساحرة عبارات صارت اعتيادية في حق تونس، تلك البقعة الساحلية التي تمثل ملتقى للحضارات العربية والأوروبية وإرثا رومانيا..
أمجاد عليسة وحنبعل آثار مترامية الأطراف في أصقاعها الخضراء، يجّملها ويزيّنها وجدان أهلها المضياف وصدق التعامل مع السياح في ضيافة عربية ممزوجة بالإيتكيت الفرنسي، وهذا ما تلحظه فور وصولك مطار قرطاج الدولي تقابلك ابتسامة عريضة وحسن ضيافة، وان لم يكن هناك مرشد سياحي أو صديق في استقبالك.

فان سائقي سيارات الأجرة بمثابة مرشدين سياحيين، وعبرهم يمكن التعرف على حالة الطقس وأسعار صرف العملات وأهم الوجهات السياحية هذه الأيام وأسعار الفنادق بفئاتها المختلفة، بل يمكن أن يعطيك خيارات للمطاعم حسب جنسيتك ويحدد هذا لهجتك أو لغتك.

وبفضل إرشاد أحد سائقي الأجرة البسطاء يمكنك الوصول إلى مربّع الجمال في تونس وهي حلق الوادي وقرطاج وسيدي بو سعيد وأخيرا المرسى.

وهذه الأخيرة تقع على ضفاف البحر الأبيض المتوسط على مسافة 25 كيلومترا شمال تونس العاصمة، وهي تمثل مع حلق الوادي، الكرم وقرطاج ضاحيتها الشمالية، فيما يبلغ تعداد سكان بلدية المرسى 77890 نسمة يسكن منهم 36234 مدينة المرسى.

* سيدي بوسعيد
سيدي بو سعيد هو ولي صالح "أبو سعيد الباجي" عاش في فترة معاصرة للشيخ ابو الحسن الشاذلي. مدفون في تونس ضاحية سيدي بوسعيد المسماة باسمه.

وتعد قرية سيدي بوسعيد أول موقع محمي في العالم ويعود تأسيسها إلى القرون الوسطى، وتقع في أعالي المنحدر الصخري المطل على قرطاج وخليج تونس، جنة صغيرة بألوان البحر الأبيض المتوسط، فعلى مدى الطرقات المبلطة بالحجارة يتكشف للزائر التشابك الجميل للمنازل المكسوة بالجير الأبيض والمشربيات التي تزيّنها شبابيك زرقاء بتلك الزرقة الفريدة لسيدي بوسعيد، وتنفتح الأبواب المتينة المسمرة على حدائق سرية فرشت أرضيتها بالخزف وتكسو حيطانها النباتات.

أما القصور، على غرار قصر النجمة الزهراء مركز الموسيقى العربية والمتوسطية، فإن أجواء ألف ليلة وليلة تنساب انسياباً أبدياً من خلال متعة العيش والروائح الفواحة لياسمين سيدي بوسعيد.

وتتميز سيدي بوسعيد بالمشموم التونسى و أكلة البمبالوني. كما يشهد سيدي بوسعيد مظاهر احتفالية في فصل الصيف كخرجة سيدي بوسعيد وتتضمن هذه الخرجة فرقا من العيساوية التي تقوم بسرد قصائد ومدائح ودفوف وبخور وزغاريد تعلو الأجواء.

* جسر رادس
وقبل الوصول إلى حلق الوادي ومربّع الجمال لابد من المرور بجوار جسر رادس وهو معلم معماري هام يتميز بموقعه البارز والواضح عن بعد، كما يعد أضخم مشروع بنية تحتية في تونس يربط بين ثلاث ولايات وهى تونس واريانة وبن عروس.

وهو الأول من نوعه فى تونس وإفريقيا حيث يبلغ علوه 20 مترا فوق سطح الماء وهو مشدود بكوابل مثبتة فى برجين علوهما حوالي 45 مترا فوق سطح الماء.

ويهدف هذا المشروع الذي قدرت تكاليفه بـ141 مليون دينار إلى إحداث ربط مباشر بين الضاحيتين الشمالية والجنوبية لتونس العاصمة عبر قناة تونس للملاحة واستكمال الطريق الحزامية للضاحية الشمالية مع الطريق السريعة في المرسى عبدت على مستوى مدينتي الكرم وحلق الوادى إضافة الى ربط ميناءي رادس وحلق الوادى ببعضهما وبالطرقات تفعيلا لدورهما في دعم الأنشطة الاقتصادية والصناعية بمحيط تونس الكبرى.

الجسر يواكب التوسع العمراني الذى تشهده المنطقتان من خلال استصلاح بحيرة تونس وتهيئة ضفتيها الشمالية والجنوبية بغية انجاز جيل جديد من المشاريع الكبرى على غرار باب المتوسط ومدينة تونس الرياضية وغيرها، كما يساعد على تحقيق نقلة نوعية في حياة سكان الضاحيتين عبر تقريب المسافات بين المنطقتين الشمالية والجنوبية

* سواحل قرطاج
وقبل الوصول إلى سيدي بو سعيد لابد من المرور على فاتنة تونس التي تحتضن القصر الرئاسي "قرطاج" التي تشهد سنويا مهرجان قرطاج الفني وهو تظاهرة فنية غنية عن التعريف، وتبعد قرطاج 15 كيلو متراً عن تونس العاصمة وتمتد ضفافها بدءاً من المعالم الفينيقية من العهد الفينيقي إلى اليوم.

بالإضافة إلى الآثار الرومانية، مروراً بقرية سيدي بوسعيد المعروفة بطابعها المعماري المتميز، لتنتهي بالمنطقة السياحية الجديدة بالضاحية الشمالية التي تضم وحدات فندقية فاخرة.

وقرطاج ذات تاريخ عريق ممتد على مدى ثلاثة آلاف سنة كجزء من التراث الإنساني، أما سواحل قرطاج الممتدة من ميناء حلق الوادي وحصنه الإسباني حتى شواطئ "قمرت" اللامتناهية، فهي سواحل تتميز بالتنوع والثراء، حيث مراكز الرياضات البحرية المختلفة.

وتجمع شواطئ قرطاج كل ما يتيحه البحر من متع، كما تحظى البيئة بمنزلة رفيعة في سواحلها حيث غابات الصنوبر التي تمتد في هذه البقعة الجميلة بجانب مياه البحر الزرقاء، إلى جانب تنوع المقاهي والمطاعم ذات الطراز التونسي الفريد، فهي مع حلق الوادي تكمل سمفونية الجمال التونسية.

حيث تعتبر حلق الوادي الضلع التراثي في المربّع "الباهي" على حد تعبير أهل تونس وهي منطقة عمرانها محمي بالقوانين، حيث يمنع الترميم والصيانة اواجراء أي تعديلات في مبانيها من دون الرجوع إلى السلطات المحلية.

ويتم الترميم تحت إشرافها المباشر، وهي تجذب السياح بمطاعمها الفخمة لاسيما في الصيف، حيث يتوافد عليها السياح بكثرة ويفضلونها على كثير من مناطق تونس.

* المرسى
كانت المرسى منذ عهد البايات الحسينيين مدينة الاقامة الصيفية لهم في حين كانت باردو مركز الاقامة والحكم. ولقد سّماها أهلها بفخر غير مستـتر "أميرة القلوب".

ولقد حملت المرسى في العهد البونيقي اسم المغارة "Megara" وقد كانت ميناء بونيقيا متطورا يضاهي و ينافس ميناء قرطاج. وتقع المرسى في خليج هو سهل بين جبلين: جبل المنار المعروف بسيدي بوسعيد وجبل قمرت. وهي أساسا محطة اصطياف شهرت بجمال مناظرها ورقة نسيمها وصفاء بحرها.

ولقد مكنت هذه الظروف المناخية الى جانب جمال الطبيعة والتضاريس من أن تكون قبلة أهل العلم والدين والمال المقيمين في مدينة تونس المجاورة. فقد كان الولي الصالح سيدي عبد العزيز مزار أهل الدين والتـقى.

وقد توافد على المدينة للاقامة فيها الفنانون والرسامون والمسرحيون وأغنياء التجار متبعين بذلك البايات في رحلة شتائهم وصيفهم. فمنذ بداية القرن التاسع عشر اتخذها باي تونس مقاما وبنا بها الكثير من القصور، حيث تقيم العائلة المالكة من ماي الى سبتمبر من كل سنة. ففي 1855 بنا محمد باشا "دار التاج".

بعده اهتم خليفته بخصوصية الأميرات عند السباحة فبنى لذلك على شاطىء البحر جناحا خاصا للغرض هو "قبة الهواء" التي تتقدم في البحر حاجبة بذلك طقوس السباحة عن أعين المتطفلين. وفي عهد الناصر باي تم بناء "قصر السعادة" لفائدة "للة قمر" زوجة الأمير.

وقصر السعادة محاط بحديقة وارفة الأشجار تحجب نظر المتطلعين من الأنهج المجاورة. ولقد استعمل هذا القصر بعد الاستقلال كدار ضيافة، حيث أقام فيه العديد من الأمراء والرؤساء الذين زاروا تونس، اما اليوم فهو منتزه وطني فريد من نوعه يحج إليه الكبار والصغار على حد سواء للاستمتاع بأشجاره الوارفة الظلال ونقاوة نسيمه العليل.

ولقد أعطت اقامة البايات في المرسى بعدا سياسيا لهذه المدينة، حيث أصبحت مقرا لكثير من السفارات والقنصليات المقامة من وسط المدينة في اتجاه قمرت.

ومن القصور الواقعة في المرسى المدينة نجد "قصر العبدلية" الواقع في المرسى المدينة الذي ظل الى نهاية الستينات من القرن الماضي منتزها وحديقة حيوانات استغله سكان المرسى كفضاء ترفيهي. هذا وقد تم ترميم قصر العبدلية ليصبح فضاء ثقافيا ويقع استعماله مند الدورة الـ41 لمهرجان قرطاج الدولي كفضاء لعرض الموسيقى الطربية وللعروض المسرحية ويتسع الى 500 متفرجا.

* قصر العبدلية بالمرسى
توجد بالمرسى ثلاثة قصور تسمى بالعبدليات وهي من آثار عبد الله الحفصي الذى كانت ولايته صدر القرن العاشر هجري وهذه العبدليات بنيت متقاربة بين البساتين والابار، حيث أن احدها متصل بحد السفح الشمالي لجبل المنار ويعرف باسم الحفصي، وثانيها هو الذي أقيم عليه قصر الملك الحسيني أحمد باشا الثاني قبالة مقهى الصفصاف الحالي بجانب الجامع الكبير بالمرسى، والثالث باسم العبدلية الكبيرة الذي يقع وراء دار البريد والحديقة البلدية بالمرسى، وهو القصر الحاضن لعروض المهرجان.

وقد دخلت العبدليتان الاولتان عند القرن الماضي في القصور الملكية، حيث تغيرت حوزتهما وأقيم عليهما قصران على غير طرازهما القديم. فالحفصي كان للملك الحسيني وأسكنه بعض بناته وهو الان في حوزة أحد أحفاده

أما قصر الصفصاف فقد امتلكه جوزاف زافو الايطالي وهو من رجال دولة الملك أحمد الاول ثم ملكه علي الثالث وأتم بناءه واختص به منذ نصف قرن ابنه الملك أحمد الثاني، ثم بنيت عليه عدة مباني، وهو اليوم تحت تصرف بلدية المرسى ولم تبق لهاتين العبدليتين أهمية أثرية نظرا للتغيير الكلي الذى أحدث عليهما، وأما العبدلية الكبرى فهي ذات الاهمية الفائقة التي لا نظير لها في كامل بلاد المغرب العربي فهي باقية الى الان على وضعها القديم لم يدخل عليها الا تغيير جزئي من بعض النواحي، واذا استثنينا قصر الحمراء بغرناطة لا توجد في كامل المغرب العربي بناية على حالها تمثل طراز المباني السكنية الفخمة قبل العصر التركي غير هذا القصر "العبدلية الكبرى".

وكان من أول العصر الحسيني معدودا في القصور الملكية ويسمى سانية السلاسل أو برج السلاسل لسلاسل توجد في مدخله، وهو اليوم مخصص لإحتضان الحفلات الموسيقية والمسرحية.

المصدر: العرب أون لاين

احفظ الخبر وشارك اصدقائك:

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على رباعي الجمال التونسي.. حلق الوادي، قرطاج، سيدي بوسعيد والمرسى

جمال تونس الخلاب

ان ما وردفي الملف لم يصف سوى 50 بالمائة مما تبديه تونس الخضراء,

أضيف بواسطة: عبد المالك | 10/4/2010

أضف تعليق

Most Popular Tags
  • مظاهر الجمال في تونس
  • ,
  • حلق الواد تونس
  • ,
  • مظاهر جمال تونس
  • ,
  • تعريف الكاتب جمال مشاعل
  • ,
  • حلق الوادي
  • ,
  • تنوع مظاهر الجمال في تونس
  • ,
  • ميناء حلق الوادي
  • ,
  • تعريف جمال مشاعل
  • ,
  • فندق سيدي بوسعيد ببلدية سيدي بوسعيد بتونس
  • ,
  • سيدي بسعد و قرطاج و مرسى في تونس
  • ,

    18/4/2014
    سيارات ومحركات
    اخبار السيارات اخبار السيارات
    سوق السيارات سوق السيارات
    كمبيوتر وجوال
    أخبار الكمبيوتر والانترنت أخبار الكمبيوتر والانترنت
    أخبار الجوال والموبايل أخبار الجوال والموبايل
    سوق الكمبيوتر سوق الكمبيوتر
    سوق الموبيلات والجوالات سوق الموبيلات والجوالات
    وسائط متعدده وترفيه
    أجمل الصور أجمل الصور
    كاريكاتير كاريكاتير
    العاب فلاش العاب فلاش
    خدمات ومعلومات
    إعلانات مبوبة إعلانات مبوبة
    دليل المواقع العربية دليل المواقع العربية
    دليل الشركات دليل الشركات
    الأخبار الأكثر قراءة
    كل الوقت
    30 يوم
    7 أيام
    روابط متميزة
    إدارة و خدمات الموقع من جاليليو لإدارة المواقع استضافة وتطوير مواقع - ستار ويب ماستر كافة حقوق النشر محفوظة لأصحابها من المواقع والكتاب والناشرين وشبكة عرب نت فايف غير مسؤولة عن الآراء والتعليقات المعروضة في الموقع إذ تقع كافة المسؤوليات القانونية والأدبية على كاتبها أو/و المصدر الخاص بها.
    شبكة عرب نت فايف غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية.
    هذا الموقع مزود بحلول جاليليو مدير المواقع - ® Galileo Site Manager