اخبار عرب نت فايف
سوق السيارات المستعملة
مساحة اعلانية
ثورة 25 يناير أخبار العالم اخبار الرياضة اخبار المال والاقتصاد اخبار المسلمين الصحة والجمال الأسرة والطفل علم وتقنية اخبار الفن والثقافة اخبار البيئة مقالات

ملامح جديدة للنظام الاقتصادي العالمي

آخر الأخباراخبار المال والاقتصاد › ملامح جديدة للنظام الاقتصادي العالمي

الخميس, ‏28 ‏يناير, ‏2010

صورة الخبر: ملامح جديدة للنظام الاقتصادي العالمي
ملامح جديدة للنظام الاقتصادي العالمي

وسط جليد منتج دافوس السويسري انطلقت أمس أعمال المنتدى الاقتصادي العالمي، في أجواء خيم عليها القلق من المرحلة المقبلة التي لم تتضح بعد رغم المحاولات الكثيرة الساعية إلى إضفاء طابع إيجابي على أجواء الفعاليات، مؤكدين معالم الخروج من أسوأ أزمة مالية عرفها العالم بعد الكساد العظيم في ثلاثينيات القرن الماضي.



وسيطرت التحذيرات على اغلب المشاركات في أولى فعاليات اليوم الأول للدورة الـ40 للمنتدى الذي شارك فيه 2500 شخصية سياسية واقتصادية من 90 دولة حول العالم، ضمن جدول أعمال أبرز عناوينه أزمة المال العالمية وتداعياتها، تحت شعار"إعادة التفكير والصياغة والبناء من أجل تحسين أوضاع العالم".



وتحدث الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي، في الجلسة الافتتاحية مركزا على "المسؤولية الجماعية" وضرورة العمل الجماعي للخروج من الأزمة الاقتصادية، وانتقد انحرافات "الرأسمالية" مطالبا باعتماد قوانين دولية جديدة، منها إصلاح للقوانين المصرفية.



ووفقا لما نقلته صحيفة "الحياة" اللندنية، أكد ساركوزي أن مهنة المصرفي ليست القيام بمضاربات... بل تمويل التنمية والاقتصاد، داعيا إلى "تغيير القوانين المصرفية".



وأكد ساركوزى أنه يتفق مع الرئيس أوباما حين يرى أنه من الضروري منع المصارف من المضاربة لمصلحتها ومن تمويل صناديق للمضاربات"، وأيد عملا منسقا داخل مجموعة العشرين بحيث تتبنى كل الدول القوانين نفسها، معلنا أن "فرنسا، التي ستتولى رئاسة مجموعة الثماني ومجموعة العشرين السنة 2011، ستدرج إصلاح النظام النقدي الدولي على جدول الأعمال".



وراح أستاذ الاقتصاد المعروف بتوقعاته الثاقبة نورييل روبيني، يؤكد إن ارتفاع أسعار الأسهم والسندات في شكل كبير في الأشهر الأخيرة أمر غير صحي، وقد يؤدي إلى حدوث فقاعة جديدة، متوقعاً أزمة مالية عالمية أخرى.



ولفت روبيني إلى أن الخروج من الأزمة الحالية ليس سهلاً، منتقدا سياسة البنوك المركزية الأوروبية التي خفّضت الفوائد إلى أدنى معدلاتها لتكاد تقترب من صفر.




الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي
وكما حذّر روبيني ، من ظهور تبعات استمرار الدعم المالي الحكومي إلى مؤسسات المال، بحيث يثبت فشل تلك التوجهات في النصف الثاني من العام الماضي، مع مشكلات في كل من اليابان والولايات المتحدة وأوروبا.



وفي تصريح لموقع "بلومبيرج" الإخباري توقع روبيني بأن مستقبل العملة الأوروبية الموحدة اليورو، مهدد بسبب الأزمة الاقتصادية التي تجتازها اليونان وأسبانيا، مشيراً إلى أن أثينا تعاني من ارتفاع في الدين العام وعدم قدرتها على الخروج من تلك الدوامة، في حين بلغ معدل البطالة في اسبانيا 19% أي ضعف متوسط معدل البطالة في الاتحاد الأوروبي.



وتوقع روبيني أن تتحول منطقة اليورو بعد تفكيكها على المدى البعيد الى منطقتين، الأولى تضم المراكز الصناعية والمالية الكبرى، والثانية بقايا الدول ذات الاقتصاد الضعيف التي لم تتمكن من الصمود في وجه أزمة المال العالمية.



ومن جانبه، حذر رئيس مجلس إدارة بنك "ستاندرد شارترد" البريطاني بيتر ستاندز عن قلقه من تدخل الحكومات المستمر في عمل المنظمات المالية والاقتصادية الخاصة، ما قد ينعكس سلباً على أداء البنوك، داعيا إلى البحث عن حل وسط.



في المقابل حاولت مؤسسة "برايس واتر هاوس" بث روح من التفاؤل في المنتدى بإعلانها عن نتيجة سبر للآراء حول المستقبل الاقتصادي لهذه السنة، رأى فيه أربعة من بين كل 5 مديري مؤسسات مال كبرى في العالم، أن تشهد السنة الحالية انفراجاً جيداً في النصف الثاني.



وعلى صعيد متصل، حذر مؤسس ومدير المنتدى الاقتصادي العالمي كلاوس شواب من أن العام الحالي سيكون عام المخاطر الاجتماعية بعد تلك المخاطر الاقتصادية التي شهدها العالم العام الماضي نظرا للأزمة المالية الأخيرة مشيرًا إلى إمكانية تحول هذه الأزمة إلى مشكلة تتحملها الأجيال المستقبلية.



وأكد كلاوس في كلمته أمام المنتدي أن الأولويات الحالية تضع تحديا أمام الشركات لخلق وظائف جديدة للقضاء على البطالة واستعادة الثقة بين الاقتصاد والمجتمع وإعادة التفكير أيضا في الإمكانات المتاحة لإعادة بناء البيت العالمي مجددا.



ومن جانبها أكدت رئيسة مجلس الحكم الاتحادي السويسري و وزيرة الاقتصاد، دوريس لوتهارد فى كلمتها أمام المنتدى أهمية الرقابة الصارمة على معايير أسواق المال والسيولة النقدية دون تحقيق أي من تلك المطالب على أرض الواقع، متسائلة عن سبب الانتظار والتلكؤ في اتخاذ الخطوات المناسبة للخروج من الركود العالمي

المصدر: محيط – زينب مكي

احفظ الخبر وشارك اصدقائك:

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على ملامح جديدة للنظام الاقتصادي العالمي

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

Most Popular Tags
  • النظام الاقتصادي العالمي
  • ,
  • ملامح العالم الاقتصادية
  • ,
  • ملامح الاقتصاد العالمي
  • ,
  • النظام الاقتصادي الدولي
  • ,
  • النظام الإقتصادي العالمي
  • ,
  • ملامح العالم الإقتصادية
  • ,
  • النظام الاقتصادى العالمى الجديد
  • ,
  • ملامح العالم الاقتصادية 2011
  • ,
  • ملامح الاقتصاد العالمى
  • ,
  • ملامح العالم الاقتصادية 2010
  • ,

    24/4/2014
    سيارات ومحركات
    اخبار السيارات اخبار السيارات
    سوق السيارات سوق السيارات
    كمبيوتر وجوال
    أخبار الكمبيوتر والانترنت أخبار الكمبيوتر والانترنت
    أخبار الجوال والموبايل أخبار الجوال والموبايل
    سوق الكمبيوتر سوق الكمبيوتر
    سوق الموبيلات والجوالات سوق الموبيلات والجوالات
    وسائط متعدده وترفيه
    أجمل الصور أجمل الصور
    كاريكاتير كاريكاتير
    العاب فلاش العاب فلاش
    خدمات ومعلومات
    إعلانات مبوبة إعلانات مبوبة
    دليل المواقع العربية دليل المواقع العربية
    دليل الشركات دليل الشركات
    الأخبار الأكثر قراءة
    كل الوقت
    30 يوم
    7 أيام
    روابط متميزة
    إدارة و خدمات الموقع من جاليليو لإدارة المواقع استضافة وتطوير مواقع - ستار ويب ماستر كافة حقوق النشر محفوظة لأصحابها من المواقع والكتاب والناشرين وشبكة عرب نت فايف غير مسؤولة عن الآراء والتعليقات المعروضة في الموقع إذ تقع كافة المسؤوليات القانونية والأدبية على كاتبها أو/و المصدر الخاص بها.
    شبكة عرب نت فايف غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية.
    هذا الموقع مزود بحلول جاليليو مدير المواقع - ® Galileo Site Manager