دار الإفتاء تعايش مشكلات الأمة .. وتقدم حلولها الشرعية

آخر الأخباراخبار المسلمين - رمضان 2014 › دار الإفتاء تعايش مشكلات الأمة .. وتقدم حلولها الشرعية

صورة الخبر: دار الإفتاء تعايش مشكلات الأمة .. وتقدم حلولها الشرعية
دار الإفتاء تعايش مشكلات الأمة .. وتقدم حلولها الشرعية

الجمعة, ‏01 ‏يناير, ‏2010

شهد العام المنقضي نقلة نوعية كبيرة لدار الإفتاء المصرية وتطورًا جديدًا تحت رعاية فضيلة الدكتور علي جمعة -مفتي الديار المصرية- في تقديم المزيد من الخدمات الشرعية الإضافية بصورة عصرية تهدف إلي تحقيق أعلي درجات التواصل مع جميع المتعاملين مع دار الإفتاء من عموم المسلمين في مصر والوطن العربي والعالم من جانب. ومع الهيئات والعلماء والباحثين من جانب آخر.
يقول الدكتور إبراهيم نجم -المستشار الإعلامي لفضيلة المفتي-: وكما وضعنا في الحسبان» فقد ظهرت فيه ثمرات الاستقلال المالي والإداري الكامل لدار الإفتاء عن وزارة العدل. مع صرف المخصصات المالية المخصصة لخطة التطوير في موازنة مستقلة تظهر في ميزانية الدولة. وقد تمَّ وضع الهيكلة الإدارية والوظيفية للدار. وأسند لكل شخص من العاملين بالدار التوصيف الوظيفي الخاص به. وذلك بعد اعتماد اللائحة الداخلية للدار للمرة الأولي في تاريخها.
وإيمانا من الدار بعالمية دورها فقد شهد العام الجديد إصدار مجلة علمية فصلية محكمة. تصدر أربع مرات في السنة وتنشر فيها الدراسات العلمية الشرعية الرصينة والمحكمة. من داخل مصر وخارجها. لتكون نبراسا يهتدي به طلاب العلم الشرعي من الباحثين.
ولأن المواقع الإلكترونية قد أضحت وسيلة مهمة للتواصل مع المسلمين. فقد أولت الدار الموقع الإلكتروني أهمية كبيرة حيث تتم ترقيته وتطويره من حيث الشكل والمضمون. ويبث مادته بلغات تسع» العربية والإنجليزية والفرنسية والألمانية والملايو والتركية والروسية والأوردية والفارسية.
التواصل والتفاعل
أوضح أشرف فهمي -مدير عام الدار- أن كل هذه الخطوات التي قامت بها الدار كان لها أثرها في اتساع حجم التواصل بين الدار وجمهرة المسلمين في أرجاء المعمورة. ويكفي أن نذكر أن إجمالي الفتاوي في العام الماضي. قد بلغ 402.392 فتوي. منها ما هو شفهي. ومنها ما هو خطي. فضلا عن الفتاوي الهاتفية. والفتاوي التي يتم التعامل معها عبر شبكة الإنترنت.
الفتاوي في عام
وقال الشيخ محمد وسام -أمين لجنة الفتوي-: تنوعت الفتاوي الصادرة عن دار الإفتاء المصرية حيث شملت كل ما يعن للمسلم من أمور في مناحي حياته المختلفة. فقد صدرت عن الدار فتاوي بشأن بعض الأحداث الراهنة التي يمر بها العالم الإسلامي. مثل استعمال أسلحة الدمار الشامل. وحكم قتل السائحين. وحكم العمليات التفجيرية. كما صدرت فتاوي بشأن الحج والعمرة مثل ترك المبيت بمني للضعفاء والمرضي والنساء. التيسير في مناسك الحج. ذهاب الحج من مزدلفة إلي مكة قبل مني. وتوسعة المسعي بين الصفا والمروة. وأخري بشأن الصيام مثل وقت الإفطار في الطائرة. الصيام لأصحاب الأعمال الشاقة. وإفطار اللاعبين.
إحصائية بإجمالي الفتاوي:
أولاً: الفتاوي المكتوبة: 2097
ثانياً: الفتاوي الشفوية: 68.879
ثالثا: الفتاوي الهاتفية: 248.680
رابعا: فتاوي عبر الإنترنت: 82.736
الإجمالي: 402.392
قضايا الإعدام
وفي إطار التعاون بين دار الإفتاء ووزارة العدل المصرية في ميدان القضاء الشرعي. وعملا بالدستور المصري الذي يوجب الرجوع إلي دار الإفتاء المصرية عند إصدار أحكام بالإعدام. فقد وردت إلي الدار عدة أحكام بلغ عددها 160 في العام 2009م وتنوعت بين القتل والاغتصاب وجلب المواد المخدرة. وقد أبدي فضيلة المفتي الرأي الشرعي في بعضها. بينما لايزال البعض الآخر يخضع للدراسة والتحقيق لضمان تحقق العدالة علي المحكوم عليهم.
البروتوكولات والاتفاقيات
تسعي دار الإفتاء المصرية إلي مد جسور التعاون مع مختلف المؤسسات داخل مصر وخارجها. رغبة منها في تعظيم الاستفادة من هذا التعاون في تحقيق أهدافها المرجوة في نفع الإسلام وخدمة المسلمين. ومن ثم شهد العام الماضي توقيع عدة اتفاقيات مع البنك المركزي المصري. ودار الكتب والوثائق المصرية. والمركز القومي للبحوث. وعلي المستوي الدولي قامت بتوقيع بروتوكولات تعاون مع هيئة الأوقاف والشئون الإسلامية بالإمارات العربية المتحدة. ومجمع الفقه الدولي.
وفي إطار سعيها إلي نشر الثقافة الإسلامية الراشدة. تحرص دار الإفتاء المصرية علي إصدار مطبوعات تخدم جمهرة المسلمين فضلا عن الباحثين وطلاب المعرفة في أنحاء العالم المترامية أطرافه. وهو ما جعلها مقصدا لناشدي العلم الشرعي القويم الذي يستند إلي أسس راسخة تتخذ من الوسطية شعاراً لها ونبراسا تهتدي به. ومن ثم كان التفكير في ضرورة إنشاء مجلة دار الإفتاء المصرية لتضم بين دفتيها دراسات جادة تخدم الفقه الإسلامي بشكل خاص والفكر الإسلامي بشكل عام. ويمكنها استيعاب ما يستجد من قضايا تحتاج إلي دراستها ومعرفة الحكم الشرعي فيها.
كما أصدرت الدار كتاب "الرفيق في الرحلة إلي البيت العتيق": بمناسبة موسم الحج ليكون دليلا للحجاج والمعتمرين في رحلتهم المباركة.
وكعادة دار الإفتاء كل عام قامت بإصدار إمساكية شهر رمضان الكريم وذلك بمناسبة احتفال دار الإفتاء المصرية باستطلاع هلال شهر رمضان المبارك. حيث تمت طباعة 2000 نسخة من الإمساكية.
شهد العام المنصرم استقبال عدة وفود من أصقاع العالم المختلفة. ومن أهم هذه الوفود لقاء فضيلة الأستاذ الدكتور علي جمعة مفتي الجمهورية بالسفير الفرنسي بالقاهرة "جان فيلكس" إبان حرب غزة الأخيرة حيث طالب بوقف المذبحة البشعة التي يتعرض لها الشعب الفلسطيني الأعزل. والتي وصفها بالمحرقة النازية التي أنكرتها ونددت بها البشرية كلها.
كما التقي فضيلة المفتي السفير التايلاندي بالقاهرة والوفد المرافق له حيث دعا فضيلته إلي إنشاء اتحاد إسلامي عالمي لشئون الأقليات يضم في عضويته ممثلين عن جميع الجاليات والأقليات علي إيجاد حلول شرعية لمشاكلهم في مجتمعاتهم غير الإسلامية.
ومن الوفود التي التقاها فضيلة المفتي الوفد الجنوب أفريقي برئاسة الشيخ زهير بياتي مفتي المسلمين بجنوب أفريقيا. حيث أبدي فضيلة مفتي الجمهورية استعداد دار الإفتاء المصرية لنشر الفكر الوسطي المعتدل بين الجاليات والأقليات الإسلامية في بلاد غير المسلمين.
فعاليات دولية
ومن أهم الفعاليات التي شاركت فيها الدار: مؤتمر "الفتوي وضوابطها" بمكة المكرمة.
زيارة فضيلة المفتي لتايلاند: كما قام وفد رفيع المستوي من دار الإفتاء المصرية يرأسه فضيلة مفتي الجمهورية بزيارة إلي تايلاند. وقد بحث الوفد سبل التعاون مع الحكومة والمؤسسات التايلاندية للتعريف بصحيح الإسلام والإسهام في نشر الثقافة الإسلامية بين مسلمي تايلاند. وتقديم كافة أشكال الدعم لهم.
مؤتمر "كلمة سواء" بأبي ظبي بدولة الإمارات: وقد أكد فضيلة الدكتور علي جمعة مفتي الجمهورية أن المشاركة في مبادرة "كلمة سواء" والحوار لا تعني استعداد المسلمين للانحراف أو الحيد قيد أنملة عن معتقداتهم في سبيل إقامة علاقات مع المسيحيين. وأنه ليس المقصود كلمة سواء -كما فهم البعض فهمًا خاطئًا- خداع المسيحيين أوفرض العقيدة الإسلامية عليهم ولا حتي إدخالهم في دين الإسلام أو التدني بمستوي أدياننا إلي الوحدة المصطنعة. وإنما هي محاولة لإيجاد أرضية مشتركة جوهرية موجودة. وراسخة الجذور في التراث الإبراهيمي المشترك. وذلك للقضاء علي الشكوك المتبادلة فيما بيننا. مؤكدًا أنه لم يعد هناك مكان ولا إمكانية للعزلة ولا الانعزال. لم يعد هناك إلا أن نعيش سويًا علي هذه الأرض في وئام وسلام.
"نحو نصرة دائمة" بالكويت: عقد المؤتمر الثاني لمنظمة النصرة العالمية تحت عنوان "نصرة دائمة" برعاية وزارة الأوقاف والشئون الإسلامية بدولة الكويت في الفترة من 2 إلي 4 نوفمبر- بمشاركة أكثر من 400 شخصية من كبار علماء المسلمين من دول العالم. وكان لفضيلة المفتي مشاركته المتميزة. حيث دعا جميع الحكومات والمؤسسات والهيئات والمنظمات الإسلامية في البلاد العربية والإسلامية إلي التكاتف والتآزر وتوحيد الجهود المبذولة لنصرة النبي -صلي الله عليه وسلم- ووضع آليات محددة تضمن الوقوف أمام محاولات الإساءة للأديان والرسل.
افتتاح مسجد محمد الأمين بلبنان: ودعوة كريمة شارك فضيلة الأستاذ الدكتور علي جمعة مفتي الديار المصرية في الاحتفال بافتتاح مسجد محمد الأمين بلبنان حيث أسند إلي فضيلته إلقاء أول خطبة جمعة لهذا المسجد الجديد. وقد أكد فضيلته أن ثمة محاولات ترمي إلي إضعاف الساحة الإسلامية. وناشد المفتي اللبنانيين أن يحذروا مثل هذه المحاولات. وأعرب فضيلته عن أمله في أن يعم السلام والرخاء ربوع لبنان.
مؤتمر "حماية البيئة" بتركيا: عقد هذا المؤتمر تحت رعاية المجلس المحلي الأعلي باستانبول. بالاشتراك مع جامعة الفاتح باستانبول. والمنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة "إيسيسكو". ووزارة البيئة في تركيا. ووزارة الأوقاف في المغرب.
وقد طالب فضيلة مفتي الجمهورية الناس جميعًا بالمشاركة والتعاون علي عدم الإفساد في البيئة. مشيرًا إلي أن الشرع الإسلامي لم يقف عند حدود المحافظة علي البيئة بل تعداها إلي تنميتها والإصلاح فيها. وأكد فضيلته أن الإسلام حث علي العمل والتفكر والبحث عن أسرار الكون كإحدي الدلالات علي الوجود الإلهي.
مؤتمر "التسامح الديني في الشريعة الإسلامية" بدمشق: في هذا المؤتمر الذي أقامته كلية الشريعة بجامعة دمشق دعا الدكتور علي جمعة مفتي الجمهورية إلي إنشاء نظام دولي إنساني جديد قائم علي القيم الأخلاقية مثل التسامح والإحسان ومباديء العدل والتفاهم ونبذ العنف والعنصرية ووقف الاستهانة بحقوق الشعوب. ودعا علماء المسلمين إلي القيام بمسئولياتهم التاريخية في بناء مبدأ التآخي والتسامح منهجًا واستنباطًا وتأصيلاً والحث عليه وترسيخه حاضرًا ومستقبلاً.
زيارة فضيلة المفتي للولايات المتحدة الأمريكية.. قام وفد رفيع المستوي من دار الإفتاء المصرية يرأسه فضيلة مفتي الجمهورية بزيارة الولايات المتحدة الأمريكية بدعوة من رئيس جامعة جورج تاون. وذلك لحضور فعاليات مؤتمر "كلمة سواء". وقد ألقي فضيلته كلمة طالب فيها بتحويل مبادرات الحوارات إلي مشاريع ملموسة. وقد التقي فيها فضيلته عددًا من القيادات الدينية والإعلامية وعدداً من المراكز الإسلامية.
وعلي هامش المؤتمر صدرت دراسة لجامعة جورج تاون لاختيار أهم 500 من القيادات في العالم الإسلامي الأكثر تأثيراً وكان ترتيب فضيلة المفتي "10".
خطة العام الجديد
1- التعاون مع كافة المنظمات والهيئات العربية والإسلامية ودعم كافة الجهود الرامية إلي توحيد الرؤي ووضع ميثاق موحد يتضمن الضوابط والمعايير الشرعية والعلمية للإفتاء.
2- إطلاق مشروع التعليم عن بعد حيث تقوم دار الإفتاء بالإعداد لأول مركز للتعليم عن بعد» وذلك في مجال الإفتاء الشرعي حيث يتم إعداد المناهج المتخصصة في مجال الإفتاء الشرعي. ومن ثم بث ذلك علي موقع خاص بالتعليم عن بُعد.
3- تقديم الاستشارات الشرعية لطالبيها في مصر والعالم باستخدام أحدث التكنولوجيات المعلوماتية مثل: حساب الزكاة للشركات والتحكيم وغيرها من الأمور التي كثر الطلب عليها في الوقت الحاضر.
4- إصدار كتب إرشادية بهدف نشر التوعية بصناعة الإفتاء وتبصير الناس بأمور دينهم

المصدر: aqidati

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على دار الإفتاء تعايش مشكلات الأمة .. وتقدم حلولها الشرعية0

سجل في النشرة الاخبارية في عرب نت 5
الأخبار الأكثر قراءة
خلال 30 أيام
خلال 7 أيام
اليوم
Most Popular Tags
  • صورة لدار الفتوى
  • ,
  • دار الفتوى الشرعية في دولة الامارات؟
  • ,
  • ارقام دار الافتاء الكويتية
  • ,
  • رقم هاتف دار الافتاء الكويتية
  • ,
  • رقم تلفون دار الأفتاء ب
  • ,
  • دار الافتاء الكويت هاتف
  • ,
  • الاعتماد على دار الافتاء فى مجال القضاء
  • ,
  • للتواصل دار الافتاء بدبي
  • ,
  • دار الإفتاء مكة
  • ,
  • ثورات العالم مشكلاتها وحلولها
  • ,
    إدارة و خدمات الموقع من جاليليو لإدارة المواقع    استضافة وتطوير مواقع - ستار ويب ماستر

    هذا الموقع مزود بحلول جاليليو مدير المواقع - ® Galileo Site Manager