النفايات أعمال فنية بيد الفلسطينيات

أيدي الفنانين تتقن الاستفادة من جميع الخامات

آخر الأخباراخبار البيئة › النفايات أعمال فنية بيد الفلسطينيات

صورة الخبر: اهتمام عالمي بإعادة تدوير النفايات
اهتمام عالمي بإعادة تدوير النفايات

الأربعاء, ‏04 ‏نوفمبر, ‏2009

أصبح الزجاج المكسور والأوراق التالفة وأعواد الآيس كريم والقماش الممزق وحتى بقايا الأخشاب والنباتات وغيرها من النفايات المنزلية محل اهتمام مجموعة من السيدات في قطاع غزة، اللواتي تدربن على إعادة تدويرها وتصنيعها والاستفادة منها في صنع تحف وأشكال فنية تصلح للزينة والبيع بأسعار مناسبة.

وتعرض هذه الأعمال في المعرض الفني "من لا شيء نصنع كل شيء" الذي أقامته جمعية أنصار البيئة الفلسطينية بمتحف الهلال الأحمر بمدينة خان يونس (جنوب قطاع غزة).

وقالت الفنانة التشكيلية آيات موسى الطوس عن المعرض الفني -الذي عملت فيه مدربة لـ45 سيدة متفاوتة الأعمار والمستوى العلمي ضمن مشروع تدوير النفايات المنزلية- "كل ما حولك نفايات في نفايات".

الحفاظ على البيئة
ولم تخف سعادتها برضا وإعجاب زوار المعرض، معتبرة أن المشروع نجح في لفت انتباه الناس لأهمية الحفاظ على البيئة عبر الاستفادة من مخلفات النفايات المنزلية التي يكون مصيرها في الغالب حاويات القمامة ومكبات النفايات.

وقالت الطوس لم يكن أحد في المجتمع الفلسطيني يعرف ما معنى تدوير النفايات رغم أن البلدان الغربية وبعض البلدان العربية تضع في الأماكن العامة سلالا مخصصة لنوع معين من النفايات، فسلة للزجاج المكسور وأخرى للخشب وثالثة للبلاستيك وهكذا.

وتشير الطوس إلى وجود مصانع تستفيد من تلك النفايات في الدول الأجنبية وتعيد تصنيعها مما يعود بالنفع الاقتصادي للدولة والجمالي للبيئة، "إلا أن هذا الأمر غير معروف بشكل جيد في مجتمعنا الفلسطيني".

منتجات
أما نوال شبير (23 عاما) إحدى المشاركات بالمشروع تشرح لزوار المعرض عن مكونات أعمالها الفنية التي كان غالبها مصنوع من أعواد الآيس كريم، ولكن بأشكال مختلفة تثير الإعجاب.

تقول شبير استطعت باستخدام هذه الأعواد -التي يلقيها الناس بعد تناولهم للآيس كريم- صناعة براويز وأشكال فنية كما ترى، وكذلك صنعت علبا للحلوى يكون من الجميل وضعها في صالون الضيافة بالمنازل.

وإلى جانبها انشغلت فداء أبو النجا (25 عاما) في تعريف الزوار بمنتجاتها، وقالت "كنا عبارة عن مجموعة تعلمنا وتدربنا على تحويل النفايات من أشياء ميتة إلى أشياء حية تستخدم للعرض بأشكال فنية".

وكانت أبو النجا تشير إلى مجموعة من التحف الفنية التي استخدمت في صنعها البقوليات والخيوط والأصداف ومخلفات نبات السرو.

الفكرة
ويقول مدير جمعية أنصار البيئة الفلسطينية ومنسق المشروع المهندس وسام أبو جلمبو إن الفكرة بدأت في سنة 2006 عندما طرحت مجموعة من المتطوعات أفكارا بسيطة دعمتها الجمعية ماديا ومعنويا.

وأوضح أبو جلمبو "أنه مع تطور فكرة الاستفادة من مخلفات النفايات المنزلية تمكنت الجمعية من الحصول على دعم من البنك الدولي، مما أتاح البدء في العمل في شهر أيار (مايو) 2008 حيث مر بعدة مراحل وشارك فيه 45 سيدة تتراوح أعمارهن بين 16 وأربعين عاما.

وأشار إلى أن الجمعية شرعت بعد ذلك في عقد ندوات وتنظيم دورات لزرع المفاهيم البيئية لدى المستهدفات، ثم بدأت في تنظيم ورشات للتدريب على تدوير النفايات استمرت لمدة خمسة أشهر، اختتمت بمخيم بيئي عرضت فيه عشرات الأفكار الفنية.

المصدر: الجزيرة

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على النفايات أعمال فنية بيد الفلسطينيات0

سجل في النشرة الاخبارية في عرب نت 5
Most Popular Tags
  • اعمال فنية من الاشياء التالفة
  • ,
  • اعمال فنية من النفايات
  • ,
  • نفايات القماش
  • ,
  • اشياء مصنوعة من النفايات
  • ,
  • صناعة اشياء من مخلفات النفايات
  • ,
  • صور لنفايات من القماش
  • ,
  • اعمال فنيه مصنوعه من النفايات
  • ,
  • اعمال فنيه ببقايا الزجاج المكسور
  • ,
  • تدوير النفايات المنزلية
  • ,
  • كيفية صنع اشياء من النفايات المنزلية
  • ,
    إدارة و خدمات الموقع من جاليليو لإدارة المواقع    استضافة وتطوير مواقع - ستار ويب ماستر

    هذا الموقع مزود بحلول جاليليو مدير المواقع - ® Galileo Site Manager