اخبار عرب نت فايف
سوق السيارات المستعملة
مساحة اعلانية
ثورة 25 يناير أخبار العالم اخبار الرياضة اخبار المال والاقتصاد اخبار المسلمين الصحة والجمال الأسرة والطفل علم وتقنية اخبار الفن والثقافة اخبار البيئة مقالات

حلول عملية.. في ندوة المرأة العاملة بين المنزل والعمل

آخر الأخبارالأسرة والطفل › حلول عملية.. في ندوة المرأة العاملة بين المنزل والعمل

الأحد, ‏07 ‏يونيو, ‏2009

صورة الخبر: حلول عملية.. في ندوة المرأة العاملة بين المنزل والعمل
حلول عملية.. في ندوة المرأة العاملة بين المنزل والعمل

حالة من الترقب، خيمت على الحاضرات اللواتي ينتمين لفئة المرأة العاملة خارج منزلها، جئن ليعرفن ماذا تحمل هذه الندوة في جعبتها، وهل من سبيل لتحقيق التوازن في هذا العالم المتسارع والخلاص من حالة الضغط.
حظيت ندوة المرأة العاملة .. التوازن بين المنزل والعمل التي أقامها موقع لها أون لاين مساء أمس الأحد7/6/1430هـ في العاصمة الرياض بحضور نخبة من النساء الناجحات اللواتي حققن الموازنة بين عملهن وبيوتهن سواء المشاركات في الندوة أو ممن حضرن.
عمل المرأة هل هو ضرورة؟
أشارت الأستاذة الكاتبة رقية الهويريني" المرشدة الطلابية في وزارة التربية والتعليم" إلى أن عمل المرأة ليس وليد الساعة وهو قديم مستشهدة بالآية الكريمة: } قَالَ مَا خَطْبُكُمَا قَالَتَا لَا نَسْقِي حَتَّى يُصْدِرَ الرِّعَاء وَأَبُونَا شَيْخٌ كَبِيرٌ{
لماذا تعمل المرأة؟ تؤكد "الهويريني" على أن الهدف يختلف من امرأة لأخرى، مبينة أن هناك أرباح وخسائر تجنيها المرأة العاملة، مؤكدة على الجوانب السلبية كاستنزافها لصحتها وأموالها، ومعاناتها في زحمة المرور وحوادث السير، وتركها لأولادها وحاجة الأطفال لها.
وتوجهت بنصيحة للحاضرات أتت بها من أحد قرائها الذي عرف بأنها ستشارك في هذه الندوة: "حاولوا أن تتقاعدوا مبكراً واستمتعوا بأعماركم"

حقوق وواجبات المرأة العاملة:
المحور الثاني تناولته الدكتورة جواهر آل الشيخ" أستاذ مشارك،ومديرة مركز البحوث في كلية التربية بجامعة الأميرة نورة بنت عبد الرحمن" تحدثت فيه عن حقوق وواجبات المرأة العاملة ومنها:
الحقوق والواجبات المادية: بينت "آل الشيخ" أن بعض أولياء الأمور يطمع في راتب الموظفة سواء من الأب الذي يعضل ابنته مروراً بالزوج الذي يسبب لها إشكاليات عديدة بسبب الراتب فيهددها بالطلاق والاستقالة، نهاية بالأبناء المتطلبين الذين يرون أن الأم سحابة تمطر ذهباً.
فيما أكدت "آل الشيخ" على أن المرأة العاملة يجب أن تساهم في الإنفاق مع والديها، فحقهم عظيم عليها، وكذلك تساهم في الإنفاق مع زوجها الذي ترك لها فرصة الخروج من المنزل والوقت المخصص له.
العنصر الثاني: الحقوق والواجبات الأسرية: أكدت "آل الشيخ" أن على المرأة العاملة أن توازن بين عملها داخل المنزل وخارجه، خاصة داخل المنزل؛ فالزوج والأولاد مسؤوليتها أمام الله ثم المجتمع، وكذلك الإخلاص في العمل الذي تأخذ راتباً منه.
وحقها في ذلك أن تلقى الدعم من زوجها؛ فهي تساعده مادياً وبالتالي عليه أن يتحملها معنوياً.
العنصر الثالث: واجب التخطيط والبرمجة والجدولة، أشارت "آل الشيخ" إلى أن معظمنا يفتقد إلى التخطيط وتنظيم الوقت رغم أن الإسلام حثنا على أهمية الوقت وهذا سيساعد المرأة في استغلال وقتها بالأشياء المهمة وترك ما فيه مضيعة للوقت كالتسكع في الأسواق والمكالمات الهاتفية الطويلة، وقضاء وقت طويل على التلفاز.
العنصر الرابع: حق الموظفة في الأمان النفسي سواء من قبل أرباب العمل من خلال توفير حضانات رياض الأطفال أو من قبل الزوج بأن يخفف عنها ولا يحملها فوق طاقتها.
العنصر الخامس: واجباتها وحقوقها في الأزمات الأسرية والعملية، تؤكد "آل الشيخ" أنه يجب على المرأة أن تعرف إدارة الأزمات في بيتها وعملها، وكما يجب أن يراعى فيها الضعف البشري بشكل عام والضعف الأنثوي بشكل خاص( كالحمل وغيره)، ومن واجبها أن تحتسب عملها مرضاة لله وتقوم به على أكمل وجه.
العنصر السادس: أهمية تقيم الحياة بصفة عامة وتطعيمها بالمودة والاحترام، وحسن العلم الشرعي بالحقوق والواجبات والجلوس مع الزوج والأهل والأولاد للتصارح والتواد.
وأكدت الدكتورة جوهرة في نهاية مشاركتها على أنه يجب على كل امرأة أن تعرف حقوقها وواجباتها الشرعية من منطلق ديني.

الخادمة رفاهية.. أم ضرورة؟
طرحت الأستاذة شيرين العوفي" الموجهة بوزارة التربية والتعليم" في بداية مشاركتها تساؤلاً إذا ما كانت ظاهرة الخدم جديدة أم قديمة، مؤكدة على أنها قديمة جداً وأن الله سخر بعضنا بعضاً لتبادل المنافع وقضاء الحاجات.
مستشهدة بالآية الكريمة: } نَحْنُ قَسَمْنَا بَيْنَهُم مَّعِيشَتَهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَرَفَعْنَا بَعْضَهُمْ فَوْقَ بَعْضٍ دَرَجَاتٍ لِيَتَّخِذَ بَعْضُهُم بَعْضًا سُخْرِيًّا{
وعددت "العوفي" الأسباب التي دعت لانتشار العمالة المنزلية منها الطفرة الاقتصادية التي ظهرت في المملكة مع اكتشاف البترول آخر الستينات، وما أفرزته من بيوت كبيرة ومساحات واسعة إضافة إلى كثرة أفراد العائلة وعمل المرأة خارج المنزل، والتغيرات في التركيبة الاجتماعية واستقلال العائلات كل في بيت، وكذلك المظاهر والمناسبات الاجتماعية، وأيضاً الرغبة في توفير الراحة للزوج والأولاد.
إيجابيات وسلبيات هذه الظاهرة:
تبين "العوفي" أن لهذه الظاهرة جانب إيجابي وآخر سلبي
أما الجوانب الإيجابية:
- التخفيف من أعباء المنزل للأم العاملة.
- دخول كثير من الخدم في الإسلام.
- تبادل الخبرات.
- توفير وقت للزوجة للعناية بنفسها واهتمامها بزوجها وأبنائها.
- التكافل الاجتماعي مع فقراء العالم الإسلامي.
أما السلبيات:
- ضعف الضبط الاجتماعي عند الأطفال
- تعلق الأطفال بالخادمة
- الإفساد بالدلال وعدم الاعتماد على النفس.
- مشاكل السرقة والانتقام والانحراف الأخلاقي والعلاقات غير الشرعية خاصة عند معاملة الخادمة بطريقة سيئة.
- تكدس الدهون بالنسبة للزوجة.
- وهناك سلبيات خاصة بالوطن كهدر الأموال، التكلفة الاقتصادية، انتشار الجرائم، خطف الأولاد.
مقترحات وحلول:
إنشاء شركة مساهمة كبيرة في مجال العمالة المنزلية، وتقديم خدمات الأمن والحراسة.
إعطاء الأم إجازة لرعاية الأطفال التي قد تصل إلى 6 سنوات.
تحديد دور الخادمة.

التوازن بين ضغوطات العمل ومسؤوليات البيت:

أكدت الأستاذة رقية الهويريني على ضرورة معرفة المرأة العاملة لإدارة بيتها، وأن القضية ليست متعلقة بامرأة عاملة خارج منزلها أو متفرغة بمنزلها إنما بمعرفة توزيع الأدوار وتنظيم الوقت وإدارة البيت بشكل جيد وتدريب الأولاد على الاعتماد على أنفسهم والتفاهم مع الزوج والحفاظ على حالة الود بينهما.
وبينت "الهويريني" أن الاهتمام الآن ينصب على تهيئة الفتاة للانخراط في سوق العمل مع التغافل عن أهمية تهيئتها لتكون ربة منزل، مؤكدة على ضرورة تهيئتها فكرياً لتشارك زوجها في الحياة العامة وفي جودة التربية حتى يكون هناك جودة في المخرجات، وهذا سيجعلها قادرة على التوازن بين الجانبين.
أما الدكتورة جواهر آل الشيخ فترى أن يداً واحدة لا تصفق ليحدث التوازن، وتحتاج المرأة لتحقيق ذلك التعاون من الزوج والأب والأولاد، بالإضافة إلى التخطيط والتنظيم ومعرفة أهمية الوقت وإدارته.

مداخلات أثرت الندوة
حظيت الندوة التي أدارتها الدكتورة منيرة القاسم "الأستاذة المساعدة بقسم التربية وعلم النفس بجامعة الأميرة نورة بنت عبد الرحمن / كلية التربية الأدبية" بمداخلات أثرت الندوة منها مداخلة الأستاذة المدربة أروى الغلاييني التي بدأتها بتساؤل: هل تستطيع المرأة أن تحقق مفهوم السكن وهي تلعب عدة أدوار؟ وهل غريزة الأمومة التي تعد أقوى غريزة عند المرأة تتسع تحت أسقف المنشآت والشركات، مؤكدة على أن الجواب يختلف، لكن على المرأة العاملة دور كبير في إيجاد التوازن بنفسها وألا تنتظر ذلك من الآخرين.
مبينة أن النشاط الإنساني يجب أن يتفق مع الهدف وأن المرأة يجب أن تقف وقفة صدق وصفاء مع نفسها ثم تختار وتتحمل مسؤولية اختيارها.
كما قدمت الأستاذة ريم الشويش"طالبة ماجستير"مداخلتها مبينة النظرة الخاطئة والسائدة بما يتعلق بقضية الموازنة بين عملها وبيتها بأنها سلبية، مؤكدة على أن النجاح والإنجاز لا يقاس بحجم المهام المنجزة ولكن بقدر أثرها على المحيطين بنا.
وأن على المرأة العاملة أن تنتهج قاعدة"لا إفراط ولا تفريط" والثقة في عون الله تعالى لها، وترتيب أولوياتها.. أولاً الحياة الزوجية ثم العمل.
فيما أعربت خلود الفقيه "أصول دين" وتحضر ماجستير عن عمل المرأة عن رأيها في موضوع عمل المرأة بأن الاستثمار الحقيقي هو استثمار النشء لأنهم هم الثروة البشرية وهم أساس المجتمع، وأن المرأة العاملة تُحرم من نعمة الاستمتاع في تربية الأولاد والعلاقة بين الزوجين علاقة تكاملية وهي ليست مجبرة أن تخلق التوازن، كما طالبت الدولة بإيجاد ضوابط لمدى حاجة المرأة المتقدمة للوظيفة، وتفعيل قضية العمل من داخل البيت.
وأبانت الدكتورة هيا السمهري من خلال مداخلتها أن المرأة العاملة قد وفر لها ما يساعدها على تحقيق الموازنة من حيث قلة عدد ساعات الدوام ونظام الإجازات التي يسمح لها أن تقضي وقتاً جيداً مع أبنائها، ونصحت النساء العاملات بتقوية صلتهن مع الله لأنه طريق النجاح.
كما شاركت الداعية الدكتورة نورة العدوان في مداخلة لها تحدثت فيها عن تجربتها ملخصة إياها بأن المرأة يمكن أن تنجح في تحقيق التوازن، لكنها هي من تدفع الثمن خاصة مع المتطلبات بالدور الكامل داخل وخارج المنزل، مما يولد ضغطا كبيرا عليها لتستطيع تحقيق التوازن.
وأكدت العدوان على أهمية إعداد المرأة كأم وزوجة صالحة، ماهرة، مشيرة إلى أن هذه القيم ينبغي أن تكون جزء من النظام التعليمي والإعلامي، إذ أن التركيز الآن على أن مخرجات التعليم كلها تنصب في سوق العمل وهذا خطأ.
واختتمت الندوة بمداخلة للدكتورة رقية المحارب التي ذكرت فيها قصتها مع الشيخ عبد العزيز ابن باز حين كانت طالبة في مرحلة البكالوريوس ورده على سؤال الطالبات حول خروج المرأة من منزلها للعمل في مجال الدعوة، حيث قال إذا كان لدى المرأة خادمة مأمونة فأرى أن الدعوة لا تترك لأنها في هذه الأيام فرض عين.
وهنا أكدت الدكتورة رقية على أهمية معاملة الخادمة معاملة حسنة وعدم تفقد زلاتها وتقدير عملها وأن ذلك بإذن الله سيجعلها أمينة على الأطفال وعلى البيت، مما سيوفر للمرأة العاملة الطمأنينة والراحة النفسية.
وقد استشهدت الدكتورة رقية بحديث رسول الله صلى الله عليه وسلم: ] إخوانكم خوَلكم، جعلهم الله تحت أيديكم؛ فمن كان أخوه تحت يده، فليطعمه مما يأكل ويلبسه مما يلبس[
وقوله صلى الله عليه وسلم: ] لا تكلفوهم ما يغلبهم فإن كلفتموهم فأعينوهم[.

المصدر: لها اون لاين - سلام نجم الدين الشرابي

احفظ الخبر وشارك اصدقائك:

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على حلول عملية.. في ندوة المرأة العاملة بين المنزل والعمل

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

Most Popular Tags
  • توضيح مفهوم المرأة في التنمية حقوق وواجبات
  • ,
  • ماجستير عن المراة العاملة
  • ,
  • كيف تنةى العمال المنزولية
  • ,
  • gلها اون لاين
  • ,
  • سبل تنظيم وقت المراة الموظفة بين العمل والأسرة
  • ,
  • خواطر حول مساهمة الزوجة في الإنفاق على العائلة
  • ,
  • المراة الموظفة والحراسة
  • ,
  • ندوة المراة العاملة بين المنزل والعمل- السليمانية
  • ,
  • ندوة المراة العاملة بين المنزل والعمل
  • ,
  • موضوع عن سبل تنظيم وقت المراه بين البيت والعمل
  • ,

    24/4/2014
    سيارات ومحركات
    اخبار السيارات اخبار السيارات
    سوق السيارات سوق السيارات
    كمبيوتر وجوال
    أخبار الكمبيوتر والانترنت أخبار الكمبيوتر والانترنت
    أخبار الجوال والموبايل أخبار الجوال والموبايل
    سوق الكمبيوتر سوق الكمبيوتر
    سوق الموبيلات والجوالات سوق الموبيلات والجوالات
    وسائط متعدده وترفيه
    أجمل الصور أجمل الصور
    كاريكاتير كاريكاتير
    العاب فلاش العاب فلاش
    خدمات ومعلومات
    إعلانات مبوبة إعلانات مبوبة
    دليل المواقع العربية دليل المواقع العربية
    دليل الشركات دليل الشركات
    الأخبار الأكثر قراءة
    كل الوقت
    30 يوم
    7 أيام
    روابط متميزة
    إدارة و خدمات الموقع من جاليليو لإدارة المواقع استضافة وتطوير مواقع - ستار ويب ماستر كافة حقوق النشر محفوظة لأصحابها من المواقع والكتاب والناشرين وشبكة عرب نت فايف غير مسؤولة عن الآراء والتعليقات المعروضة في الموقع إذ تقع كافة المسؤوليات القانونية والأدبية على كاتبها أو/و المصدر الخاص بها.
    شبكة عرب نت فايف غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية.
    هذا الموقع مزود بحلول جاليليو مدير المواقع - ® Galileo Site Manager