اخبار عرب نت فايف
سوق السيارات المستعملة
مساحة اعلانية
ثورة 25 يناير أخبار العالم اخبار الرياضة اخبار المال والاقتصاد اخبار المسلمين الصحة والجمال الأسرة والطفل علم وتقنية اخبار الفن والثقافة اخبار البيئة مقالات

المغربيات يتصالحن مع الجلباب فى شهر رمضان

آخر الأخبارالأسرة والطفل › المغربيات يتصالحن مع الجلباب فى شهر رمضان

الأحد, ‏14 ‏سبتمبر, ‏2008

صورة الخبر: المغربيات يتصالحن مع الجلباب فى شهر رمضان
المغربيات يتصالحن مع الجلباب فى شهر رمضان

تبدو الحركة فى دكان حفيظة غير عادية فى الأيام القليلة التى تسبق شهر رمضان.. ثمة إقبال كبير من الزبائن خاصة النساء على اقتناء جلباب مناسب تتوفر فيه أهم الشروط الا وهى التوفيق بين الطابع التقليدى للجلباب وبساطة الشكل التى تستجيب لمتطلبات العصر.

ورغم تشبث المغاربة خاصة جيل الشبان بمظاهر الحياة العصرية إلا أنهم يفضلون فى المناسبات الدينية والرسمية والأعياد اللباس التقليدى وأبرزه الجلباب الذى يلبس فى الشارع أو ما يطلق عليه المغاربة اسم "الجلابة".

إنهم يطلقون على اللباس التقليدى الخاص بالمناسبات والأعراس اسم "قفطان" وهو مكون من قطعة واحدة أو "التكشيطة" وفى الأصل تتكون من قطعتين لكن مع قيام جيل من المصصمات بادخال بعض اللمسات العصرية عليها أصبحت أحيانا تتجاوز ثلاث قطع.

ولباس المرأة للقفطان أو التكشيطة عادة ما يكون فاخرا ومكلفا ويلبس داخل البيوت فى المناسبات المهمة والحفلات والأفراح بينما تتميز الجلابة بكونها عملية وتلبس فى الشارع.

ويرتدى المغاربة الجلابة فى المناسبات الدينية والأعياد وأيام الجمع حيث عادة ما يرتدى الرجال جلابة فى صيغتها التقليدية مع طربوش أحمر فى حين تلبس النساء جلابة مع وشاح يغطى الرأس.

ومع قدوم شهر رمضان يتشبث المغاربة أكثر بالتقاليد الإسلامية والوطنية حى تبدو الجلابة ملائمة أكثر للذهاب إلى المسجد وزيارة الأهل.

تقول حفيظة "32 عاما" وتعمل بائعة فى محل للجلابة "الناس فى رمضان سواء الرجال أو النساء يفضلون اللباس التقليدى لأنه محتشم وبسيط وجميل فى نفس الوقت."

وتضيف إن الإقبال "يزداد أكثر فى المناسبات الدينية خاصة رمضان حيث تفضل النساء لبسه للخروج فى النهار من أجل التبضع أو حتى التوجه إلى أماكن العمل كما يعتبر مثاليا لأداء الصلوات خاصة فى الليل كما هو الشأن بالنسبة لصلاة التراويح أو صلوات ليلة القدر."

وتقول حفيظة "يصعب أحيانا توفير الطلبات أمام كثرة العرض." لكنها تقول إن الطلب هذه السنة أقل بسبب ارتفاع الأسعار واهتمام الأسر المغربية بتحمل نفقات رمضان الذى يصادف فترة دخول المدارس وما تتطلبه من نفقات ثقيلة على الأسر المغربية المتوسطة والمحدودة الدخل.

وتبيع حفيظة فى محل شعبى لبيع الجلابة حيث تقتنى منها الفئات ذات الدخل المتوسط أو المحدود.

أما الجلابة المصنوعة بطريقة تقليدية محضة أى مخاطة ومطرزة باليد مع استعمال نوعية قماش جيدة وراقية فسعرها أغلى وتنجز حسب الطلب.

تقول عائشة م. "42 عاما" وقد أتت وبرفقتها ابنتها لشراء "جلابة" جديدة بمناسبة قدوم شهر رمضان "فى الحقيقة لدى ما يكفى من الجلابيب فى البيت لكننى تعودت على شراء جلباب جديد فى كل رمضان وهو تقليد اتبعه وأتشبث به تماما كتشبت الأطفال بلباس جديد فى عيد الفطر."

ويصبح مظهرا عاديا أن تلبس الفتاة العصرية التى تتبع آخر صيحات الموضة والتى تميل فى لباسها إلى التبرج الجلابة فى رمضان ليس كمظهر من مظاهر "النفاق الإجتماعي" كما يحلو لعدد من الشبان خاصة الذكور الوصف لكن كما فى حالة ليلى من باب "احترام المشاعر والتقوى فى رمضان."

تقول ليلى العرايشى "27 عاما" وهى موظفة بالقطاع الخاص تحرص على ملاحقة صيحات الموضة واللباس العصرى الأنيق والمثير "فى رمضان أفضل الجلابة وأحرص على أقتناء أكثر من واحدة للتغيير كما أنتقيها بعناية بحيث تكون أنيقة وبسيطة وعصرية."

وتضيف "اغتنم فرصة تساهل الناس فى رمضان مع الموظفة التى تأتى إلى العمل بالجلابة لأريح نفسى من عناء التنسيق واختيار الملابس كل صباح قبل التوجه إلى العمل." وتقول إن "لباس الجلابة بسيط وسهل لا يتطلب عناء."

وتتكون الجلابة عادة من قطعة واحدة طويلة أو قطعتين جلابة قصيرة على شكل قميص وسروال يناسبها من نفس القماش وطريقة الخياطة. ويعتبر الشكل الأخير من إبداع جيل الشبان من المصممين إلى جانب أشكال أخرى تسعى للبساطة والإستجابة لمعايير اللباس العصري.

وتقول مصممة الأزياء المغربية ناديا التازى "الجلابة لم تعد كما كانت من قبل تقليدية ثقيلة." وتضيف "المغرب من بين الدول العربية والإسلامية القليلة التى حافظت على لباسها التقليدى على مر العصور وأصبح صالحا لكل عصر وأوان."

وتفسر السر فى ذلك بكون المغرب الذى يقع فى مفترق الطرق بين اوروبا والعالم العربى "طور فى لباسه التقليدى وبسطه وطوعه لجميع الشرائح والفئات حتى الشبان الذين يميلون إلى رفض كل ما هو تقليدي."

وتقول إن الجلابة "أصبحت تصاميمها عصرية ممكن أن تلبسها امرأة عصرية متوسطة العمر أو شابة أو متقدمة فى السن بالإضافة إلى سهولة التنويع فيها عن طريق استعمال العديد من الأقمشة الملونة."

وظهرت فى السنوات الأخيرة جلابة قصيرة تصل إلى ما فوق الركبة ممكن لباسها مع الجينز كما ظهرت جلابة بقطعتين أو بأكمام قصيرة.

وعن سر إقبال النساء أكثر على الجلابة فى رمضان يرجع ذلك حسب قول ناديا إلى "أن رمضان شهر الوقار والصلاة والعبادات والجلابة باعتبارها لباسا محتشما تناسب الفتاة التى تميل فى هذا الشهر إلى التقوى أكثر وتخجل من الخروج إلى الشارع بملابس مثيرة."

وتقول أسماء س. "24 عاما" "فى الأيام العادية لا ألبس الجلابة أبدا لكن فى رمضان يحدث أن البسها من حين لآخر لأن الناس يتساهلون أكثر مع الفتاة العصرية التى تلبس الجلباب ويعرفون أن هذا الشهر تطغى عليه التقاليد سواء فى اللباس أو الأكل."

غير أن أحمد ب. "38 عاما" وهو موظف فى القطاع الخاص لا يرى فرقا أن تلبس الفتاة أو المرأة لباسا تقليديا فى رمضان أو لا تلبسه "المهم أن يكون لباسا محترما تنطبق هذه القاعدة طوال العام وليس فقط فى رمضان."

ويضيف "ليس من منظور دينى أو أخلاقى فحسب ولكن لأن لباس العرى أصبح مبتذلا ويشوه أكثر مما يثير حتى بالنسبة للأوروبيين لذلك أظن أن العديد من الشبان ينجذبون أكثر إلى التى تلبس لباسا محترما أكثر من التى شبه عارية."

احفظ الخبر وشارك اصدقائك:

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على المغربيات يتصالحن مع الجلباب فى شهر رمضان

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

Most Popular Tags
  • جلابة رمضان 2011
  • ,
  • المغربيات
  • ,
  • جلباب
  • ,
  • جلابة عصرية
  • ,
  • الجلباب
  • ,
  • جلباب مغربي عصري
  • ,
  • جلباب عصري
  • ,
  • جلباب رمضان
  • ,
  • الجلباب المغربي
  • ,
  • جلابة رمضان
  • ,

    17/4/2014
    سيارات ومحركات
    اخبار السيارات اخبار السيارات
    سوق السيارات سوق السيارات
    كمبيوتر وجوال
    أخبار الكمبيوتر والانترنت أخبار الكمبيوتر والانترنت
    أخبار الجوال والموبايل أخبار الجوال والموبايل
    سوق الكمبيوتر سوق الكمبيوتر
    سوق الموبيلات والجوالات سوق الموبيلات والجوالات
    وسائط متعدده وترفيه
    أجمل الصور أجمل الصور
    كاريكاتير كاريكاتير
    العاب فلاش العاب فلاش
    خدمات ومعلومات
    إعلانات مبوبة إعلانات مبوبة
    دليل المواقع العربية دليل المواقع العربية
    دليل الشركات دليل الشركات
    الأخبار الأكثر قراءة
    كل الوقت
    30 يوم
    7 أيام
    روابط متميزة
    إدارة و خدمات الموقع من جاليليو لإدارة المواقع استضافة وتطوير مواقع - ستار ويب ماستر كافة حقوق النشر محفوظة لأصحابها من المواقع والكتاب والناشرين وشبكة عرب نت فايف غير مسؤولة عن الآراء والتعليقات المعروضة في الموقع إذ تقع كافة المسؤوليات القانونية والأدبية على كاتبها أو/و المصدر الخاص بها.
    شبكة عرب نت فايف غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية.
    هذا الموقع مزود بحلول جاليليو مدير المواقع - ® Galileo Site Manager