الأزهر يضع خطة لإصلاح التعليم بمصر.. ويقرر رفع سن القبول به مثل التربية والتعليم

آخر الأخبارأخبار التعليم والدراسة - العام الدراسي الجديد 2014/2015 › الأزهر يضع خطة لإصلاح التعليم بمصر.. ويقرر رفع سن القبول به مثل التربية والتعليم

صورة الخبر: الإمام الأكبر د. أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف
الإمام الأكبر د. أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف

الثلاثاء, ‏30 ‏أكتوبر, ‏2012

فى إطار سعيه المتواصل والمستمر للنهوض بالتعليم الأزهرى و إصلاح منظومة التعليم بمصر ككل، إيمانا منه بأن تقدم الشعوب لا يكون إلى بالاهتمام بالتعليم ، عقَد الإمام الأكبر د. أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، الأسبوع الماضى، اجتماعًا موسعًا ضمَّ وزير التربية والتعليم د. إبراهيم غنيم، والقيادات التعليمية فى الوزارة والأزهر الشريف؛ وذلك فى إطار التعاون التعليمى المشترك وتبادل الخبرات بين الجانبين.

وأكد الإمام الأكبر خلال الاجتماع على أهميَّة إصلاح منظومة التعليم فى مصر، سواء فى الأزهر أو فى التربية والتعليم، على أحدث النُّظم التعليمة فى العالم، وتلافى المشاكل والمعوقات التى تحول دون ذلك، وعلى رأس هذه المعوقات أنه لا يوجد مدرس مؤهَّل، وهو ما أسهم بشدة فى انهيار المنظومة بأسرِها.

وطالب شيخ الأزهر بضرورة التنسيق بين المراكز البحثية للقيام بعمل دراسات وأبحاث تُواكب التطورات التعليمية فى العالم بما يلائم المجتمع المصرى.

من جانبه، طالب د. إبراهيم غنيم بإنشاء مجلس وطنى للتعليم يكون مسئولاً عن وضع السياسات التعليمية فى مصر كلها؛ فالوزارة جهة تنفيذية فقط، مؤكدًا على دور الأزهر كشريك أساسى فى هذا المجلس.

وقال: إنَّ سبب ضعف التعليم فى مصر يرجع دائمًا إلى أن كل وزير لا يبنى على ما سبق به سلفه، ودائمًا ما يبدأ من الصفر.

واتفق المشاركون فى الاجتماع على أن يكون العام الدراسى القادم فى مصر هو عام "الإصلاح التعليمى"؛ لأنه لا سبيل لنهضة مصر واستعادة دورها الريادى فى المنطقة وفى العالم إلا من خلال إصلاح منظومة التعليم التى تميزت بها طوال عهودها الزاهرة.

وأكد الجانبان، على ضرورة تشكيل لجان متخصصة مشتركة لبحث ودراسة قواعد وضوابط التحويل من الأزهر الشريف إلى التربية والتعليم والعكس، وكذلك لجنة علمية لدراسة الآثار والفوائد المترتِّبة على إلغاء درجات أعمال السنة، وأيضًا تشكيل لجان لدراسة القواعد المنظِّمة للأبنية التعليمية.

كما تم الاتفاق على ضرورة العمل على تطوير المراكز البحثية (البحوث التربوية - التقويم التربوى - الامتحانات) بما يُواكب احتياجات المجتمع، والاستفادة من الأبحاث والدراسات التى تعدُّها المراكز وتطبيقها على الواقع العملى.

الشيخ جعفر عبد الله وكيل قطاع المعاهد الأزهرية ،كشف لليوم السابع تفاصيل اللقاء وخطة الأزهر لإصلاح التعليم الأزهرى ، مشيرا أن الاجتماع تناول العديد من الموضوعات مثل أعمال السنة، والترم فى الشهادات الأزهرية خاصة الابتدائية، وتحويل الطلاب من وزارة التربية و التعليم وإلى الأزهر والعكس، ومحو الأمية للعمال فى دواوين الوزارة والأزهر، والأبنية التعليمية، و الكادر، ونظام الامتحانات، والتطور التكنولوجى .

بالنسبة لأعمال السنة أشار إلى أن المجلس الأعلى للأزهر كان قد اتخذ قرار بإلغاء أعمال السنة عن المواد الثقافية بعد تقدم شكاوى من أولياء الأمور، بأن المدرسين اهتموا بأن يجعلوا الطلاب يشعرون بأن النجاح والرسوب فى أيديهم بسبب أعمال السنة وأن هذا يؤثر على العملية التعليمة، وأن المدرس يتحكم فى الطلاب فالمجلس قرر إلغاء العمل بنظام أعمال السنة.

وأضاف أن المجلس الأعلى للأزهر قد وافق بعد طلبه دراسة من قطاع المعاهد الأزهرية بشأن تطبيق نظام التيرم على الشهادة الابتدائية والتى أكدت أنه لا مانع من تطبيقها ، خاصة بعد شكاوى أولياء الأمور، وأن الدراسة رأت أن تطبيق نظام الترم فى الشهادة الابتدائية سوف يريح الطالب، مشيرا أنه يتم دراسة إقرار نظام الترم على باقى مراحل الشهادات الأزهرية.

وأشار إلى أنه سوف يتم تطبيق نظام توحيد الأسئلة على مستوى الجمهورية لطلاب الأزهر وحتى لا يكون هناك ظلم لطلاب بعض الأقاليم والتى تأتى بها الأسئلة أصعب من إقليم آخر، مما يجعل هناك عدم مساواة بين الطلاب ، مشيرا أنه تم وضع أسس لورقة الأسئلة وهى أن تكون على عدة أنماط منها سؤال يعتمد على ذكاء الطالب و آخر عبارة عن اختيارات وآخر يعتمد على الاستنباط والآخر يعتمد على عدة محاور .

و أكد جعفر أن الإمام الأكبر وجه بأن كل ما يطبق فى وزارة التربية والتعليم بشأن كادر المعلمين يطبق فى الأزهر الشريف.

وكشف أن الأزهر طلب مساعدة وزارة التربية والتعليم فى الأبنية التعليمية، حيث إن الأزهر لا يستطيع إنشاء معاهد كثيرة وكثير من معاهد الأزهر لا يكون فيها كل المواصفات التى نطلبها لأن الأهالى هم الذى يتبرعون بها ونريد أن المعاهد تكتفى بكل احتياجاتها.

أما عن محو الأمية فأكد أن الأزهر به عشرة آلاف عامل أميين، مشيرا أنه سيتم توقيع بروتوكول بين الأزهر والتعليم لمحو أميتهم.

وعن المناهج الأزهرية وتطويرها قال : إن الذى يقوم بتطوير تلك المناهج لابد أن يقوم به من هو داخل الأزهر لأنهم أدرى بذلك من غيرهم .

و أشار إلى أنه تم دراسة ما إذا كان يصلح تطبيق نظام علمى علوم وعلمى رياضة على طلاب الأزهر مثل التربية و التعليم، فرأى البعض أن ذلك فيه تخفيف عن الطلاب بينما قال البعض أن هذا سيعد تقليص على الطلاب إذا يتم تحديد الكليات التى يمكن للطالب أن يلتحق بها و م الأخذ بالرأى الأخير .

وعن التحويل من التربية و التعليم إلى الأزهر و العكس ، قال أنه ثبت أن ولى الأمر يقوم بالتقديم لنجله فى الأزهر الشريف حتى لا يضيع على أبنه عام حيث أن الأزهر يقبل بأقل من عام عن التربية و التعليم ، مما يدفع الثمن فى النهاية هو الأزهر وهو أنه يعلم ثم يحول الطالب إلى التربية و التعليم جاهزا ، مشيرا أنه سيتم رفع السن التحاق بالأزهر مثل التربية و التعليم وحتى يتم تضييع الفرصة على أولياء الأمور من التحايل على الأزهر .

المصدر: لؤى على - اليوم السابع

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على الأزهر يضع خطة لإصلاح التعليم بمصر.. ويقرر رفع سن القبول به مثل التربية والتعليم0

سجل في النشرة الاخبارية في عرب نت 5
الأخبار الأكثر قراءة
خلال 30 أيام
خلال 7 أيام
اليوم
Most Popular Tags
  • &req_prod=eg
  • ,
  • سن القبول بالازهر 2013
  • ,
  • تنسيق الازهرالشريف2014
  • ,
  • الشيخ عبداللله بصفر
  • ,
  • مسابقه الازهرالشريف2014
  • ,
  • آخرمنشور للأزهرلطلب وظائف
  • ,
  • مسابقة الازهرالشريف2014
  • ,
  • موقع الازهرالشريف2014
  • ,
  • خريج تعليم عام يلتحق بالازهر
  • ,
  • تاجيل الدراسه الازهرالشريف2014
  • ,
    إدارة و خدمات الموقع من جاليليو لإدارة المواقع    استضافة وتطوير مواقع - ستار ويب ماستر

    هذا الموقع مزود بحلول جاليليو مدير المواقع - ® Galileo Site Manager