قرطاج تاريخ عريق وإشعاع دولي كبير

آخر الأخباراخبار الفن والثقافة › قرطاج تاريخ عريق وإشعاع دولي كبير

صورة الخبر: قرطاج تاريخ عريق وإشعاع دولي كبير
قرطاج تاريخ عريق وإشعاع دولي كبير

السبت, ‏12 ‏يوليه, ‏2008

في الحادي عشر من هذا الشهر ستضاء أنوار المسرح المدرج بقرطاج إعلانا عن بداية الدورة الرابعة والأربعين من هذا المهرجان العريق الذي أضحى منذ سنوات طويلة التظاهرة الثقافية الصيفية الأبرز تونسياً وعربياً وله صيت عالمي محترم. لكن يحسن بنا أن نعود إلى التاريخ نقلب صفحاته وننبش في ذاكرته لعلّ هذه الحجارة التي تكتب تاريخها منذ زمن بعيد تستجيب إلى رغبتنا في تقليب جوانبها لعلّها تكشف عن صدى تاريخ قرطاج العظيم. ذات يوم من سنة 814 قبل الميلاد جاءت عليسة قادمة من صور عندما هربت من بطش أخيها بيجماليون الذي ورث الملك عن والده، فقتل زوجها الذي هو عمّها، فسافرت إلى قبرص حيث جلبت معها 80 امرأة لرجالها الذين خرجوا معها من صور، ثم وصلت حيث قرطاج ومعناها المدينة الجديدة، هنا استقرت وبنت مدينتها التي ظلت مشعة على مرّ السنين وتعاقب الحضارات. أما المسرح فهو يعود إلى العهد الروماني وتحديدا في عصر الإمبراطور أنطونا في منتصف القرن الثاني. وجدير بالذكر هنا أنه بنيت مسارح مختلفة مع توسع المدينة وثراء سكانها، وما نلتقي على مدرجاته كل صيف هو المسرح المدرّج الذي يقع على مسافة 300 متر تقريبا من المسرح الذي بقيت بعض أطلاله إلى اليوم. نعود الآن إلى المسرح المدرّج الذي كان يستغل في العروض الفنية التراجيدية والكوميدية على وجه الخصوص. وهو أكبر وأعلى من حجمه الذي هو عليه الآن. وفي بداية القرن العشرين مكنت الحفريات التي أقيمت في قرطاج من اكتشاف العديد من التماثيل التي تعرض في قاعة قرطاج بمتحف باردو الذي يضم أكبر مجموعة فسيفساء في العالم اليوم، وقدمت فيه بعض العروض الفنية. وفي فترة الستينات تمت إضافة المقاعد الإسمنتية لأنه لم يكن في قرطاج غير المقاعد الحجرية، التي استغل جانب كبير منها في بناء أسوار مدينة تونس وغيرها من البنايات الأخرى.
وفي صيف 1964 ولدت الدورة الأولى لمهرجان قرطاج الدولي الذي انطلق بعروض فلكلورية ومسرحية منها "مدرسة النساء" التي أخرجها علي بن عيّاد أحد أبرز رواد المسرح التونسي، وفي الدورة الثانية كان الحدث مع قدوم مجموعة موريس بيجار وانطلاق عروض موسيقى الجاز في قرطاج ثم انفتحت برمجة المهرجان على عروض موسيقية تونسية وشرقية إلى جانب فنون البالي والرقص والفنون الشعبية من دول وثقافات مختلفة. ومن بين الأسماء الكبيرة التي مرّت من قرطاج جورج موستاكي (1971)، راي شارلز وقوقوش (1976)، دريد لحام (1979)، ميريام ماكيبا (1984)، كاترين لارا (1985)، نصرت فتح علي خان (1994)، جيمس براون (1997)، باتريسيا كاس (1988)، ومن هنا من هذا المسرح العظيم بدأت ماجدة الرومي طريقها إلى المجد وكذلك كاظم الساهر، وهنا أبدع وديع الصافي وصباح فخري ونجاة الصغيرة وجوليا بطرس وهاني شاكر وغيرهم كثير. ومن تونس مرّت أسماء عديدة تركت أجمل ذكرى وأغلبها ما زالت تعود كلّ مرّة وشوقها دائم لجمهور قرطاج المربك لكنه يجذب إليه كلّ الفنانين وكأنه يمنحهم تأشيرة عبور إلى عالم النجومية التي لا تقاوم، حتما الكثير يذكر سهرات المسرح الغنائي التونسي وحفلات الرشيدية ولطفي بوشناق وصابر الرباعي وذكرى محمد (رحمها الله) ولطيفة العرفاوي وسنيا مبارك ومحمد الجبالي وصلاح مصباح ... وعروض النوبة والحضرة...
هذه بعض صفحات أو شيء من ذكرى زمن بعيد لمهرجان اختار لنفسه أن يضرب موعدا مع المجد من عمق التاريخ وجمال عروضه الفنية التي جعلت منه حلم كلّ النجوم. وصور قديمة للمسرح في بداية القرن العشرين، وأخرى لفنانين مرّوا من هنا ثبتتها عدسة رضا الزيلي والرواتبي.
فهل ستمتلئ مدرجات هذا المسرح المدرّج كما تعوّدنا في سهراته التي لا تنسى؟ وهل سيعيدنا الحاضر إلى الزمن الجميل؟ وهل تستفيق عليسة من سباتها وهي مبتهجة بما صنعه الأحفاد؟

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على قرطاج تاريخ عريق وإشعاع دولي كبير0

سجل في النشرة الاخبارية في عرب نت 5
الأخبار الأكثر قراءة
خلال 30 أيام
خلال 7 أيام
اليوم
Most Popular Tags
  • توسع قرطاج
  • ,
  • مظاهر الاشعاع الحضاري لقرطاج البونية
  • ,
  • تاريخ قرطاج
  • ,
  • نشأة قرطاج وتوسعها
  • ,
  • مظاهر الإشعاع الحضاري لقرطاج البونية
  • ,
  • نشأة قرطاج و توسعها
  • ,
  • الاشعاع الحضاري لقرطاج
  • ,
  • قرطاج و توسعها
  • ,
  • نشاة قرطاج وتوسعها
  • ,
  • نشاة قرطاج و توسعها
  • ,
    إدارة و خدمات الموقع من جاليليو لإدارة المواقع    استضافة وتطوير مواقع - ستار ويب ماستر

    هذا الموقع مزود بحلول جاليليو مدير المواقع - ® Galileo Site Manager