علي الحجار : خلاص تبت وابتعدت عن اصدقاء السوء.

آخر الأخباراخبار الفن والثقافة › علي الحجار : خلاص تبت وابتعدت عن اصدقاء السوء.

صورة الخبر: على الحجار في لقطة من البرنامج
على الحجار في لقطة من البرنامج

الإثنين, ‏02 ‏يونيو, ‏2008

استضافت الممثلة المصرية "دينا عبد الله " المطرب"علي الحجار" في برنامجها التليفزيوني "حبيب الملايين" على شاشة المحور الفضائية ، وعلى مدار أربع حلقات متتالية تطرق الحوار لموضوعات فنية وعائلية وحياتية تخص الفنان "الكبير ، الذي تحدث عن علاقته بوالده الملحن "إبراهيم الحجار" وعلاقته بأخيه "أحمد الحجار" ، وتحدث عن لحظات فشله ونجاحه ، صعوده وهبوطه ، إحباطاته وتطلعاته ،واعترف الحجار لجمهوره من خلال البرنامج بأنه كان لا يكف عن شرب الخمر ، إلا أنها كانت مرحلة مؤلمة في حياته ،وقال : ربما كنت في يوم من الأيام سكير ، لا أفارق الخمارات ولا قعدة السوء ، والكأس لم يكن يفارق يدي ،ولكني والحمد لله انتصرت على ذاتي ، ولبيت وصية والدي ، وحرمت الخمر على نفسي .

وسألته دينا ،متى قرر أن يغير حياته ، وأن يبتعد عن الخمر ؟! ،فقال : رأيت أبي في المنام أكثر من مرة ، وهو غاضب مني وغير راضي عني ، سألني مرة وهو على سجادة الصلاة : هل تصلي ؟ قلت له : لا أصلي ، فنظر لي بغضب وقال : متى تكف عما أنت فيه؟ .. واستيقظت من نومي ، ولم أنس وجه أبي ، ويومها كنت مسافرا إلى دبي لإحياء حفل ، وفي الطائرة قابلت شاب مصري قال لي أحب لك أغنية "صلينا الفجر فين " ويعجبني جداً غناؤك للأولياء ،وأهداني كتاب عن الصوفية وآخر عن الأذكار ، فقرأتهما وأنا في الطائرة ،والتقيت بأصدقائي في دبي وسهرنا وشربنا خمر ولكن وجه أبي لم يفارقني ،ووقع الكأس من يدي ، حينها شعرت بأنه حان الوقت التوبة ، وعندما أعطاني صديقي كأس آخر ، دخلت الحمام وأفرغت الكأس في الحوض ، ومثلت أمامهم بأني أشرب ، ولكني حلفت بيني وبين نفسي بأني لن أقترب منها مرة ثانية ، ومن حينها وتغيرت حياتي ، فيكفي أني لا أخاف الموت الآن ، ومن يومها وأنا أصلي وأتقرب من الله .

وفي الحلقة الثانية من البرنامج ، كانت في بيته بالمقطم ، وفي حجرة مكتبه ، وتحدث الحجار عن علاقته بزوجته

اجد نفسي في الغناء وليس التلحين
"هدى" التي تشجعه وتحثه على الصلاة في أوقاتها ، وتحدث عن إبنه " يوسف" ، وعن علاقته الوطيدة بأخيه "أحمد الحجار" ،وقال أنه يعتبره توأمه لأنه أكبر منه بسنة ونصف فقط ، وكيف أن العلاقة بينهما أكثر من علاقة أخوة ، وتحدث عن حي إمبابة الفقير الذي تربى وعاش فيه ، وعن والده "الحاج إبراهيم" كيف عاش فقيراً وشريفاً وكيف أنه قاسى مع ظروف الحياة من أجل تربية أبنائه فقرر أن يعمل كورس وراء المطربين،وعمل موظف في الإذاعة ولكنه طرد ، وحكى علي الحجار أنه وهو طفل قرر أن يرسل خطاباً للرئيس جمال عبد الناصر كي يعيد والده للعمل في الإذاعة.

وسألته دينا عن أكثر ملحن يرتاح في التعامل معه ، فأجاب : أحمد الحجار هو أكثر ملحن أرتاح في التعامل معه لأنه يعرف مساحات صوتي ،ويليه عمار الشريعي الذي لحن لي أروع الأغاني ،وأيضاً أمير عبد المجيد ، وخليل مصطفى لحن لي أغاني الناس لم تنساها حتى الآن مثل "عنوان بيتنا" و"إحساسي صحيح" ، والملحن ياسر عبد الرحمن يعتبره حالة خاصة لانه صاحب ألبوم " تيجيش نعيش" ووزع له ألبوم "لما الشتا يدق البيبان" .

وغنى الحجار أغنيته الشهيرة " صلينا الفجر فين .. صلينا في الحسين " وبعدها عرضت عليه دينا لقاءات تليفزيونية- من إعداد البرنامج- لبعض الملحنين وكتاب الأغنية ومنهم الملحن خليل مصطفى الذي سأل الحجار : متى نسمع بصوتك أغاني الصلاة ، فقال الحجار : أفكر في هذا الأمر جدياً ، وقريبا سأسجل بصوتي أغاني دينية ، وأدعية وابتهالات دينية لشهر رمضان المقبل .

وسأله الكاتب الصحفي والملحن " محمد قابيل": لماذا لم تلحن مثل جيلك من المطربين ؟ فأجاب الحجار بأنه يجد نفسه أكثر في الغناء ثم غنى

عرفت الهوى منذ عرفت هواك
وأغلقت قلبي عمن عداك
كنت أناجيك يا من ترى خفايا القلوب ولا نراك

وفي الحلقة الثالثة من البرنامج دارت الحلقة حول تترات المسلسلات التي غناها الحجار ، وسألته دينا عن علاقته

اخذت توكيل جماهيري بغناء التيترات
بأغاني المسلسلات ، ولماذا هو مهتم بها ؟! ، فقال الحجار : موضوع التيترات فيه ثلاث ميزات ، الأولى: أني أول مطرب يقدم أغاني التيترات من خلال مسلسل "الأيام" وكانت المسلسلات عادة تبدأ بموسيقى ، ولهذا اعتبر نفسي أخذت توكيل جماهيري بغناء التيترات، ثانياً : من أغاني التتر عبارة عن حكاية صعب تقديمها بشكل منفرد ، لأني بحكي أحداث المسلسل في الأغنية ، ولهذا كان ضروري الجمهور يرى المسلسل الأول ثم يسمع الأغنية وليس العكس ، لأنه لو سمع أغنية التيتر قبل رؤيته للمسلسل لن يفهمها ولن يتجاوب معها ، ثالثاً : تعلمت من أغاني التيترات بأن ألعب بطبقات صوتي بعيداً عن قواعد الأغنية العادية ، وكأني وأنا أغني أمثل أحداث المسلسل بطبقات صوتي .

وغنى الحجار أغنية مسلسل " المال والبنون " ، وسألته دينا عن أفضل مغني لتيترات المسلسلات ، فقال : يعجبني "محمد الحلو" وأروع أغانيه كانت تيتر مسلسل "ليالي الحلمية" التي نتذكرها بصوته ، وأيضاً "مدحت صالح" أشعر بأن صوته بيضحك.


غنيت اغاني التراث برؤية مختلفة
أما في الحلقة الأخيرة فدار الحوار -الذي استغرق عبر حلقاته الأربع ست ساعات- حول عشق علي الحجار للأغاني التراثية والأغاني القديمة ، وغناؤه لأغاني والده القديمة مثل "خايف أنساك" و"عزيز على قلبي"و"أنا من هنا وأنت من هنا" ،وتحدث عن إعادته للأغاني القديمة ، من خلال وضع ألحان جديدة لها ، مثل أغنية "داري العيون" لمحمد فوزي التي غناها برؤية موسيقية مختلفة ، ونفس الشيء بالنسبة لأغنية "جفنه علم الغزل" لمحمد عبد الوهاب التي غناها بلحن جديد خاص به ، وسر تأثره وعشقه للأغاني القديمة يقول الحجار : تأثرت بالأغاني القديمة لأني نشأت عليها منذ صغري ، وهذه الأغاني رغم روعتها لم نسمعها كثيراً ، ولهذا حاولت أن أعيدها للذاكرة مرة أخرى من خلال ألحان خاصة بي .

وانتهت الحلقة الرابعة بغناء علي الحجار لأغنية الموسيقار محمد عبد الوهاب "جفنه علم الغزل"

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على علي الحجار : خلاص تبت وابتعدت عن اصدقاء السوء.0

سجل في النشرة الاخبارية في عرب نت 5
الأخبار الأكثر قراءة
خلال 30 أيام
خلال 7 أيام
اليوم
Most Popular Tags
  • علي الحجار
  • ,
  • برنامج على الحجار مع دينا عبد الله
  • ,
  • اخر اغانى على الحجار
  • ,
  • على الحجار
  • ,
  • صور علي الحجار
  • ,
  • صور على الحجار وهو صغير
  • ,
  • برنامج دفتر احوال مصر.حلقة على الحجار
  • ,
  • دينا عبدالله
  • ,
  • على الحجار صلينا الفجر فين
  • ,
  • الحجار
  • ,
    إدارة و خدمات الموقع من جاليليو لإدارة المواقع    استضافة وتطوير مواقع - ستار ويب ماستر

    هذا الموقع مزود بحلول جاليليو مدير المواقع - ® Galileo Site Manager