حقول الصبار في الصحراء المغربية برّاد طبيعي ومنفعة اقتصادية

آخر الأخباراخبار البيئة › حقول الصبار في الصحراء المغربية برّاد طبيعي ومنفعة اقتصادية

صورة الخبر: حقول الصبار في الصحراء المغربية
حقول الصبار في الصحراء المغربية

الثلاثاء, ‏17 ‏أبريل, ‏2012

للطبيعية آلية عمل شاملة ومنظمة، من بينها خاصية التوازن البيئي التي تحمي الحياة من مخاطر الاختلال الطبيعي، وتساعد الإنسان على الإستفادة من مميزاتها، ومن المؤسف تجاهل هذه الخاصية الذاتية للطبيعة وعدم التعايش معها، في هذا الحال ينشأ الصدام ملقياً تبعات وخيمة مثل مشكلة طبقة الأوزون وشحة المياه والتصحر.

يشعر المرء بتلطيف الجو وبرودة الهواء على الرغم من المناخ الصحراوي القاسي، عندما يقترب من حقول الصبار الشاسعة في منطقة "تدركيت" الواقعة ضمن الحدود الجغرافية لجماعة "راس اومليل، بالصحراء المغربية. تمتد مساحات الصبار الشاسعة في حقول تغطي الوديان والكثبان الرملية، على هيئة مناطق خضراء طبيعية، تعطي للمنطقة شخصية واحة طبيعية كبيرة. يقول السيد حمادي بو صلعة فاعل جمعوي ومهتم بقضايا البيئة : " ينوجد الصبار في 700 نوع في الطبيعة، منها 4 نوع في منطقة "تدركيت"، وتعتبر حقول الصبار عامل مهم في التوازن البيئي، وثمة محاولات جادة للاستفادة من الصبار صناعياً، باستخلاص الشامبو والدهون".

ينمو الصبار في مستعمرات كثيفة متعايشاً مع نبتة " الدغموس"، يبدو هذا التعايش مصيرياً لا مفر منه لكليهما. اذ تقول الخبرة المحلية ان الصبار لا يعيش من دون النبتة هذه. في تجربة مشتركة مع المكسيك التي تشتهر بالصبار بأنواع كثيرة، استضافت عمالة إقليم "طنطان" بعض الخبراء الزراعيين المكسيكيين في العام 2003، الذين قدّموا ورشات عمل زراعية حول كيفية الاستفادة من الصبار في الطبيعة وفي التصنيع. مثلاً، عمل سلطات غذائية من الصبار، ودهون للتدليك، كما قامت وزارة الفلاحة المغربية في حملة لزراعة وتكثير الصبار وللأسف لم تنجح بسبب عدم معرفة خاصية زراعة الصبار وتجاهل الساكنة لهذه النبتة وانتهاك الماشية لهذه الحقول. توفّر حقول الصبار غطاء بيئياً في خاصية الحزام الأخضر. يقول السيد اسلامة ماء العينين الهامل، الكاتب العام في بلدية"طنطان".

ان الصحراويين يثمنون نبتة الصبار مرتبطين بها اجتماعياً وروحياً، إذ تقام المهرجانات السنوية وسط حقول الصبار في فصل الصيف، فتجتمع العوائل، وتزداد أواصر الصداقة المشهورة أصلاً في التقاليد الصحراوية، ويعتبر الصبار محميّة طبيعية ذات فوائد جمّة على تلطيف المناخ الصحراوي القاسي، كما له منفعة اقتصادية كبيرة، ما يساعد في تنشيط السوق المحلي، وفي خلق فرص عمل. وفعلاً، أرتفع سعر الصبار بعد معرفة فوائده من قبل الشركات العالمية. يجب العمل معاً محلياً ودولياً على تسويق الصبار بشكل صناعي يعود بالفائدة على الساكنة". يستخلص العسل الممتاز من أزهار نبتة "الدغموس" الصحراوية، والتي تعيش قرب الصبار في وحدة بيئية رائعة، في مثال للتوازن الطبيعي، وهو عسل ذو فوائد صحية كثيرة. وتقديراً للصبار، يقوم الصحراويون بتسيّج مستعمرات الصبار منعاً للماشيىة التي تسبب تدميره. كما تعيش السناجب هناك، وطيور الحجل، وبعض الحيوانات والطيور البرية المهدّدة بالانقراض نتيجة الصيد الجائر.

المصدر: elaph

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على حقول الصبار في الصحراء المغربية برّاد طبيعي ومنفعة اقتصادية0

سجل في النشرة الاخبارية في عرب نت 5
الأخبار الأكثر قراءة
خلال 30 أيام
خلال 7 أيام
اليوم
Most Popular Tags
  • دغموس
  • ,
  • ذغموس
  • ,
  • الدغموس
  • ,
  • الصبار في الصحراء
  • ,
  • فوائد الدغموس
  • ,
  • عشبة الدغموس
  • ,
  • الصبار الصحراوي
  • ,
  • حمادي بوصلعه
  • ,
  • yhs-per_003
  • ,
  • اختلال التوازن البيئي
  • ,
    إدارة و خدمات الموقع من جاليليو لإدارة المواقع    استضافة وتطوير مواقع - ستار ويب ماستر

    هذا الموقع مزود بحلول جاليليو مدير المواقع - ® Galileo Site Manager