"مافيا" التزوير تستغل الانفلات الأمني.. والـ"عشرين جنيه" الأكثر تزويرًا

آخر الأخباراخبار المال والاقتصاد › "مافيا" التزوير تستغل الانفلات الأمني.. والـ"عشرين جنيه" الأكثر تزويرًا

صورة الخبر: "مافيا" التزوير تستغل الانفلات الأمني.. والـ"عشرين جنيه" الأكثر تزويرًا
"مافيا" التزوير تستغل الانفلات الأمني.. والـ"عشرين جنيه" الأكثر تزويرًا

السبت, ‏17 ‏ديسمبر, ‏2011

شهدت الشهور الأخيرة تزايدًا كبيرًا لظاهرة الأموال المزورة بالسوق المصرية، مع التركيز على طرح فئات جديدة لم تكن دارجة من قبل كفئة العشرين جنيها،والتي تزايدت الشكاوى من تزويرها بعدما كان كانت فئتا الـ 100 والـ 200 جنيه الأكثر تفضيلاً من قبل المزورين.

وأكد يوسف فاروق، المدير التنفيذي للشركة المصرية للصرافة، أن انتشار التزوير في فئة العشرين أكثر من الفئات العليا في الفترة الأخيرة سببه أن غالبية المواطنين لا تهتم بالتأكد منها كما أنها لا تحتاج لتقنية عالية وتكلفة تزويرها أقل.

ولفت إلى أن ظاهرة تزوير فئة العشرين جنيهًا أصبحت ملحوظة منذ شهرين، موضحًا أن تزوير فئتى الـ 100 و200 جنيه موجود قبل وبعد الثورة، لكن مافيا التزوير بدأت تستحدث فئة العشربن باعتبار أنه لن تتم ملاحظتها بسهولة.

وأضاف أن فئة العشرين أسهل في التزوير بمعنى أنها تظل متدارجة في السوق دون معرفة أنها مزورة إلى أن تصل إلى البنوك أو شركات الصرافية التي تمتلك الأجزة والمختصين الذين يستطيعون كشفها، خاصة أن المواطن البسيط يصعب عليه اكتشافها في ظل ارتفاع تقنية التصوير التي يتبعها المزورون.

وعزا محمد الأبيض، رئيس شعبة الصرافة بالغرفة التجارية، انتشار ظاهرة تزوير العملات إلى غياب الأمن والاستقرار فالمزور يعرف أنه لن يجد من يوقفه أو يتصدى له.

وأضاف أن تلك الظاهرة ستحمل انعكاسًا خطيرًا على الاقتصاد القومي ولن تتوقف إلا في حالة تحقيق الاستقرار الأمني لاسيما أنه يقف وراءها مافيا وعصابات منظمة.

وأشار د. رشاد عبده، الخبير الاقتصادي والمصرفي الدولي، إلى أن تلك الظاهرة مرتبطة بالانفلات الأمني فالمزورون قد يكون جربوا طرح كميات من العملات على استحياء وبعدها وجدوا المناخ مهيئًا لذلك، بجانب التقدم العلمي والتكنولوجي.

وأضاف أن مافيا التزوير أصبحت أكثر احترافًا وتكنولوجيا ولديهم دراسة وتخطيط، موضحًا أن بعض تلك العملات تزور باحترافية قد تجعلها تمر دون ملاحظتها بالبنوك، كما أن افتقار المواطن المصري للثقافة وارتفاع نسبة الأمية، الأمر الذي ساعد أكثر على انتشار الأموال المهربة فالمواطن لايهتم بالنظر في الأموال التي يحصل عليها من الباعة أو غيرهم.

ولفت إلى أن انتشار التزوير في فئات أقل يرجع لأن تصريفها أسهل كما أنها أكثر استعمالاً وتقبلاً في السوق، علاوة على أن المواطن لا يدقق في الفئات الصغيرة لمعرفة ما إذا كانت مزورة أم لا، على عكس الفئات الأعلى كـ 100 والـ 200 جنيه.

ولفت إلى عدم وجود بيانات أو تقديرات دقيقة حول حجم الأموال المزورة بالسوق باعتبار أن تلك المافيا سرية وإن كانت هناك تقديرات لحجم المضبوط منها فلا نعرف حجم غير المضبوط كما أن بعض البنوك قد ترفض الإفصاح عن الأموال المزورة لها إذا كانت قادمة من عميل أو مودع كبير حفاظا على سمعة البنك وعلاقتها بالعميل.

المصدر: gate.ahram

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على "مافيا" التزوير تستغل الانفلات الأمني.. والـ"عشرين جنيه" الأكثر تزويرًا0

سجل في النشرة الاخبارية في عرب نت 5
Most Popular Tags
  • طريقة تزوير الفلوس الاموال بكل سهوله
  • ,
  • عشرين جنيه
  • ,
  • تزوير الفلوس المصرية
  • ,
  • طريقة تزوير الفلوس
  • ,
  • عشرين جنيه مزورة
  • ,
  • ال100جنيه المزورة
  • ,
  • 25 جنيه
  • ,
  • العشرين جنيه المزورة
  • ,
  • اكثر الفئات النقدية تزويرا
  • ,
  • صور 200جنية للتذوير
  • ,
    إدارة و خدمات الموقع من جاليليو لإدارة المواقع    استضافة وتطوير مواقع - ستار ويب ماستر

    هذا الموقع مزود بحلول جاليليو مدير المواقع - ® Galileo Site Manager