تزايد الانشقاقات في صفوف الجيش السوري والدبابات تقصف بلدة قرب حمص

آخر الأخباراخبار العالم اليوم › تزايد الانشقاقات في صفوف الجيش السوري والدبابات تقصف بلدة قرب حمص

صورة الخبر: تزايد الانشقاقات في صفوف الجيش السوري والدبابات تقصف بلدة قرب حمص
تزايد الانشقاقات في صفوف الجيش السوري والدبابات تقصف بلدة قرب حمص

الإثنين, ‏26 ‏سبتمبر, ‏2011

أفادت مصادر سورية يوم الاثنين أن حركة الانشقاق في صفوف الجيش السوري تشهد تزايدا فيما قال نشطاء وسكان إن دبابات للجيش قصفت بلدة على طريق رئيسي إستراتيجي خلال الليل مما أدى إلى إصابة ثلاثة أشخاص على الأقل خلال حملة عسكرية ضد المنشقين على الجيش في منطقة حمص الواقعة وسط سوريا.

وبحسب الناشطين فقد أصبحت حمص إحدى النقاط الرئيسية الساخنة بين القوات الموالية للرئيس بشار الأسد والمنشقين عن الجيش الذين يدعمون المحتجين المطالبين بإسقاط الرئيس.

وقال السكان إن ثلاثة من سكان الرستن أصيبوا عندما أطلقت القوات الموالية للرئيس بشار الأسد نيران مدافع آلية ثقيلة موضوعة فوق الدبابات المحيطة بالبلدة، فيما تحدث نشطاء عن سماع انفجارات قوية.

ويدعم المنشقون عن الجيش المحتجين المطالبين بالديموقراطية في الرستن الواقعة على بعد 20 كيلومترا شمالي مدينة حمص على الطريق الرئيسي الشمالي المؤدي إلى تركيا.

وقال أبو قاسم وهو من سكان الرستن في اتصال عبر هاتف يعمل بالأقمار الاصطناعية مع وكالة رويترز إنه "يوجد نحو 60 دبابة وعربة مدرعة عند الطرف الشمالي للرستن وحده، وكل الاتصالات مقطوعة ويجري توجيه إطلاق النار إلى الشوارع والمباني ."

توغل عسكري

وتحدث نشطاء عن توغل عسكري في بلدات وقرى شمالي مدينة حمص الواقعة على بعد 165 كيلومترا شمالي دمشق مشيرين إلى أن أعدادا متزايدة من المنشقين تنظم هجمات على مواقع القوات الموالية للأسد.

وأرسل الاسد قوات ودبابات إلى مدن وبلدات في جميع أنحاء سوريا التي يبلغ تعدادها 20 مليون نسمة للتصدي لاحتجاجات واسعة النطاق تطالب بإنهاء 41 عاما من حكم عائلة الاسد.

وتوفر بحمص ومحافظة ادلب الشمالية الغربية على الحدود مع تركيا الجزء الأكبر من غالبية جنود المشاة السنة في الجيش السوري والذي يقوده حاليا ماهر شقيق الأسد ويقودها ضباط من الأقلية العلوية التي ينتمي إليها الأسد وتمثل أقلية في سوريا.

وشهدت المنطقتان بعضا من أكبر احتجاجات الشوارع ضد الأسد في الأسابيع القليلة الأخيرة.

وقال نشطاء محليون إن قوات الجيش اقتحمت في وقت سابق قريتي زعفرانة ودير الجن الواقعتين بين بلدتي الرستن وتبليسة إلى الجنوب مشيرين إلى أنه لا توجد معلومات فورية بشأن الضحايا.

وأثار قمع سوريا للاحتجاجات غضبا دوليا وانتقادات من تركيا جارة سوريا الشمالية القوية والتي كانت في الماضي من بين أشد مؤيدي الأسد.

وقال رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان في مقابلة مع شبكة تلفزيون (سي.ان.ان) االأمريكية بثت أمس الأحد إن الشعب السوري سيطيح ببشار الأسد "عاجلا أو آجلا".

وتابع اردوغان قائلا " لا يمكنك أبدا أن تظل في السلطة عن طريق القسوة، ولا يمكنك أبدا أن تقف في وجه إرادة الشعب."

وتقول الأمم المتحدة إن 2700 شخص على الأقل قد قتلوا من بينهم 100 طفل، فيما تقول السلطات السورية إن 700 من رجال الشرطة والجيش قتلوا على أيدي من وصفتهم بإرهابيين ومتمردين.

المصدر: radiosawa

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على تزايد الانشقاقات في صفوف الجيش السوري والدبابات تقصف بلدة قرب حمص0

سجل في النشرة الاخبارية في عرب نت 5
الأخبار الأكثر قراءة
خلال 30 أيام
خلال 7 أيام
اليوم
Most Popular Tags
  • بشار الاسد
  • ,
  • دبابات الجيش السوري
  • ,
  • انشقاقات في الجيش السوري
  • ,
  • صورالعلم السوري
  • ,
  • آخر أخبار الإنشقاقات في الحكومة السورية
  • ,
  • آخر الانشقاقات في الجيش
  • ,
  • أخبار الانشقاقات في سو
  • ,
  • سوريا
  • ,
  • سورية
  • ,
  • انشققات في الجيش المصري
  • ,
    إدارة و خدمات الموقع من جاليليو لإدارة المواقع    استضافة وتطوير مواقع - ستار ويب ماستر

    هذا الموقع مزود بحلول جاليليو مدير المواقع - ® Galileo Site Manager