صورة الخبر: مراجعة Mafia Definitive Edition
مراجعة Mafia Definitive Edition

تذكرني لعبة مافيا بالمواقف التي تذهب فيها إلي مطعم جديد، مترقبًا مدي جودة الطعام، وتجد كل شيء رائع الأجواء، السعر، والأصناف الموجودة، ولكن ينقص طلبك فقط بعض الملح حتي تتحول تجربتك من تجربة عادية إلي تجربة استثنائية، في المطعم يمكنك طلب تعديل وجبتك، وإضافة الملح عليها، ولكن في ألعاب الفيديو هذه الرفاهية غير موجودة. مافيا تركتني وأنا أشعر بأن كان بالإمكان أكثر بكثير مما كان، وأن هناك بعض الفرص المهدرة.
لقد انتهيت من مافيا وأنا أريد المزيد، وعادة ما تكون هذه علامة علي جودة اللعبة الرائعة، لأن في هذه الأيام أصبحنا نري ألعاب كثيرة تجعلك ممتنًا لها لأن القصة انتهت، وأنك تستطيع الآن الانتقال للعب ألعاب أخري.

تدور أحداث قصة مافيا عن شخصية تومي أنجلو الذي يخرج عن صفوف المافيا ليشي بهم، ويتم سرد الأحداث عن طريق الذكريات (Flashback) للإيقاع بشخصية كبيرة من شخصيات المافيا، علي أيد محقق أيرلندي. تبدأ الأحداث بجلسة تومي مع هذا المحقق الذي يقنعه بالاعتراف بكل ما يعرفه، وكل ما حدث في حياته منذ بداية احتكاكه بالمافيا، وحتي لحظة لقاؤهم، وهو ما يفعله تومي، ويأخذنا معه في رحلة مليئة بالمفاجآت، والشخصيات القوية علي كلا الصعيدين التمثيلي، والشكلي، وهو ما يجعل من قصة مافيا -علي الرغم من كونها إعادة كتابة أو تعديل علي نسخة 2002- واحدة من أفضل القصص التي تم تقديمها علي الإطلاق ويرجع الفضل للطريقة التي تم سردها بها

في مافيا 3 ظهرت مهارات الستوديو (هانجر 13) في كتابة قصة قوية وسنيمائية، ولكن عيوبها كانت في أن خطوط أحداثها لا تتداخل، أو تلتقي بالشكل المطلوب، وأن الخطة سارت تقريبًا حسب المتوقع منذ بداية اللعبة، وحتي النهاية، ولكن هنا فإننا ننتقل أكثر قليلًا نحو الشعور بخطورة، وصعوبة حياة المافيا، ونشعر بتداخل خطوط الأحداث بشكل مكثف، سواء كانت أسرة تومي، ماضيه، أو حاضره، وحياة أصدقاءه الشخصية. وقد تم استعراض هذا الجانب من الشخصيات من خلال مراحل القيادة المطولة، والتي كانت متواجدة في مافيا 3، لكن هنا أصبحت مليئة بالحوارات المكتوبة بشكل عظيم، لأنك لا تتحرك وحيدًا داخل السيارة سوي قليلًا.

شخصية تومي أصبحت الآن واحدة من أفضل شخصياتي في عالم الألعاب، لأنني وعلي الرغم من عدم تعاطفي معه، إلا أنني أتفهم من أين يأتي شعوره بالضعف في عالم يعاني اقتصاديًا في ظل الأزمة الاقتصادية التي انتشرت في ذلك الوقت، بالإضافة إلي نظرة المجتمع له كونه من أصول إيطالية لا يملك حق الحياة وسطهم.
القصة كانت تعتبر سردًا لقصة قوية، في قالب مكون من العالم الافتراضي المصمم باحترافية، ويعتبر تخليدًا أو توثيقًا لحقبة تاريخية مهمة.

بعض الشخصيات تم تغيير طبائعها بشكل كامل، مثل شخصية بولي والتي أصبحت أكثر فكاهية في أوقات، وأكثر اندفاعًا في أوقات أخري، وقد أعجبني كيف تم التغيير من طبائع شخصيتي سام وبولي و ليكون لكل منهما شخصيته الفريدة من نوعها، لأن في الإصدارة الأصلية كنت لا ألاحظ الفرق كثيرًا خصوصًا الفارق الشكلي.

مهمات القصة مصممة بروعة، تأخذك إلي كل مكان تقريبًا في المدينة، وتجعلك تفعل أشياء مختلفة بشدة عن بعضها، فتارة تجد نفسك في مطاردة سيارة، وتاره أخري في مطاردة طائرة، وفي أوقات ستجد في عراك يدوي مع أعداءك، أو في عملية اغتيال سياسين، في أكثر الأماكن غير المتوaقعة. وهنا تكمن روعة مافيا، في إضافة عدد كبير من الSet pieces التي تضيف إلي القصة أجواء حماسية كبيرة.

ما يميز هذا الإصدار عن الجزء الثالث هو أن اللعبة تاخذك إلي الكثير من الأماكن، بتصاميم داخلية كثيرة، ومتنوعة بشكل رائع، وهو ما يجعلك تشعر بحيوية العالم، ويزرع بداخلك شعور بأنه حقيقي، وليس مجرد تصميم مفرغ من أي معني مثل عالم الجزء الثالث التي كانت تصاميمه الداخلية جيدة، لكن غير مُستغلة. هذا العالم هو أحد أفضل العوالم التي رأيتها خصوصًا وأن فترة الثلاثينيات فترة جميلة وجذابة من حيث الملابس، والسيارات، والأجواء العامة، وهو ما تم تقديمه هنا ببراعة كبيرة، وتفاصيل غير مسبوقة خصوصًا في تصميم السيارات.
اسلوب الحركة والتصويب ليسوا في أفضل أحوالهم فهما يشبهان مافيا 3 كثيرًا، والتي لم تكن الأفضل أيضًا، ولكن هنا تم إزالة إمكانية رؤية الأعداء عن بعد أو من خلف الجدران، وأصبح الأمر معتمدًا عليك أكثر، وللأسف فإن نظام الحركة لا يسعف التحركات السريعة والمباغتات، وإنما يجبرك علي الانتظار في غطائك حتي تسنح لك فرصة كبيرة للانقضاد علي الأعداء.

الذكاء الاصطناعي في مافيا لا يختلف عن ألعاب كثيرة في هذا الجيل، ويبدو أننا أصبحنا في نقطة ما من الأجيال تتطلب العمل علي ذكاء اصطناعي أفضل، لأنه لا يواكب التطور التكنولوجي الشديد الذي وصلنا له، فهو متوسط، والأعداء صعوبتهم دومًا تكمن في عددهم، لا ذكاءهم، لماذا دائمًا الأعداء لا يباغتون؟ هذا الوضع يستمر مع مافيا، علي الرغم من تقديم اللعبة بعض التحدي بسبب تصميم البيئات، وغياب أي وسيلة تجعلك ترصد الأعداء عن بعد.

القيادة في اللعبة ليست سهلة، تحاول محاكاة السيارات التي كانت متواجدة في تلك الحقبة الزمنية، ونجحت في ذلك. حتي وأن اللعبة تقدم أسلوب الSimulation في القيادة والذي يجعل كل شيء يدوي في القيادة، من زيادة السرعة، إلي تحريكها للخلف، وهو نظام وجدته صعب، ولكن لطالما كان محبي مافيا يحبون أفكار المحاكاة التي تقدمها، لأنها تضفي المزيد من الواقعية، مثل نظام مخالفات المرور، وهو ما استمر هنا بشكل رائع، لكن مع عدم وجود عملة يتم صرفها، أو خصمها منك، فإن تأثير وجود المخالفات يصبح منعدمًا مع الوقت.

عالم اللعب رائع، وجميل إلي حد بعيد، ولكنه لا يوفر أي محتوي جانبي يذكر، فقط المجلات وبعض السيارات،والملابس السرية، والأشياء القابلة للجمع، وهو أمر محبط للغاية، لأنني تمنيت أن أجد ما أفعله بعد الانتهاء من القصة، ولكن علي الصعيد الآخر، فإن اللعبة تأتي بأربعين دولار فقط، وهو سعر ممتاز مقارنة بجودة الرسوم والقصة هنا.

الأداء التقني مع الأسف لم يكن مستقرًا هنا، ولكنه لا يقترب حتي من السوء التي كانت عليه مافيا 3 وقت اصدارها، فالعيوب التي صادفتها لا تفسد التجربة علي الإطلاق، ولكنها تحتاج إلي الإصلاح حتي تصل اللعبة إلي الكمال التقني.

تم تجديد ممثلي اللعبة بالكامل، واستخدام تقنيات التقاط حركات الوجوه لتقديم تمثيل ممتاز، وهو ما نجحت فيه اللعبة تمامًا، هناك الكثير من اللحظات الملحمية هنا، والتي ذكرتني بأعظم أفلام العصابات في السينما، وكذلك فإن الشخصيات كلهم لهم هوية هنا أكثر من نسختهم الأصلية، فنسخة 2002 علي الرغم من كونها قدمت أداء صوتي ثوري، إلا أن حركات الوجوه هنا جعلتني أشعر بما يمر به البطل تومي، وشخصيات اللعبة حتي ولو لم يقولوه بشكل صريح. هذه البراعة في التمثيل والأداء الصوتي تعود لتثبت لنا أن ألعاب القصة لن تموت أبدًا، لأنها ببساطة أحد أجمل الأعمال الفنية علي الإطلاق، وحين تنجح لعبة ما بإشعارك بذلك، فإنها حتمًا لعبة عظيمة!

موسيقي اللعبة مأخوذه من الإصدار الأصلي، مع بعض الإضافات،ولكنها في المجمل لا تزال موسيقي أقل ما يُقال عنها أنها عظيمة. المقطوعة الرئيسية علقت في أذني كما علقت ألحان فيلم الأب الروحي!بالإضافة إلي أن المثيل، والأجواء العظيمين أضافوا لقيمتها كثيرًا، فقد كانت مُستغلة بأفضل شكل ممكن في اللحظات الحماسية، والمقاطع السينيمائية، تشعرك بأن هذا الذي أنت بصدده، هو ربما عمل لأحد كبار مخرجي هوليوود. بألحان ثورية ستعلق في الأذان إلي الأبد.
في النهاية:
Mafia Definitive Edition لعبة جميلة، تعيد لعبة من أجمل ألعاب الجريمة إلي الحياة مرة أخري، بأداء تمثيلي، وتصميم مهمات لا ينسي، يجعلك تؤمن بأن الألعاب التي تهتم بالقصة في المقام الأول بأمان، وتعطينا الأمل في رؤية أجزاء مستقبلية من السلسلة المفضلة لدي الكثيرين، كما أنها تعتبر بمثابة اعتذار عن جودة لعبة مافيا 3 المتواضعة، لذلك أنصح جميع محبي ألعاب القصة مثل Red dead redemption و Uncharted و GTA بتجربة مافيا، التي وبلا شك هي الآن أفضل جزء في السلسلة!

!



المميزات
+ تخصيصات صعوبة عميقة
+قصة عظيمة وتمثيل أكثر من ممتاز
+تصميم مهمات جميل ومتنوع
+ عالم جذاب
+نظام قيادة جميل
+المعارم تقدم تحدي مرحب به
+Animations الحركة منوعة بشكل كبير

العيوب
-عيوب تقنية
-لا يوجد مهمات جانبية!
-الحركة والتصويب ليسوا في أفضل حال

التقييم النهائي
8.5


المصدر: جيمرز فيلد

قد يعجبك أيضا...
loading...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على مراجعة Mafia Definitive Edition

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
43904

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

سجل في النشرة الاخبارية في عرب نت 5
خلال 30 أيام
خلال 7 أيام
اليوم
الأكثر مشاهدة
أحدث إعلانات الكمبيوتر
      إدارة و خدمات الموقع من جاليليو لإدارة المواقع    استضافة وتطوير مواقع - ستار ويب ماستر

      هذا الموقع مزود بحلول جاليليو مدير المواقع - ® Galileo Site Manager