مقالاترؤية ورصد للأحداث › مصر تتحرر من الإخوان

مصر تتحرر من الإخوان

مصر تتحرر من الإخوان

لابد من إسقاط حكم الجماعة، ولا مفر من رحيل الرئيس محمد مرسى الذى أوصل البلاد إلى هذه المهزلة التى لم تشهدها مصر على مدى تاريخها الطويل.. الله عليك يا شعب مصر عندما تقرر لا يقف أمامك أى شىء.. فهذه الحشود العظيمة التى خرجت فى ميادين وشوارع مصر، كفيلة وحدها باسقاط هذا النظام الإخوانى، ورحيل مندوب الجماعة فى القصر الجمهورى.
هذه الحشود المصرية التى تجوب شوارع مصر من شرقها إلى غربها ومن شمالها إلى جنوبها، يجب أن ينصاع إليها أى ديكتاتور ومهما تمسك «مرسى» بالكرسى، فإنه لا محالة

سيغادره، ولن يغفر له التاريخ انقلابه على الثورة وسرقة جماعته لها، سقوط «مرسى» حدث بالفعل، ولن يمنع مانع أبدًا المصريين من الاستمرار فى حالة العصيان المدنى والاقامة فى الشوارع حتى ينجلى هذا الظلم البشع وتلك الغمة التى أصابت البلاد.
سقوط «مرسى» وقع بالفعل، فمصر لن تقف عند هذا الحد وتلك المهزلة التى تقوم بها الجماعة، ويجب على الفور تسليم السلطة إلى رئيس المحكمة الدستورية لبدء اتخاذ قرارات نقل السلطة والتحول الديمقراطى و«الجماعة» التى تردد أن أتباعها وأذنابها لن يسمحوا بذلك، فهم جميعا واهمون، فلا صوت يعلو على صوت الشعب وإرادته ورغبته.. ومهما فعل هؤلاء الأتباع والأذناب من تهديدات وترويع للمصريين فلن يؤثر ذلك على مواقفهم الثابتة والمطالبة بإبعاد هؤلاء المفسدين عن إدارة البلاد.
لن تهدأ ثورة المصريين حتى تسليم مقاليد السلطة إلى رئيس المحكمة الدستورية، والمطلوب الآن من جيش مصر العظيم أن يحمى ثورة شعبه وألا يحيد عن ذلك، فالمؤسسة العسكرية يجب أن تحمى إرادة الشعب وتقف إلى جواره، وتساعده على تسليم السلطة إلى رئيس المحكمة الدستورية العليا، لبدء تفعيل التحول الديمقراطى.. ولكن التجارب التى قامت بها «الجماعة».. لم تعد البلاد ولا العباد فى حمل من هذه التجارب.. لقد ساءت الأحوال بدرجة من تعد تنفع معها أية تجارب.
الحل الوحيد هو رحيل الجماعة وتسليم السلطة إلى رئيس المحكمة الدستورية، وبدء اتخاذ الخطوات الديمقراطية من انتخابات رئاسية وخلافه، يكون فيها الجيش هو الضامن لثورة المصريين وتصحيح مسار هذا الاعوجاج الذى ابتليت به مصر على يد «الجماعة».
يبقى أن يتم تشكيل محكمة ثورية لمحاكمة رموز الجماعة وعلى رأسهم الرئيس الذى ابتليت به البلاد على مدار عام كامل.. هذه «الجماعة» ومندوبها فى الرئاسة يجب أن تتم محاكمتهم على ما اقترفت أياديهم من ظلم وقهر واستبداد.. مكان هؤلاء بات العودة إلى جحورهم حتى تتحرر البلاد من جرائمهم التى فاقت الحدود وتعدت التصورات.
إذا راهنت الجماعة على أن الحشود المصرية المجتمعة فى الشوارع والميادين ستصاب بالزهق، وأن حرارة الجو، وقرب قدوم شهر رمضان المبارك ستمنعهم من الاستمرار على مواقفهم، فهم مخطئون وواهمون.. فالمصريون قد عقدوا العزم الأكيد على تحرير أنفسهم من استبداد وقمع الإخوان وحان وقت أن يرحل «مرسى»، ولا يكفى رحيله فقط، بل يجب تقديمه إلى محاكمة ثورية للقصاص من أفعاله وتصرفاته.. المصريون لن يهدأ لهم بال أو تستريح لهم سريرة حتى يستردوا ثورتهم التى سرقتها الجماعة فى غفلة من الزمن وعاثت فى الأرض الفساد والخراب.
الرئيس سقط وجماعته سقطت.. والمصريون سيظلون أحرارًَا، ووجب على جيش مصر العظيم أن يساعد شعب مصر فى تحريره من هؤلاء المحتلين الجدد.

wagdyzeineldeen@yahoo.com

الكاتب: بوابة الوفد الإليكترونية - كتب: وجدي زين الدين
عدد المشاهدات: 67
تاريخ المقال: Monday, July 1, 2013

التعليقات على مصر تتحرر من الإخوان0

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
63139

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق عرب نت 5 مجانا الآن
سجل في النشرة الاخبارية في عرب نت 5
المقالات الأكثر قراءة
مقالات جديدة