مقالاترؤية ورصد للأحداث › الورقة المصرية طارت مع مبارك!

الورقة المصرية طارت مع مبارك!

بقلم: ابو حمزة الخليلي
لقد شدني تصريح اعلامي للنائب عن المجلس التشريعي الفلسطيني السيد نزار رمضان نشر صباح اليوم بعنوان نريد حوارا حقيقيا وليس موسميا, ويقول فيه السيد النائب ان الحوار لا يجب ان يكون مرهونا بالمتغيرات السياسية, وانتقد حركة فتح بانها تتجه الى الحوار عندما تقوم اسرائيل بادارة ظهرها للمفاوض الفلسطيني, وانتقد ايضا التعديل الحكومي المزمع في حكومة السيد سلام فياض.

انني هنا لست بصدد صب الزيت على النار, ولكن من واجبي ان اقول للسيد نزار رمضان ان القيادة الفلسطينية تتجه الى الحوار عند الازمات التي يعيشها الشعب الفلسطيني بشكل كامل, وهذا يعتبر من بديهيات الامور, وان القيادة الفلسطينية توجهت الى انجاز المصالحة في اليوم الاول للعدوان على غزة, وليس عيباً ان نتجه الى المصالحة في الظروف الصعبة.

ان الابتعاد عن المصالحة عند الازمات ياسيدي النائب هو الوضع الغير طبيعي, وكانك لم تسمع عن التعديلات في حكومة السيد اسماعيل هنية , ولم تسمع السيد البردويل عندما صرح بان الورقة المصرية طارت مع مبارك, وهل اتفاق مكة مريض على شاكلة العاهل السعودي, وهل مبادرة الاسرى معتقله مع اصحابها في السجون الاسرائيلية, وهل يجب ان نسعد كون دولة اسراطين سقطت مع العقيد القذافي, ولماذا يعتقد كل طرف ان المتغيرات في العالم العربي ستكون في صالحه الحزبي الضيق.

ان الشعوب العربية اختارت او ستختار مصيرها بنفسها, وليس بمساعدة احد وصدقني ياسيدي النائب ان الانظمة العربية الجديدة منها والقديمة تنظر اليوم في همومها الداخلية فقط ولا يوجد في اجندتها اي شيء تقدمه للشعب الفلسطيني لا على مستوى الصراع مع الاحتلال ولا بما يخص ملف المصالحة, وذلك على المدى القريب على اقل تقدير.

ياسيدي النائب يجب على الازمات ان توحدنا, بدل ان تفرقنا, ويجب ان ننجز المصالحة بشكل ذاتي وداخلي دون ان يساعدنا احد لا على الصعيد الدولي ولا الاقليمي, فالكل يعيش في همومه من ايران الى مصر الى اليمن الى البحرين الى تونس.

يا سيدي النائب استمع الى ما صرح به السيد نبيل شعث وابني عليه, وتذكر ان الشعب الفلسطيني سئم الانقسام وهو على وشك ان يفقد صوابه, وليس من العدل ان نوجه طاقات الشباب في معمعة رياح التغيير الى الوضع الداخلي, وان نترك هذا المخزون من قدرات شبابنا الذي علم العالم كيف يكون الشباب ان ينفجر في وجه العدو الحقيقي الا وهو الاحتلال.

يا سيدي النائب انت تعيش في مدينة خليل الرحمن, واعتقد انك تسمع كل يوم ماذا يريد ابناء
الخليل مثلهم مثل كل شباب فلسطين يريدون فقط انهاء الانقسام وارجو ان لا تفشلوهم          ابو حمزه الخليلي.

الكاتب: ابو حمزة الخليلي
عدد المشاهدات: 1526
تاريخ المقال: Wednesday, March 16, 2011

التعليقات على الورقة المصرية طارت مع مبارك!0

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
96917

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق عرب نت 5 مجانا الآن
سجل في النشرة الاخبارية في عرب نت 5
المقالات الأكثر قراءة
مقالات جديدة