التسليم صفة الشجعان

التسليم صفة الشجعان

إن الذي لا يستسلم هو الجبان فقط. صدام لم يستسلم وضيع شعبه وحكمه وشرد أهله وتسبب بقتل أولاده، هتلر لم يستسلم فاسقط إمبراطوريته وانتصر اليهود في النهاية عليه وقوموا دولتهم على أفعاله. النبي صلى الله عليه وسلم استسلم مرات عدة، وكذا فعل خالد واعتذر للنبي خشية أن يكون ممن فر في ساحة القتال، فقال له: (إلا متحيزاً لفئة أو متحرفاً لقتال) فأنا فئتك! الله. وأنقذ خالد المسلمين من مقتلة مضمونة. الجبان يفجر نفسه، يدخل معركة خسارة يريد أن يجبر الله فيها على النصر! والله ليس خلقك، أنت خلقه.

الجبان مضطرب المشاعر فيهرب عن المشاعر التي يتألم منها بالركون إلى طاغية أو ظالم مبرراً أن ذلك سوف يرد كرامته كما فعل بعض العرب مع صدام يما فيهم الكويتيون، وأنا أذكر لما وقفت خطيباً وكنت شاباً صغيراً وكان في الخطبة صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد أمير البلاد حفظه الله، والشيخ أحمد الحمود وزير الداخلية، والشيخ راشد الحماد نائب رئيس الوزراء وزير العدل والأوقاف الحالي والسيد أحمد السعدون رئيس مجلس الأمة آنذاك، وآخرون، وبينت ظلم هذا الرجل على الأكراد، وقلت فيه ما أقوله في نجاد الآن، وكلمني مكتب وزير الأوقاف آنذاك وقال لي أن الوزير الحمضان يطلب منك التوقف في الحديث عن النظام العراقي، وبعدها بأسبوعين صار الغزو.

عبدالناصر لم يستسلم فجر على الأمة العربية ويلات عقوداً، وظل اليائسون يصفقون. السادات بطل من أبطال العرب لذلك قتله الجهلة الذين صاروا فيما بعد يقتلون المسلمين وينشرون العقيدة الفاسدة حتى صارت في كل بيت، ثم خرجوا يعلنون توبتهم. السادات استسلم وأعاد ثلث مساحة مصر المسلوبة، وهي سيناء. الساسة المصريون والرياضيون لم يعترفوا بالهزيمة مع الجزائر فضللوا اليائسين بجماهير جزائرية معتدية، فلم يقم واعي مصري واحد فيسألهم: لماذا خسرنا المتش؟! هكذا اللعب باليائسيين. انتبه لا تجعلهم يغشوك!

الاستسلام في وقت الاستسلام بطولة. وقع النبي صلى الله عليه وسلم صلح الحديبية مع المغتصبين المعتدين الظلمة ونزل على شروطهم، حتى أن عمر الفاروق صار يعلو صوته "لما نعطي الدنية في ديننا؟!"، فرد عليه الحكيم الصديق "يا عمر، هذا رسول الله، الزم غرسه"!!! لهذا فإن الصديق يساوي نصف الأمة بمن فيهم عمر رضي الله عنهما. بعدها بأقل من سنتين فقط كانت الفتوحات الكبيرة وفتح مكة دون أي معارك أو قتال. حضر مكة فرابة عشرة آلآف من القديسين بينما كان تعداد المسلمين قبل الصلح لا يتعدى 1,500 فقط!! انظر ما يفعله السلام. في غضون سنتين فقط أخرى خطب النبي صلى الله عليه وسلم خطبة الوداع في 144,000 من الحضور!!
لهذا السبب يتطور الخليج وهو الآن بدوله الست تنمية بشرية عالية، بينما لا يزال باقي العرب أقل تنمية. السلام هو الطريق.

جميل أن تقرأ شعر أحمد مطر لكن هذا شعر ليس له علاقة بالحياة. هذا شعر طربي، ابداعي، جميل، يخرج من يأس ويصلح في أوقات اليأس أو يردده اليائسون والمحششون. أحمد مطر تقرأ له، لكنك لا تود أن تصاحبه أو تعيش معه، بل لا أقترح عليك أن تلقاه حتى لا تصدم.

منهج طالبان والقاعدة والصقور (التطرف اليميني في أمريكا) ونجاد (اليمين الإيراني) ونمور التاميل (سيرلانكا) وجماعة بوسياف (الفلبين) والخمير الحمر (كمبوديا) وغيرهم لا يعرفون الاستسلام، لا يستطيعون أن يتصورا حياة دون معتقداتهم .. لا يقبلون رباً يقبل الجميع، لا يقبلون الهزيمة .. الإيجو شغال .. أبليس لم يقبل. الملائكة قبلت. كل الذين كفروا بالأنبياء لم يقبلوا. لم يقبلوا فكراً جديداً ومنهجاً مختلفاً .. نريد ما وجدنا عليه آباؤنا. المكان أكثر راحة هنا ..

----------
درويش يبحث في الأرض تحت الضوء، جاءه رجل يسأله عما ضيع، فأجابه: ضيعت مفتاح البيت. ساله: هنا؟ قال لا: هناك في الظلام. سأله: ولماذا تبحث هنا؟ قال له: هنا الإضاءة أفضل!
---------

قناة الجزيرة جايبة خبر منع السلطات الإسرائيلية للمساجين الفلسطينيين من مشاهدة قنوات الجزيرة في المعتقل. أنا تسأءلت عن سبب حب ورعاية الله لهؤلاء المساجين!
---------

شخص يسأل وهل تقصد أن يقف الفلسطينيون عن المقاومة. جوابي: نعم. المقاومة صارت مضرة وصارت تعود بالضرر على أصحابها وستشهد الأيام القادمة وضعاً حتى أكثر خطورة، بدأت مع الصهاينة، ثم صارت مع كل الإسرائيليين، ثم صارت مع كل اليهود، ثم صارت مع الغرب، ثم صارت بين القوى الفلسطينية نفسها، ثم صارت في التيار الواحد، والموضوع مستمر. خطوة وحدة فقط بقيت قبيل الانهيار التام وهي الاغتيالات الداخلية. عندها الأوضاع ستحتاج وقتاً طويلاً لتصلح.
وقف المقاومة لا يعني بتاتاً ضياع الرغبة. إن الإنسان الذي يرغب ان يرى فلسطين سعيدة ومحررة ومستقلة ويقودها العقلاء من لفلسطيينين بأنفسهم إنسان كريم وطيب النفس، لكن أنا لا أريد أن أرى أفغاناً يحكمون فلسطين. أريد أن أرى فلسطينيين على المنهج الياباني. اليابان العاقلة أدركت أن لا نصر أمام أمريكا، خاصة مع هذه الترسانة الجائرة والتي قصفت هوروشيما وناكاساكي بهذه الطريقة الوحشية الشرسة الخارجة عن نطاق الإنسانية، أدركت أن لا نصر، فاستسلموا لكنهم لم يموتوا، بل استمروا في العيش، فصارت اليابان اليوم ثاني أقوى قوة مالية وصناعية وتجارية في العالم (تتنتج 4 تريليون من 31 تريليون دولار لإجمالي العالم، أمريكا وحدها 11 تريليون). شوية سلام ومحبة في وسط المجتمع الفلسطيني وأنت تشاهد فلسطين تخرج من الأرض وتبني من جديد.

لليوم فقط، فكر في شيء فعلاً تريده، أقصد فعلاً فعلاً تريده (ليس طبعاً ما لا تريده) ثم سلم، كأنك خلاص سلمت الفكرة والرغبة لمسير الكون. الفرق بين المسلم – بفتح السين وشد اللام - وبين المحبط أن المسلم مطمئن متيقن غير مبالي، المحبط يشعر بالرغبة وعدم تحقيق ما يريد معاً.

------
في السوق في الشرقية في السعودية سمعت وحدة تقول لابنها: يا حمار! وتصرخ عليه، وكررت الموقف. تدخلت وقلت لها: أختي هذا يضر بنفسيته، هذا طفل. قالت لي (باستهزاء): حضرتك دكتور نفساني؟ قلت لها: نعم!

وبحب الناس الرايقة (بس بدون الكليب رجاءً، الصوت فقط).

التسليم موقف يعطيك كيف تكونت ومن انت لتراجع امكانياتك النفسية والعقلية والا تخسر اكثر

الكاتب: سلامة على - موقع الراشد أون لاين alrashedonline.net
عدد المشاهدات: 7921
تاريخ المقال: Sunday, December 25, 2011

التعليقات على التسليم صفة الشجعان  "4 تعليق/تعليقات"

سليم خلف الجبور22/4/2014

اشكرك على ماقلت واما اﻻستسلام الكامل يعني الرظوخ واعتقد بانك تقصد اﻻستسلام المؤقت ان صح التعبيرالذي يوهم العدو بأنك مستسلم وانت تستعدلكي تتغلب عليه ولك جزيل الشكروالتقدير

فلسطيني22/7/2013

تحياتي إليك اخي سلامة العلي كاتب المقال و أود منك تقبل وجهة نظري المخالفة لك ..... ( أولا" ) لا يليق وصف النبي صلى الله عليه و سلم أنه استسلم و لو كان هكذا لما سبح ضد تيار الكفر و لما وصلنا دين الإسلام الذي ننعم أنا و أنت في ظله . ( ثانيا" ) القدس دخلها عمر بن الخطاب فاتحا" و دخلها صلاح الدين محررا" و دخلها بطلك أنور السادات مستسلما" ليهود . ( ثالثا" ) أرجو منك ان تعطيني مثالا" واحدا" على ارض حررها أهلها بالاستسلام للعدو و التعايش معه بدل المقاومة التي تريد منا تركها. ( رابعا" )اليابان رغم تسليمي بكونها نهضت من الرماد و اصبحت عملاقا" اقتصاديا" لكنها حتى اليوم تبعيتها السياسية لأمريكا بالمطلق ( خامسا" ) هناك أحيان يكون فيها الموت أفضل من الاستسلام و إلا ما الذي يميز أصحاب المبادئ و الثوابت عن غيرهم أما من يغير مواقفه و يتنازل عنها لمجرد أن عدوه اقوى منه فأشك في كونه صاحب مبدأ و الدليل من سيرة النبي عليه الصلاة و السلام عندما عرضت عليه قريش الزعامة و المال و تزويجه بأجمل النساء من أجل ترك ما يدعو إليه وجدناه رغم ضعفه الشديد و قلة النصير يرد بقوة و يقول لعمه أبو طالب ( و الله يا عم لو وضعوا الشمس في يميني و القمر في يساري على أن أترك هذا الأمر ما تركته حتى يظهره الله أو أهلك دونه ) و كان المفروض حسب وجهة نظرك من النبي أن يستسلم و يقبل بهذا الطرح . هذه وجهة نظري أرجو أن يتسع صدرك لها و شكرا"

محمد البلوي3/8/2012

احترم فكرك .. نعم ...هي البيئة المحيطة التي تؤثر على التفكير والحكم على الاشياء .... شوية سلام ومحبة في وسط المجتمع الفلسطيني وانت تشاهد فلسطين تخرج من الارض وتبني من جديد... ؛اقتباس؛ .... تناقضات غريبة.... صنفني تحت بند المحبط ( المبالي) وكن انت المسلم ( اللا مبالي) تقبل نقدي ... هكذا هو فكري وفهمي لما حولي .... دمت بود اخوي سلامة العلي

محمد26/6/2012

رائع ومميز وكثير من امتنا اليوم يتعالون على هذه الصفات السمحة والتعابير الجميلة بحجة انهم من كبار القوم وقادته ونسوا القادة العظماء وما فعلوه...

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
23477

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق عرب نت 5 مجانا الآن
سجل في النشرة الاخبارية في عرب نت 5
المقالات الأكثر قراءة
مقالات جديدة