مقالاتمواضيع عامة › الأمن و تأثيره على استحداث وتلاشي الكلمات

الأمن و تأثيره على استحداث وتلاشي الكلمات

الأمن و تأثيره على استحداث وتلاشي الكلمات

بقلم سليم محسن نجم العبوده ... لم تكن اللغة وليدة الصدفة بقدر كونها صنيعة الحاجة و بما ان الحاجات الإنسانية والرغبات كانت ولا زالت متعددة ومتجددة فلا بد من تجدد و تنوع اللغة المعبرة عن تلك الحاجات فلولا الديناميكية التي تمتعت بها عبر العصور والأجيال لما استطاعة البشرية من تحقيق منجزاتها .


في المملكة المتحدة يوجد "حاسوب ضخم جدا" يعد كونه من اكبر الحواسيب العالم ، وهوا مربوط على شبكة الانترنت . الهدف من هذا الحاسوب هوا مراقبة الكلمات الانكليزية من حيث أكثر الكلمات استخدام و كذلك اقلها والكلمات الجديد التي تطرأ على اللغة و بعد أجراء فحص للبيانات تبين ما يلي :

·ان اللغة الانكليزية بلغت أكثر من مليون كلمة .

·انها تزداد بمعدل كلمة واحدة كل ( 100 ) دقيقة .

·ان بعض الكلمات سوف تزول من التداول نهائيا بسبب الانخفاض الكبير في تداولها ومن هذه الكلمات ( وسخ – طعنه ) .

·ان الكلمات الانكليزية أخذت تكتب بطريقة التهجي الصوتي وليس بالاعتماد على القاعدة النحوية التقليدية.


يعتقد علماء اللغة ان السبب في تلاشي بعض الكلمات مثل (وسخ – طعنه ) يعود بشكل كبير جدا الى الوعي الصحي و الاستتباب الأمني الناجم عن احترام القانون ونبذ العادات البالية .


في " العراق " ايضا على اعتباره جزئ من المنظومة الدولية والإنسانية فاللغة العربية فية و اللهجة الدارجة تتجدد و تتطور تبعا للتطورات الكبيرة التي تعرضت لها البلاد منذ سقوط نظام صدام حسين و استبداله بالنظام الديمقراطي التعددي الحر الجديد .. و لذلك فقد كان التغير اللغوي في العراق على النحو التالي لكن أريد ان انوه من أني لم اعتمد حاسوبا عملاقا في رصد تلك التطورات وهي على سبيل المثال لا الحصر :

·
اختفاء الكلمات التي تدل على الأمن و التطور الايجابي و تلك الخاصة بالمستقبل و التفاؤل .                                                                
·استحداث كلمات غريبة مثل ( الإرهاب – العنف - الطائفية - الفسيفساء بقصدها المغرض – المحاصصة - التوافقية - الفساد الإداري - الأعراق - الاجتثاث – المفخخات – الحوا سم – النكرية – المهجرين – السنة – الشيعة – النزاهة – القطاع اللفطي ) .. الخ . وتكركم لاستذكار البقية من الكلمات الأخرى .                                                              
·
استحداث كلمات تعطي عكس مضمونها ومقصدها مثل ( التآخي – المصالحة – الوحدة الوطنية – كلنا شركاء بالثر وه – العدالة – المساواة – دولة القانون ) ..الخ وغيرها كثير .


و يعود هذا التغير بالمفردات اللغوية هو نتاج قرصي رحى الظروف التي يعيشها العراق و التي أكلت الأخضر واليابس .


الكاتب : سليم محسن نجم العبوده

الكاتب: سليم محسن نجم العبوده
عدد المشاهدات: 2165
تاريخ المقال: Saturday, June 13, 2009

التعليقات على الأمن و تأثيره على استحداث وتلاشي الكلمات0

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
73675

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق عرب نت 5 مجانا الآن
سجل في النشرة الاخبارية في عرب نت 5
المقالات الأكثر قراءة
مقالات جديدة