مقالاترؤية ورصد للأحداث › أن أعتق ألف رجل خير من ظلم رجل واحد

أن أعتق ألف رجل خير من ظلم رجل واحد

أن أعتق ألف رجل خير من ظلم رجل واحد

تعديل مبادئ الحكم الغيابى فى قضايا " الشيكات والكمبيالات وغيرهما " أمر لا مفر من النظر فيه، بل والعمل على تعديل القوانين السابقة، فهناك كثرة من أصحاب الضمائر الميتة تستغل القانون وتتحايل على أعدائها بنسج شبكة عنكبوتية سامة، بتحرير مكتوبات مزورة، واستخدام القانون الموجود فى استصدار أحكام ظالمة غيابية على الأبرياء، عن طريق اخطارهم على عناوين وهمية وبالتالى لا يعلم المتهم بما يكاد له، فلا يحضر إلى المحكمة وهو الأمر الذى يحفز القاضى ضده، لأنه يعتبر عدم الحضور فيه استهانة من المتهم بالمحكمة، وهو يبدوا كذلك ظاهريا.
ومن هنا لو تابعنا أحوال كثيرين من المسجونين فى قضايا الشيكات والمحررات المالية هم ضحايا تأمر وضيع من حاقدين أو كارهين أو مختلقين، ومن هنا وجب إلزام المدعى بالحق بتأكيد سلامة ما يملى من عناوين، أو تلزم جهاز الشرطة بالقبض عليه واحضاره للمثول أمام المحكمة، وبذا يتلخص مطلبنا فى ضرورة حضور المتهم بشخصه ويكون هذا الحضور وجوبيا لقبول الدعوى والسير فى خطوات التقاضى، فإنه من الأفضل أن أعتق ألف رجل من أن اظلم رجلا واحدا.

فخرى فايد _ كاتب مصرى

المصدر : شبكة عرب نت فايف
http://www.arabnet5.com/articles.asp?c=2&articleid=3693

الكاتب: فخرى فايد
عدد المشاهدات: 4275
تاريخ المقال: Tuesday, November 27, 2007

التعليقات على أن أعتق ألف رجل خير من ظلم رجل واحد0

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
50528

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق عرب نت 5 مجانا الآن
سجل في النشرة الاخبارية في عرب نت 5
المقالات الأكثر قراءة
مقالات جديدة