مقالاتمواضيع عامة › أرجوك يا أبي

أرجوك يا أبي

أرجوك يا أبي

رسالة من ابن بار

أبي الحبيب


أرجوك يا أبي لا توقفني، لا أريد أن أعيش حياة ذليلة كالتي عشتها أنت، لا أريد أن أكون حشرة في وطني، لا أريد أن أعيش بلا صوت وبلا  رأي وبلا شعور.

إذا كنت رضيت تلك الحياة لأنك تخاف على نفسك وعلى أولادك فأنا لا أريد هذه الحياة لأنني أيضاً أخاف على نفسي وعلى أولادي.

أرجوك يا أبي لا تقنعني، فأنا لا أفكر مثلك، لقد فهمنا ياأبي ورأينا كيف تعيش الأمم من حولنا، عَلِمنا معنا الكرامة ورأينا كيف يُعامل المواطنون في بلدانهم التي تحترمهم.

بماذا تحاول أن تقنعني؟ بان الحكومة تريد الإصلاح؟ نعم أنا أرى إصلاحها في دماء أصدقائي الذين قتلوا، وأرى إصلاحها في عذابات الذين اعتقلوا وأرى إصلاحها في بكاء أطفال درعا الذين حرموا الحليب بعد أن حرموا آباءهم!

بماذا تحاول أن تقنعني؟ بهمجية هذا النظام ووحشيته؟ أنا أعرف ذلك ويعرفه كل من له عينان مفتوحتان، لكن متى كانت همجية خصمك سبباً للاستسلام؟ إن وحشيتهم لا تزيدني إلا إصراراً على عدم الرضوخ لهم، نعم يا أبي لن يحكمنا بعد اليوم هؤلاء المتوحشون، لن أقبل أن تدير بلدي هذه العصابة المجرمة بعد الآن.

أبي : إن كنتم قبلتم الذل حتى تعيشوا، فإن شعار جيلنا هو الموت ولا المذلة. هل سمعت هذا يا أبي، لن يخيفنا الموت ولا السجن، انتهى عصر الخوف يا أبي.

إن كنت تحبني حقيقة يا أبي فاتبعني، أو على الأقل ادع لي بالتوفيق والسلامة.

الكاتب: رسالة من ابن بار
عدد المشاهدات: 2300
تاريخ المقال: Thursday, May 12, 2011
أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
44481

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق عرب نت 5 مجانا الآن
سجل في النشرة الاخبارية في عرب نت 5
المقالات الأكثر قراءة
مقالات جديدة