اخبار عرب نت فايف
سوق السيارات المستعملة
مساحة اعلانية
ثورة 25 يناير أخبار العالم اخبار الرياضة اخبار المال والاقتصاد اخبار المسلمين الصحة والجمال الأسرة والطفل علم وتقنية اخبار الفن والثقافة اخبار البيئة مقالات

مقالاتملفات وقضايا المجتمع › وزارة التعليم العالي في سوريا..استيقظي فقد طال المنام

وزارة التعليم العالي في سوريا..استيقظي فقد طال المنام

وزارة التعليم العالي في سوريا..استيقظي فقد طال المنام

بقلم: سوسن ابراهيم *

نامت وزارة التعليم العالي في سوريا لسنوات عديدة مغمضة العينين والأذنين عما يحدث من مخالفات وتزوير ومن حصول معظم رجالات الدولة على شهادات أدبية وعلمية عالية مشتراة بمبلغ بسيط من الدول الاشتراكية دون النظر الى جوازات سفر أولئك المتعلمين والتأكد من أنهم لم يزوّروا يوما تلك الدول المانحة لتلك الشهادات .. وأغمضت وزارة التعليم العالي عينيها أيضا عن جامعات خاصة افتتحت خصيصا لأجل مسؤول معين وأغلقت بعدها بحجة أنها -أي الجامعة- غير مرخصةولكن بعد حصول ذلك المسؤول عن الدبلوم العالي والماجستير والدكتوراه وكلها بمرتبة الشرف كلها في سنة واحدة وهذا ماحصل مع الدكتور(ع.ع.ع)عام 1993 حصل على الدكتوراه في الآداب والعلوم الإنسانية من المجمع العلمي العالي- كلية العلوم العربية والإسلامية. بدرجة الشرف الأولى. " بإشراف الدكتور عبد اللطيف فرفور ولجنة المناقشة أ . د. شاكر الفحام و أ. د. عمر موسى باشا، وكان هذا بعد حصوله على الدبلوم العالي والماجستير بدرجة الشرف من الكلية ذاتها هذا ما ورد في السيرة الذاتية للدكتور ع.ع.ع ..على موقعه الالكتروني .


أولا :كيف بسنة واحدة حصل على كل تلك الشهادات وبمرتبة الشرف?

وثانيا :أين هي تلك الجامعة التي يتحدث عنها؟


جامعة العلوم الإسلامية التي تخرج منها الدكتور (ع.ع.ع) (1992) وأغلقت من قبل الحكومة السورية عام(1995)بحجة أنها غير مرخصة وكان التعليم الخاص في وقتها ممنوعا في سوريا ..بإغلاق تلك الجامعة ضاعت أموال جميع الطلاب الذين وثقوا بالشيخ الجليل (عبد اللطيف صالح الفرفور)وانتسبوا إلى جامعة وضعت بكل جرأة لوحة كبيرة على بابهاكتب عليها (جامعة العلوم الإسلامية )والأكثر جرأة انه قد تم الإعلان عن تأسيسها في الصحف الثلاث الرسمية ،اي انه لم يعمل من تحت الطاولة ،فإذا فرضنا جدلا أن الحكومة لم تنتبه لهذه الجامعة إلا بعد أربع سنوات من تأسيسها فلماذا لم تقم بسحب جميع الشهادات من رجلها (ع,ع,ع) وبقي دكتورا؟

وأيضا يحق لنا أن نسال مامصير مئات الطلاب الذين طردوا من تلك الجامعة؟

استمرت وزارة التعليم العالي في نموها العميق حتى عام (2005) إذ اكتشفت أن بعض الجامعات الشرقية غير مؤهلة لمنح الشهادات وخاصة العلمية منها وللعلم فقط فان كل الجامعات الشرقية غير مؤهلة لمنح الشهادات إذ انه أينما انتشر الفساد الإداري والرشوة فان التزوير قابع كأي ضيف ثقيل الظل وللعلم فان زجاجة فوتكا أو شمبانيا كافية لإنجاح الطالب في أصعب مادة، و200 دولار ثمن فصل دراسي، وهذه الأشياء تعرفها وتدركها الحكومة السورية جيدا فلماذا لم تعالج المشكلة خلال سنوات طويلة؟ولماذا سمحت بهذا النمو السرطاني الخطير للشهادات الشرقية الضعيفة المستوى؟


على الجانب الآخر فان وزارة التعليم العالي بدأت تفتح عيونها على تلك الحقائق ليس بتأثير واجبها تجاه طلابها وأبناء سوريا المساكين ،وإنما جاءت الصحوة بفعل الجامعات السورية الخاصة التي سمح بها في ذات الوقت تقريبا ،والتي تدفع مبالغ خيالية للتعليم العالي لتامين استقرارها وأمنها فوضعت الوزارة العصا في العجلات لمصلحة التعليم العالي الخاص والذي لايقل ترهلا عن التعليم في الدول الشرقية فالنجاح يعتمد على العلاقات الشخصية والواسطة والمبالغ التي يدفعها الطالب وأسرته ولا من حسيب ولا رقيب بالإضافة إلى الأسعار الخيالية التي تطلبها تلك الجامعات مقرونا من المعدلات المنخفضة للطالب وكان المال يغني عن الذكاء فمعدل القبول لكلية الطب البشري في جامعة دمشق مثلا للعام الدراسي 2007-2008 كان 237علامة بينما المعدل في جامعة الأندلس أو الجامعة السورية الدولية فهو 165 علامة فهل دفع 500 أو 600الف ليرة كقسط سنوي يجعل من الطالب طبيبا ناجحا ؟وإذن لماذا لاتغض وزارة التعليم العالي النظر عن المعدلات بشكل عام وتترك للطالب بغض النظر عن علامته حرية اختيار فرعه مادام قادرا على الدفع؟

وأيضا فأن المقاعد المحجوزة للأحزاب لاتشترط معدلا مرتفعا أيضا وكذلك الأمر بالنسبة لطلاب الجولان المحتل الذين يقبلون في كافة الاختصاصات من دون أي معدل يذكر ثم يتخرجون ويرجعون للعمل في تل أبيب !!هل كل هؤلاء لايؤثرون على مستوى التعليم؟

ابن كل رئيس جامعة خاصة هو من الأوائل دوما علما ان هؤلاء الابناء على الأغلب لايفكرون في الدراسة.


لقد خطت سوريا في مجال التعليم خطوات رائدة من خلال مجالات التعليم المتعددة ،الافتراضي ،والخاص،والتعليم المفتوح وما إلى ذلك ولكنها سمحت للحثالات من استخدام كل المعطيات لصالحهم ،والشي بالشيء يذكر فبالنسبة للتعليم المفتوح كان الهدف منه منح الفرصة لمن لم تتح لهم الظروف الدراسة أصحاب الشهادات الثانوية القديمة او طلاب معاهد لم تمكنهم ظروفهم المادية والمعنوية في حينها للانتساب للجامعات فصار التعليم المفتوح عونا لهم ..لكن الأمور تغييرت فيما بعد ولم تعد الفرصة متاحة لمن يستحقون لان طلاب الشهادات الثانوية من لم تتيح لهم علامتهم الانتساب إلى الكليات النظامية صاروا يجدون في التعليم المفتوح ملاذا.. لاباس من حقهم ولكن مع ارتفاع المعدلات وازدياد عدد المنتسبين فقد ذهبت الفرصة أدراج الريح لمن يستحقون فالمرأة تركت دراستها قبل أعوام من اجل الزواج يحق لها الآن أن تتابع دراستها وأظن أن نظام التعليم المفتوح اوجد لحالتها وحالة مثيلاتها فلماذا تقوم وزارة التعليم العالي باغتيال هذا الحلم؟

الضحية فيما حدث ويحدث هم الطلاب الذين درسوا في الدول الشرقية قبل عام 2005 والذين لم يحالفهم الحظ بافتتاح جامعات خاصة في سوريا قبل سفرهم من جهة، وواجههم سوء الحظ بافتتاح الجامعات الخاصة بعد سفرهم من جهة أخرى، وبالتالي تضييق وزارة العليم العالي عليهم واختراع قضية التعادل الذي تشرف عليه لجنة مزاجية ومادية عرقلت الأمور وجعلت عشرات الخرجين في مهب مزاجيتهم ومصالحهم ومطامعهم فالمبلغ يرتفع ويهبط حسب الحالة المادية للطالب!وكل شيء بثمنه.

ترى باقي الخريجين الذي ليس لديهم مايدفعونه بعد سنوات الغربة الطويلة ،أو الذي لايعرفون من هم مفاتيح اللجنة كي يساوموهم ما مصيرهم وقد وضعت شهاداتهم في إدراج خزائن الوزارة حتى إشعار آخر ..واين يذهبون؟هل يعودون أدراجهم إلى الغربة ويقتنعون أن تجارة الحشيش والمخدرات أهم من شهاداتهم؟

وأين وماهي عقوبة الوزارة المهملة التي أودت بمستقبل هؤلاء الشباب بسبب استهتارها وعدم وضع الخطط الدراسية والجداول التي على الطالب مراجعتها قبل توجهه للسفر إلى أي بلد للدراسة؟

ولماذا لم تشرف الوزارة على هؤلاء الطلاب خلال سنوات من دراستهم كي تكتشف العيوب في التدريس بتلك الجامعات ؟أو ليست هي وزارة التعليم العالي والمسؤولة عنهم ؟

ثم من ينصف أولئك الطلاب وذويهم وقد ضاعت أعمارهم في الغربة سدى؟

والانكى والأمر ان الوزارة حتى الآن لم تتوصل إلى جداول مفيدة باسم الجامعات المعترف عليها من قبل الوزارة حتى كتابة هذا المقال ،فقد ذكر لي بعض الطلاب أنهم قرروا الدراسة في أوكرانيا وذهبوا إلى الوزارة للسؤال عن أسماء الجامعات فأجابتهم الوزارة أن يتمهلوا عدة شهور أخرى حتى تصدر اللوائح الجديدة!!

عجبا وهل مستقبل شبابنا صار هكذا كالريشة في مهب الريح؟


على وزارة التعليم العالي الآن أن تتحمل المسؤولية كاملة والبحث عن سبل لحل تلك المعضلة خاصة وأنها شردت أولئك الطلاب هربا من أداء الخدمة العسكرية الإلزامية التي لن يستطيعون معها تعديل أوضاعهم من جهة ،أو جلوسهم في منازلهم عالة على أسرهم يقتلهم اليأس والقنوط وقد تحولوا بقدرة قادر إلى عالة على مجتمعهم !!


والحل كما يقترح بعض المتضررين بإلزام خريجي الدول الشرقية ومهما كانت الثغرات المعيقة لتعادل شهاداتهم ماعدا عدم وجود الإقامة في تلك الدول إلزامهم بدورات تدريبية في المشافي والمستوصفات الحكومية مدة تعادل مدة دراستهم في الخارج بعد تعادل شهاداتهم والاعتراف بهم ولتقتسم الوزارة مع الطلاب هذا الخلل الكبير في المنظومة التعليمية خارج سوريا...ونتمنى على الرئيس الدكتور بشار الأسد أن يعيد هيكلة وزارة التعليم العالي المترهلة بشكل لافت للنظر كغيرها من الوزارات الأخرى ولكن بنسبة أعلى.

*صحفية سورية


الكاتب: سوسن ابراهيم
بريد إلكتروني: manaar2003@yahoo.com
عدد المشاهدات: 7964
تاريخ المقال: ‏20 ‏أكتوبر, ‏2009
التعليقات
 جامعة العلوم الاسلاميه 
بكيتني و الله يا بهاء انتو راح تبقوا خيرت الناس و افضالكم سابقة الله يفرجها
بقلم: sahar | 14/7/2013
 انا اعذركي يا انسة 
انا بهاء فرفور ابن الدكتور عبد اللطيف فرفور وكنت اود من الانسة الكريمة التأكد قبل ان تتكلم عن جامعة العلوم الاسلامية ولكن هي معزورة فهي لم تكن بصورة الجامعة ما هي وكيف كانت واشكر الشخص اللذي مدح الجامعة ومتاكد انه يعرفنا اعز المعرفة فهو يعرف كلشيئ عنا -- ولكن لا احب ان يذكر عن عمي حسام فرفور فنحن قد شكيناه للواحد القهار اللذي لايضيع عنده حق ولنا معه وقفة يوم القيامة ولن نسامحه فاتركه يا اخي الكريم لله عز وجل فهو انسان شرير ولا يخاف الله وقد هددني اكثر من مرة بان يسجنني ان طالبته بحق ابي بميراث جدي الشيخ صالح رحمه الله وانا والله اخاف من بطش حسام فهو لايخاف الله ومن لايخاف الله خاف منو ولكن اقول له يا حسام لا تكبر الله اكبر ومصارينا مناخدها منك يوم القيامة ومو صاير علينا شي شبو بيت الاجرة بيستر وكتر خير الله بس نحنا احسن منك ياحسام نحنا بيتنا مو من مال حرام بس انت مارح تفهم هل الكلام لئنك حابب يكون الك مقعد بجهنم شكيناك ياحسام لواحد احد شكيناك لله ولاتفكر الله يسامحك ازا نحنا ما سامحناك مارح نرفع دعوى لئنك لابس عمامة وما بدو ابي يبهدل العمائم بالمحاكم بس رفعنا عليك دعوى لمحكمة الله وهنيك يوم القيامة مارح تكون لابس عمامة بس رح تكون الغلال في اعناقك فبشرك انا بجهنم لئنك اكلتلي مال ابي ومالنا مسامحينك فمباركة الجنة وازا فيك تكزب علبشر بعمامتك وكلامك المنمق وبكائك المصطنع مارح تحسن تكزب عربك روح الله لايسامحك وانشاله بتلاقيها بصحتك وعافيتك وبصحة ولادك والله ينتقم منك باغلى ماعندك شكيتك لله شكيتك لله شكيتك لله
بقلم: بهاء فرفور | 3/3/2011
 شيخ الدنيا الشيخ فرفور 
والله شي بيرفع الراس انك ياشيخ عبد اللطيف سوري
بقلم: جمال | 10/12/2010
 مشكلة تراثية 
لاادري كيف تجرأت هذه الانسانة وهاجمت مؤسسة حكومية وانا اخشى عليها لان ماكتبته مازال راسخا ومتجزرا الفساد مستشري واضيف ان الامر يسري على التعليم الموازي حيث عليك ان تدفع ولايهم المحموع خصوصا ان كان ابنك يحمل شهادة سعودية مثلا عندها سينجح قريبك الذي دبر حاله وابنك خارجا عانيت ها الامر شخصيا فابنتي تستحق النجاح بجدراة في اختبار القبول بالعمارة ولكنها رسبت ونحت صديقتها التي قالت لها كان عندي واسطة وعادلت ابنتي شهادنها بمعدل 238 موازي وكانت تستحق ان تحصل على احدي رغبتي الصيدلة او المعلوماتية ولكنها لم تحصل على شيء لاننا لم نمتدبر امرنا مسبقا حسنا الكل نائم ولا يرغب بان يوقظه احد ومستقبل اولادنا طظ ومستقبل البلد ايضا وكاسك ياوطن
بقلم: عدلي | 23/9/2010
 سلمت يمناك 
كل ماقلتيه صحيحا وزيادة على ذلك وزير التعليم العالي يصدر قانونا بمنع المنقبات من دخول الجامعات خوفا من التردي ويعلل ذلك بقوله انا شعبنا لايقبل هذه العادات الدخيلة يعني اصبح الحجاب عادة دخيلة كما يقول ... الحجاب ياوزير التعليم امر شرعه الله ورسوله اذا كنت تعرف الاخلاق فلما لا تمنع العهر والفسوق الذي يحدث بالجامعات ،لماذا لاتطرح قانونا يمنع اللبس الفاحش في الجامعات والمدراس .
بقلم: عرفان القرفان | 17/9/2010
 أين العيون 
كل الناس عم تنجح بالواسطة وعم تتعين بالوظيفة بالواسطة وعم تصير الوظائف من تحت لتحت
بقلم: georges | 18/9/2010
 وفقك الله 
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ومع الإشادة بكل ما جاء ببكلامك الرصين والقوي والواقعي للأسف عدا ما جاء عن جامعة العلوم الإسلامية فلا أعرف عن موضوعها شيئا وأرجو أن يكون كلام الأخ الذي مدحها صادقا وان يعاد فتحها أما بالنسبة لباقي ما تفضلت به يا آنسة فلك جزيل الشكر, ىنستي لقد وضعت اليد على الجرح العميق لهذه الوزارة التي من المفترض أنها أنقى وافضل وزارة من كل النواحي الإدارية والثقافية والتعليمية والتربوية باعتبار أنها تقدم للمجتمع كل ما يحتاجه من المهن العلمية والتربوية بكافة أصنافهالذلك يجب أن تكون على قدر كبير من المسؤولية لحماية أبنائنا من كل تلك الشهادات والجامعات الغير مسؤولة التي ذكرتها بمقالتك التي سررت بقرائتها وسررت ايضا بوجود شخص مازال غيورا على بلده ويدك مدا المخاطر المحدقة بهذا الجيل من أهم باب في حياتنا باب العلم والتي طالما اشتهرت به الجامعات السورية ولعلمك أنه بمجرد ذكر شهادة جامعية حكومية سورية فهي مقبولة شكلا ومضمونا ومرحب بصاحبهالما لها من سمعة جيدة بالعلم والمناهج وهذا ما يحدث في دول الخليج خلافا للجامعات السورية الخاصة, التي لا تقبل شهادتها بسهولة وأعان الله طلابها وخريجيها لما نسمع من منهاج وتعليم يسا على المستوى المطلوب كما جاء بالمقال للأسف هذه هي الحقيقة التي يجب أن ننتبه لها جميعا ونحاول النهوض بتلك الرسالة " التعليم " لأنها تبني الانسان والمجتمع, وأشكر الأخت سوسن مرة أخرى على هذا المقال الرائع وأتمنى أن لا تقف عند هذا المقال وأن تستمر بمقالات أخرى هادفة أيضا, والحل الذي ذكرتيه بآخر المقال مفيد للجميع وعملي. شاب غيور على بلده ولكن للأسف مهاجر كباقي الشباب.
بقلم: طاهر | 18/7/2010
 قطار الزمن يسير ولانعلم متى يصل 
بعد نيل الشهادة تتم المفاضلة الأولى وبها تتم الغربله للإنتقال للمفاضلة النهائية وبها يتم إختيار الشخص المناسب في مكان غير متناسب معه من هنا تبدأ المعاناة في التحصيل العلمي وبعد مكان الجامعة وصعوبة تأمين السكن وبعد المرحلة الجامعية نقطع تذاكر مكتب العمل ومتى نصل لاالمكتب يعلم ولا نحن نعلم وعند السؤال يكون الجواب :( يابني أدم خليك ببيتك نحن نتصل بك في غيرك كتير ) وأنا لم أبلغ لمسابقة القصر البلدي بحلب بالصدفة كان والدي في مكتب العمل وقالوا له : لحق أبنك وذهبنا للقصر البلدي أنا ووالدي وقالوا ذهب دور رامي وقابل والدي محافظ حلب السيد تامر الحجة أستقبلنا وسمعنا وساعدنا وفقة الله والمهندس أحمد عاشور بصعوبة قبلني بالمسابقة وكان يحتاج لثلاثة أثناء المسابقة بدأ التوتر مكالمات هاتفية كثيرة لحضرة المهندس عاشور والسيجارة لاتفارق فمه وأخر مكالمة قال فيها غيروا القرار أنا بحاجة لشخص واحد فقط ولقد خصرت الوظيفة وخصرت الأمل الموجود داخلي أنا مسجل من 2002 لو فيه عدالة 1% لكنت الآن موظف ومكتب العمل بحلب أفقدني العقد العشرين من عمري والآن يفقدني العقد الثلاثين إلى الأن أخذ خرجيتي من والدي كالأطفال سيدتي سوسن ابراهيم أبن مسؤول أو غير مسؤول كلنا أبناء الوطن
بقلم: رامي سعيدي | 13/7/2010
 نحن بحاجة لوزارة تعليم عالي 
ماطرحتية يصدق لأن الوزارة نائمة إلى الآن دورها سلبي في مستقبل شباب الوطن فأنا تخرجت من المعهد التقني للهندسة المدنية منذ2002 إلى الآن رغم السعي لافائدة أناس تخرجت بعدي وتوظفت ؟؟؟ نجحت بالأختبار لوزارة الصحة ولكن البيك وزير الصحة السابق وفقة الله رسبني فقط لأن معدلي بالشهادة قليل أي نحن أصحاب المعدلات المنخفضة ممنوعيين من التوظيف إلا ؟؟؟ سامحوني أنا مواطن مقهور وشكراً
بقلم: رامي سعيدي | 12/7/2010
 عيب عليكي يا انسة سوسن 
من العيب كتابة مثل هذا المقال عن جامعة خيرية مثل جامعة العلوم الاسلامية والعربية بدمشق اعادها الله فقد كانت امثولة للثقافة والشرف والصدق والامانة ولو لم تكن كذلك لما اغلقت لقد كانت جامعة خيرية يدفع الطالب 3200 ليرة سورية ليدرس سنة كاملة وحتى تعرفي ان الشيخ عبد اللطيف فرفور اصطدم مع رئس الشعبة السياسية عندما اغلقوها وتحداه ان كان هناك ممسك مالي او اخلاقي او سياسي او ديني ولو كان هناك اي شيئ من ذلك لكانت جميع الصحف والاذاعات لنشرته ولقامو بسجن الشيخ فرفور ولكن التقارير كثرت على هذه الجامعة وكان اول المحاربين لها عبد الفتاح البزم وحسام الدين فرفور والشيخ البوطي وقامو بدفع مبلغ 50 مليون لاغلاقها لمحمد عبد الوهاب الشيخ فرفور عرض عليه ترئس وتاسيس اكبر جامعات في العالم الاسلامي ولكنه رفض ان يخرج من الشام من دمشق لانه يريد ان يخدم وطنه وابناء وطنه وهل تعلمين ان الشيخ عبد اللطيف فرفور يسكن بمنزل بالاجرة ولا يملك اي سيارة ولا طيارة ولم يأخذ الى الان حقه من ميراث ابيه الشيخ صالح فقد منعه اخيه الشيخ حسام فرفور خطيب جامع بدر مدير معهد الفتح الاسلامي لكي لا ينتشر علمه ويبقى يعاني وفي ازمو ماليه اه لو تعرفون من الشيخ عبد اللطيف فرفور انه اكثر السوريين وطنية واكثر المسمين محبة لللاسلام -- وصحيح اذا اراد الله نشر فضيلة طويت اتاح لها لسان حسود اذهبو وتاكدو من كلامي وبعدها التمسو العذر من الشيخ عبد اللطيف فرفور الذي استدان مبلغ مليونين ليرة من صديقه الاستاذ حسان لطفي سعيد وصديق عمره لكي يوفي بها ديون الجامعة المدينة الخيرية وذاك المبلغ على رقبة الشيخ فرفور لأجل غير مسمى كرما من السيد حسان اذهبو وتاكدو عيب عليكم الكلام على شخص من نسل رسول الله وهوه العالم الوحيد في سورية الذي لايملك بيت يسكن به ابناءه وزوجته حرام ياناس
بقلم: سامر أيوبي | 26/3/2010
 يسلم تمك 
والله معك حق بكل اللي قلتيه انا واحد من الناس طلعلي بعثه لدراسه من وزارة التعليم العالي عام 2003 وبعد ما قدمت كل الاوراق اللازمه وتكلفت اموال كبيرة بالنسبه الي بهداك الوقت مازلت بانتظار القبول الجامعي الموعود من تلك البلد وعيش يا ........حباب طبعا هلق انا مني منتظر منهن شي ومارح انتظر شي ابدا لاني رحت على حسابي وبعين الله وخلي هديك الفرصه لشي ابن مسؤول بركي بيكون افضل مني حرام الله يساعدو
بقلم: عدنان | 25/12/2009
أضف تعليق
Most Popular Tags

وزارة التعليم العالي سوريا

,

وزارة التعليم العالي في سوريا

, وزارة التعليم العالي السورية, وزارة التعليم العالي في سورية, وزارة التعليم العالي, وزارة التع,

التعليم العالي سوريا

,

الجامعات الاوكرانية المعترف بها في سوريا حسب اسماء المدن

,

وزارة التعليم في سوريا

,

وزارة التعليم العالي بدمشق

,

وزارة التعليم العالي في

,

التعليم العالي في سوريا

,

وزارةالتعليم العالي سوريا

,

وزير التعليم العالي السوري

,

وزارة التعليم سوريا

,

وزارة التعليم العالي في سورية تعادل شهادات خارجية

,

وزارة التعليم العالي بسوريا

,

حسام فرفور

,

وزارة التعليم العالي في سورية تعادل شهادات غير سورية

,

وزارة التعليم العالي سورية

,

بهاءفرفور

,

وزارة التعليم العالي السوري

,

في وزارة التعليم العالي سوريا

,

وزارة التعليم العالي في سوريا

,

في سوريا وزارة التعليم العالي

,

تامر "البزم"

,

بهاء فرفور

,

زارة التعليم العالي سوريا

,

وزارة التربية والتعليم العالي في سوريا

,

وزاره التعليم العالي السوريه

,

وزارةالتعليم العالي في سوريا

,

وزارة التعليم العاليفي سورية

,

ىمناك

,

وزارة تربية في سورية شروط تعادل شهادة ثانوية غير سورية

,

وزارة التعليم العالي س

,

وزارة التعليم العاليفي سوريه

,

ماذا يريد السوريين من وزارة التعليم العالي

,

وزارة تعليم العالي سوريا

,

الجامعات الموجودة باكرانيا المعترف علبها من قبل وزارات الصحة بالخليج

,

وزارة التعليم العاليفي سوريا

,

رامي سعيدي

,

وزارة التعليم العالي السورية تعادل شهادات غير سورية

,

وزارة التعليم العاليى في سورية تعادل شهادات ثانوية غير سورية

,

وزارة التربية والتعليم العالي في سورية

,

وزارة التعليم العالي سوريه

,

,وزارة التعليم العالي سوريا

,

الشيخ عبد اللطيف فرفور

,

وزارة التعليم العالي في سور

,

yhs-004

,

سوريا وزارة التعليم العالي

,

19/4/2014
سيارات ومحركات
اخبار السيارات اخبار السيارات
سوق السيارات سوق السيارات
كمبيوتر وجوال
أخبار الكمبيوتر والانترنت أخبار الكمبيوتر والانترنت
أخبار الجوال والموبايل أخبار الجوال والموبايل
سوق الكمبيوتر سوق الكمبيوتر
سوق الموبيلات والجوالات سوق الموبيلات والجوالات
وسائط متعدده وترفيه
أجمل الصور أجمل الصور
كاريكاتير كاريكاتير
العاب فلاش العاب فلاش
خدمات ومعلومات
إعلانات مبوبة إعلانات مبوبة
دليل المواقع العربية دليل المواقع العربية
دليل الشركات دليل الشركات
بنرات اعلانية
انضم إلى عرب نت فايف في فيسبوك
اتبع عرب نت فايف في تويتر
خدمة RSS
شريط أخبار مجاني
أخبر صديق
إجعلنا صفحتك الأولى
أضفنا لمفضلتك
المقالات الأكثر قراءة
روابط متميزة

إستطلاع رأي

هل أنت مع ثورات الشعوب العربية؟

إظهر النتائج

أضف أخبار عرب نت فايف مجاناً على موقعك
إدارة و خدمات الموقع من جاليليو لإدارة المواقع استضافة وتطوير مواقع - ستار ويب ماستر كافة حقوق النشر محفوظة لأصحابها من المواقع والكتاب والناشرين وشبكة عرب نت فايف غير مسؤولة عن الآراء والتعليقات المعروضة في الموقع إذ تقع كافة المسؤوليات القانونية والأدبية على كاتبها أو/و المصدر الخاص بها.
شبكة عرب نت فايف غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية.
هذا الموقع مزود بحلول جاليليو مدير المواقع - ® Galileo Site Manager