|

مقالاتقصائد شعر وأدب › نفسى"أتَبِّتْ" فى مَصْر

نفسى

نفسى"أتَبِّتْ" فى مَصْر

د. توفيق ماضى

 

 

ياهْل بَلَدْنا ولَدْنا "فـَصْ مَلْحْ و دَابْ"

وَاخِد فى "وِشـُّهْ" و "زَرْجـِنْ", سَابْنا و "رَزَعْ" الباب

ناسِى سِنِينالرِّضَاعَة و العِيشَة واللَّمه

وعَطْف أُمُهْ عَلِيه, وشَعْرِهَا اللِّى شَاب

*****


الأُم "ِمتْرَمِّلِه" بَدَلْ السَّنَة تِسْعَة

وعشان تِكَفـِّى المَعَايْشْ, طُولْ النًهَارْ تِسْعَة

مِنْ كُتْر هَمْ السـِّنين "مِجَّرْبـِدَه" دَايْمًا

عَشَانْ تِرَبـِّى العِيَالْ, و لا يقـُولُوشْ "خِسْعَة"

*****

السِّتْ شِقـْيِـِتْ وِ "حِفـْيِـِتْ", عَشَانْ يِكَمِّلْ عَلاَمُه

كَانْ حِلْم ابُوه لمَّا مَات, لازم نِحَقـّقْ كَلامُه

"حِسين ينُولْ الشِّهَادة و يـِبْقى زِينْة الشَّبَابْ"

رَاحْ يِحْضُنْ ابنُه و يفـْرَحْ, لمَّا يشُوفـُه فى مَنَامُه

*****

دا الوَادَه زَاكِرْ و عَافِر, فُوقْ العَشَر سَنَوَات

ماشَا الله دَايْمًا بِرِيمُه, دَايْمًا مَالُوشْ هَفـَوَات

يِحْلَمْ بإنـُّه "زِويل" و هَيعْدِلْ المَايلْ

وِيسَتِّتْ امُّه ويفـْرَحْ, و يعَوَّضْ اللِّى فـَات

*****

آدِى اللِّى أخـَدْ الشِّهَادِه, عِيشْتُه بَقـَتْ بَهْدَلِه

لا حَتّى مَشْغـُول بشُغـْلِة, ولا حَتّى لُه مَشْغَـَلِه

قَهْوة و طَاولَه يُومَاتى لمَّا الدِّمَاغ "صَدَّه"

وِجيبُه فَاضِى مِفـَلـِّسْ, و لا حَتّى فِيه خَرْدَلِه

*****

قَالُولْنَا و احنا عِيَالْ إن البَطَالَة نَجَسْ

و الشُّغـْل يِجْعَلْ إيديكْ دَايْمًا ما فِيها دَنَسْ

يا ناس شُوفولْنَا و ظَايفْ نَاكُلْ و نِسْتَرْزَقْ

دا "اللَّطْعَة" فى القَهْوَة "تِنْقِطْ"من كُتْر ذُل "الفـَلَس"

*****

إبْنِى طِلِعْ م "البُرُلـُّس", يـِظْهَرْ فى نُص اللَّيل

مَعَ "صُحْبِه" "قِرْفِتْ" و عاشِت, دايمًا فى آخر "الدّيل"

أيّامْها سُودِة, و لا تِقـْدَرْ تِقـُول حَقـِّى

شَايلين جـِبَالْ م الهموم "تِقـِهـِرْ تِهـِدْ الحيل"

*****

الكُلْ هَجّ و طـَفـَشْ مِنْ قِلـِّة المَوْجُود

و اضطر يِرْكَبْ مَرَاكِبْ, ويادوبْ فى إيدُه وُعُودْ

معقول كِدَه "نَأبـِنَا" يـِطْلَعْ عَلَى "شُونِهْ"

وعَشان أعِيشْ فى الوَطَن لازم أكون مَسْنـُود؟

*****

فَقِيرْ مِشَعبَط فى قارِب, خَايِفْ يِغـُوصْ و يمُوت

و الشِّلة قاعدَه فى "مَارينا", عاملة سِبَاقْ اليخوت

و البَحْر عَمَّال بيغلى من ظُلْمِنا للنَّاس

ورِزقهُم اللّى رَايحْ, كُلـُّه فى إيد كَام حُوت

*****

اللّى يقـُول دا طـَمَعْ و اللّى يقـُول دا انفِلات

و يقول دا لازم نِحاكمُه, حتّى لو كان مَات

أنا إبنى مَيـِّتْ بحَسْرِه مِنْ عَمَايلكُم

غَرقان و دَمُّه فى رِقَابـِةْ, اللّى نَهَبْ سَنوَات

*****

أنا إبنى فاكر إن جـِدُّو "مِينا"

أنا إبنى ضـَحَّى يوم مَحَرَّرْ سينا

بس الدِيَابه نهبوا خِيرها و هُوِّه

عَمَّالْ بـِيـِهْرَب بين سَفـِينة و مِينا

*****

لو كُتْ إبن الكُبَارْ, لازم "أتَبِّتْ" فى مَصْر

و لا عُمْرى أخاف م البوليس, و اسكن فى أحْسَنْ قَصْر

طَبْ لِيه أسِيبِك يا بَلَدِى و اركَب المَجْهُول

إذا كُتْ رَاكِب "شِرُوكى", و عندى مال بلا حَصْر؟

*****

عل ذلك يفسر محاولة هؤلاء المساكين فى الخروج للبحث عن حياة

أفضل. أرجوكم لا تكونوا بهذه القسوة فى الحكم عليهم.

-

د. توفيق ماضى

أستاذ إدارة الأعمال بجامعة الإسكندرية "سابقا"

وبجامعة الكويت"حاليا"

mady@cba.edu.kw

15/11/2007

الكاتب: Dr. Tawfik Mady

عدد المشاهدات: 7005
تاريخ المقال: Sunday, December 16, 2007

التعليقات على نفسى"أتَبِّتْ" فى مَصْر  "1 تعليق/تعليقات"

أبوخلود8/10/2009

أشكرك وأحييك يا د.توفيق على القصيدة الجميلة والت ذكرتنى برائعة الشاعر الرقيق الجميل :فاروق جويده"هذى بلاد لم تعد كبلادى"أنس الحداد المحامى- مصر

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
96525

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

سجل في النشرة الاخبارية في عرب نت 5
المقالات الأكثر قراءة
مقالات جديدة
إدارة و خدمات الموقع من جاليليو لإدارة المواقع    استضافة وتطوير مواقع - ستار ويب ماستر

هذا الموقع مزود بحلول جاليليو مدير المواقع - ® Galileo Site Manager