مقالاتتنمية بشرية - مقالات في التنمية البشرية › لماذا يصيبنا الإحباط .. وكيف نعالجه؟

لماذا يصيبنا الإحباط .. وكيف نعالجه؟

لماذا يصيبنا الإحباط .. وكيف نعالجه؟

غالبيتنا منذ الصغر حمل قناعة لا تتزحزح؛ بأن كل ما يدور في العالم الخارجي هو ما يتحكم فى سير حياتنا ويسيطر على مصائرنا. لذلك فقد إتجهنا للوم والدينا والظروف والأشخاص والحكومات لعدم حصولنا على الحياة التي نرغبها؛ مما أوقعنا في حفرة الفشل والإحباط وضعف تقدير الذات، كما تضائلت الرغبة لدينا فى التمتع بحياة؛ نعتقد أنها أقل من توقعاتنا.


لكن معظمنا للأسف أغفل الإنتباه للنور القرآني القادم من عند الله تعالى، فإذا قرأت "الآية 11" في سورة الرعد؛ ستجده سبحانه وتعالى يخبر من خلالها كل إنسان: بأن التغيير والإصلاح لا يأتي إلا من الداخل؛ لا من الخارج كما نظن.


يقول تعالى في محكم كتابه: (إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم) صدق الله العظيم


أى أن التغيير عملية داخلية تبدأ بإصلاح النفس، وتنقية الروح من شوائب الحسد والأحقاد والذنوب العالقة بها.


لذا فمن اليوم؛ وبدلا من الشكوى التي لا تنتهي من الظروف والمؤثرات الخارجية؛ والتي لم توصلنا يوما لحلول فعالة وواقعية، أولى بنا الإتجاه لتغيير أنفسنا من الداخل؛ والتركيز على التنمية الشخصية، وذلك من خلال تحسين سماتنا الشخصية وأفكارنا ومعارفنا وخبراتنا.


فبدون تنمية الذات، لن تستطيع إكتشاف قدراتك ومواهبك وإمكانياتك والفرص المناسبة المتاحة أمامك أو التي يجب أن تصنعها بنفسك. فهى تلك الإكتشافات المفيدة والخلاقة؛ والتى يمكنها وحدها أن تساعدك للحصول على النمو الشخصي الذي تسعى إليه، والفوز بالحياة التي تتمناها.


ابدأ الآن فى خطة تنمية ذاتك:

1- اجعل القراءة عادة يومية في حياتك.

2- إستزد من المعارف في كافة المجالات.

3- قم بحضور الدورات التدريبية فى مجال تخصصك أو في المجال الذى تريد أن تقتحمه.

4- اكتسب قيم راقية وطيبة.

5- صاحب الإيجابين والناجحين، وابتعد عن المتشائمين والمحبطين. 

6- ركز على ما تريد فقط لا على مالا تريد.

7- لا تتحدث عن أحلامك وأمانيك إلا بكلمات إيجابية ومشجعة.

8- حسن من هندامك، ورتب بيتك ودولابك، ونظم كل محيطك.

9- اهتم برؤية الإيجابيات فى مجتمعك؛ وتعامل مع السلبيات بحكمة وتهوين.

10- اجعل لك قدوة صالحة، تقتدي بها.

11- اجعل الإبتسام عادة يومية فى حياتك ... ابتسم كل صباح؛ وفى كل وقت.

12- تحلى بأخلاقيات إنسانية نبيلة تليق بك.

13- اترك الماضي خلفك، بالتركيز على التفكير فى أهدافك الحالية وكيفية تحقيقها في الحاضر، وشحن طاقتك الكاملة لبلوغها، فلا يعود لديك وقت للرجوع للخلف والنظر للأمس.


هذه إقتراحاتي لك للخروج من حالة الإحباط؛ والفوز بحياة ترغبها وتستحقها. القرار قرارك، والإختيار إختيارك. فيمكنك تطبيق هذه الإقتراحات - إذا أردت - والخروج من حالة الإحباط التى تعانيها، أو يمكنك التظاهر بأنك لم تقرأ شئ والمضى فى حياتك كما تفعل الآن.


لديك دائماً خياران لتعيش الحياة وفقهما ... وهما: خيار العيش فى تعاسة وضنك ومرض وحرمان أو خيار العيش في سعادة وصحة وسلام ورخاء. ووفقاً لقرارك وشعورك بالإستحقاق تحصل على الخيار الأسوأ أو الخيار الأفضل.


والإنسان الذكي هو وحده .. من يختار ما ينفعه ويدفع بسفينة حياته للأمام، فكن ذكياً وأحصل على الخيار الأفضل "الحياة الأفضل".


كل يوم اسئل نفسك ذات السؤال: ماذا سأصنع اليوم .. لأكون أفضل غدا؟

 كلمات مفتاحية: الشعور بالفشل والاحباط - الاحباط وعلاجه - علاج الاحباط والفشل - علاج الاحباط النفسي - التخلص من الاحباط النفسي - كيف تتخلص من الاحباط والفشل - التعامل مع الاحباط والفشل - فن التعامل مع الاحباط - اسباب الاحباط.

التعريف بالكاتبة

أمانى محمد باحثة وكاتبة فى علوم ما وراء الطبيعة و التنمية البشرية، و خبيرة واستشارية لدى كبرى مواقع التنمية البشرية الأجنبية على الإنترنت http://www.selfgrowth.com . ممارسة للعديد من علوم الطاقة ومعالجة بالطاقة، ومؤسسة ومديرة أول شبكة إخبارية إيجابية على الإنترنت http://www.arabnet5.com، ومديرة موقع الأخبار الشامل 'طريق الأخبار'http://www.akhbarway.com، وموقـع المقـالات المتـميز http://www.articleslist.net، والدليل الطبى http://www.edoctoronline.com  للتواصل معها يمكن زيارة موقعها http://www.dramany.net .


الكاتب: أماني محمد - dramany.net
عدد المشاهدات: 307
تاريخ المقال: Monday, October 24, 2016

التعليقات على لماذا يصيبنا الإحباط .. وكيف نعالجه؟0

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
57104

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق عرب نت 5 مجانا الآن
سجل في النشرة الاخبارية في عرب نت 5
المقالات الأكثر قراءة
مقالات جديدة