اخبار عرب نت فايف
سوق السيارات المستعملة
مساحة اعلانية
ثورة 25 يناير أخبار العالم اخبار الرياضة اخبار المال والاقتصاد اخبار المسلمين الصحة والجمال الأسرة والطفل علم وتقنية اخبار الفن والثقافة اخبار البيئة مقالات

مقالاتالفكر والثقافة › راحت امي فلم يبق مني شيء

راحت امي فلم يبق مني شيء

راحت امي فلم يبق مني شيء

أول عيد أم يمر بدون أم.. كيف يكون عيدا؟!
رحت يا أمي فلم يبق مني شيء!
محمد البحيري
mbquds@yahoo.com
http://kelma.wordpress.com

رحتِ يا أمي فلم يبق مني شيء.. هذا هو أول عيد أم بدونك، كنتٌ في مثل هذه الأيام اقدح زناد فكري لأحضر لك هدية عيد الأم، وكنت في كل مرة أقدمها لك مشفوعة بأسف واعتذار لأن ظروفي لم تسمح لي بان أحضر إليك ما يليق بمكانتك.. كان أقصى طموحي أن أجعلك فخورة بي أمام الجميع.. أمام الأغراب والجيران وأخوتي وأبي أيضا.. فطالما نسبوني إليكِ، وطالما أشفقت عليكِ..
لا اصدق حتى الآن يا أمي انك فاجأتينا ورحلتِ عن دنيانا قبل شهر رمضان الماضي بثلاثة أيام، كنت أقول لأبي الباكي وأشقائي المفجوعين: لعلها غفوة ستفيق منها! فلن تكون قاسية إلى هذا الحد حتى ترحل عنا بهذا الشكل؟ هكذا؟ دون سابق إنذار ترحلين؟..
كان آخر لقائي بك وأنا أمنحك بعض اكواز الذرة التي شويتها بنفسي، فوجدتك تردينها لي اغلبها، وأنتِ تقولين: "خذها لك ولأبنائك، فقد شبعت يا ابني، خذها يا حبيبي". عندها شعرت بشيء غريب، رأيتك زاهدة في الدنيا، ووجدت صعوبة في مفارقتك، وكأنني أودعك..
هل كنت راضية عني يا أمي؟.. حرصت طوال حياتي على ألا افعل شيئا سيئا يسيء إليكِ، إيمانا مني بان "الولد قليل الأدب يجيب لامه النعيلة (أي اللعنة)"، حرصت بمذاكرتي واجتهادي وشهرتي وعملي وأحاديثي ومظهري أن أجعلك فخورة بي، فهل نجحت في ذلك؟!..
لم تمنحيني الوقت الكافي كي اعبر لك عن حبي لك بما تستحقين.. كنت يا أمي اذا لمحت نظرة سخط أو عدم رضا من عينيكِ، كنت أتماسك حتى اصعد إلى شقتي ثم ادخل إلى الحمام لأبكي على انفراد مع نفسي..
اليوم خارت قواي فلم اعد اقوى على أن أتمالك نفسي، وصارت دموعي قريبة من مآقيها فتنسكب بمجرد ان يهزها أي شيء.. أي شيء يتقاطع معك أو مع ذكراكِ.
ما زلت اذكر وافتقد كلماتك التي كنتي تربتين بها على قلبي كلما رأيتيني مهموما لعدم سير الأمور على ما يرام: "معلشي يا محمد.. اصبر.. ربنا هايعدلها لك ويعوضك.. تعبك مش هيضيع على الفاضي.. والله ربنا هيكرمك آخر كرم.. وبكرة تفتكر".
لم أكن أريد أي شيء يا أمي، كنت فقط أريدك إلى جواري، ما زلت اذكر كلماتك تلك كلما واجهت مشكلة أو أيا من متاعبي، فأرسل إليك رسائل شفوية، أبثها إليك عبر الفضاء بينما أسير بمفردي في شوارع القاهرة، وسط زحامها وضجيجها الذي لا أكاد اسمعه إلى جوار صوتك وضحكتك التي تستولي على كل مشاعري.. كنت أبث إليكِ شكواي، ولا اعبأ بنظرات المارة الذين يلمحونني وأنا أتحدث إليك بصوت عال، فيعتقدون إني أتحدث مع نفسي من باب الجنون.. كنت أقول لك: أرايت يا أمي؟! ها هو الحال لم ينصلح بعد! ها هو الحظ العثر ما زال يعاندني! مخطئة أنتِ يا أمي! كيف كنت تظنين أن الخير سيصيبني وقد تخليتِ عني ورحلتي؟!
بالأمس وبينما كنت في مترو الأنفاق المتجه إلى الجيزة، وجدت نفسي في عربة تعج بالأمهات، فكرت ساعتها ان انحني لاقبل اياديهن جميعا، لعلي اجد فيها شيئا من رائحة يديك الحانيتين.. خشيت ان ازعجهن، او يعتقد البعض اني مريض، وكيف اكون سليما ولم يبق مني شيء بعد ان رحتي يا امي؟!..
عذرا يا أمي فقد سقطت بعض دمعاتي على خطابي هذا اليكي.. تذكرت صورتك وانتي تدافعين عني في مواجهة الجميع.. وكنتي تقولين لهم محمد هو ابنتي البكرية التي كنت اريد ان انجبها.. واريد ان افرح به واطمئن عليه..
اتعلمين يا امي؟ انا واثق انه لو اتيح لك ان تطلي من السماء وشاهدتي احوالنا الان لسارعتي بالعودة الى الحياة شفقة علينا وعلى ما اصبحنا فيه. واعلم ايضا ان الله كان يعلم ما سنصبح عليه، ففضل ابعادك عن هذا الشقاء الذي لا تستحقينه، فرحمك واختارك الى جواره، وانتي راقدة على جنبك بعد ادائك صلاة العصر.. أهي ميتة الصديقين والمخلصين واولياء الله الصالحين؟.. حتى وان كانت كذلك لم تبرد ناري.. ما زلت اشعر بالحريق في داخلي على فراقك.. والغريب.. اجل الغريب.. اني اشعر انك لم تفارقيني، وانك ربما ذهبت الى مكان ما وعائدة بلا شك.. لعلك في الحج يا امي.. او لعلك في العمرة.. ربما اعجبتك اجواء الحرم الشريف فبقيتي الى جواره..
وفي تلك الاثناء، عندما وجدت ان كل الناس يهنئون امهاتهم بمناسبة عيد الام، لم اجد امامي سوى ان استعير امهات بعض اصدقائي.. اتأمل في وجوههن واصواتهن وملابسهن، بحثا عمن لديها أي من ملامحك السمحة، نظرة من نظراتك الحنون، او عباءة كعباءتك الفضفاضة، او حجابا يشبه حجابك.. لاقول لكل واحدة منهن: "كل عام وانتي بخير يا امي".. فيأتيني الرد حانيا: "تعيش وتفتكر يا ابني"!


الكاتب: محمد البحيري
بريد إلكتروني: mbquds@yahoo.com
عدد المشاهدات: 15403
تاريخ المقال: ‏23 ‏مارس, ‏2010
التعليقات
 راحت امى 
روعة المس كل كلمة فى المقال حق وصدق الله يرحم امى غابت شمس النهار من سبع سنوات ولم ننسها أبدا الى يوم اللقاء بها ان شاء الله.
بقلم: Yasmine | 16/3/2013
 راحت امي 
مقال جميل جدا ادعو لامي بالرحمة وجيع امهات المسلمين امين لان الام هي كل شئ في الحياة
بقلم: مليكة | 15/3/2011
أضف تعليق
Most Popular Tags

راحت امي

,

يبق

, كلام عن عيد الام المتوفيه, كلمات عن الام الميته, خواطر عن الام المتوفيه, شعر عن الام المتوفية,

كلام عن الام المتوفية

,

عيد الام المتوفية

,

عيد الام بدون ام

,

عيد الام المتوفيه

,

كلمات لامي المتوفية

,

كلمات عن عيد الام المتوفيه

,

عيد الام الميته

,

كلام عن الام المتوفيه

,

خواطر عن الام المتوفية

,

كلام للام المتوفيه

,

اول عيد ام بدون امي

,

امي

,

مسجات عن الام المتوفيه

,

شعر عن الام المتوفيه

,

كلمات لامي المتوفيه في عيد الام

,

رسالة الى امي المتوفية في عيد الام

,

عبارات عن الام الميته

,

رسائل عيد الام المتوفية

,

اول عيد بدون امي

,

مسجات عيد الام المتوفية

,

شعر لامي المتوفيه

,

هدية عيد الام المتوفية

,

شعر عن الام الميته

,

&oq=

,

عيد الام المتوفاة

,

عيد الام وامي متوفيه

,

مسجات للام المتوفيه

,

كلام عن عيد الام المتوفية

,

مسجات عن الام الميته

,

كلمات عيد الام المتوفية

,

اشعار عن الام الميته

,

شعر للام المتوفيه

,

كلمات عن الام المتوفيه

,

كلمات عن الام المتوفية

,

مسجات عيد الام المتوفيه

,

كلام جميل عن الام المتوفيه

,

كلمات للام الميته

,

اي عيد بدونك يا امي

,

كلمات لعيد الام المتوفية

,

خواطر للام المتوفيه

,

شعر للام المتوفاة

,

عبارات عن الام المتوفيه

,

كلمات لامي المتوفيه

,

راحت امي فلم يبق مني شيء

,

20/4/2014
سيارات ومحركات
اخبار السيارات اخبار السيارات
سوق السيارات سوق السيارات
كمبيوتر وجوال
أخبار الكمبيوتر والانترنت أخبار الكمبيوتر والانترنت
أخبار الجوال والموبايل أخبار الجوال والموبايل
سوق الكمبيوتر سوق الكمبيوتر
سوق الموبيلات والجوالات سوق الموبيلات والجوالات
وسائط متعدده وترفيه
أجمل الصور أجمل الصور
كاريكاتير كاريكاتير
العاب فلاش العاب فلاش
خدمات ومعلومات
إعلانات مبوبة إعلانات مبوبة
دليل المواقع العربية دليل المواقع العربية
دليل الشركات دليل الشركات
بنرات اعلانية
انضم إلى عرب نت فايف في فيسبوك
اتبع عرب نت فايف في تويتر
خدمة RSS
شريط أخبار مجاني
أخبر صديق
إجعلنا صفحتك الأولى
أضفنا لمفضلتك
المقالات الأكثر قراءة
روابط متميزة

إستطلاع رأي

هل أنت مع ثورات الشعوب العربية؟

إظهر النتائج

إدارة و خدمات الموقع من جاليليو لإدارة المواقع استضافة وتطوير مواقع - ستار ويب ماستر كافة حقوق النشر محفوظة لأصحابها من المواقع والكتاب والناشرين وشبكة عرب نت فايف غير مسؤولة عن الآراء والتعليقات المعروضة في الموقع إذ تقع كافة المسؤوليات القانونية والأدبية على كاتبها أو/و المصدر الخاص بها.
شبكة عرب نت فايف غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية.
هذا الموقع مزود بحلول جاليليو مدير المواقع - ® Galileo Site Manager