مقالاتالفكر والثقافة › رابعة العدوية هل هى موجودة بحق أم أختراع الصوفية ؟ رد للشيخ القرضاوى

رابعة العدوية هل هى موجودة بحق أم أختراع الصوفية ؟ رد للشيخ القرضاوى

رابعة العدوية هل هى موجودة بحق أم أختراع الصوفية ؟ رد للشيخ القرضاوى

س : سمعت احد الخطباء المعروفين يحمل على السيدة رابعة العدوية الزاهدة الصالحة المشهورة و يقول انها اسطورة اخترعتها الصوفية لينسبوا اليها ما لايقبل و لايعقل من الأقوال و الأشعار مثل قولها فى مناجاة الله تعالى :

فليتك تحلو و الحياة مريرة و ليتك ترضى و الأنام غضاب
و ليت الذى بينى و بينك عامر و بينى و بين العالمين خراب

و قولها

كلهم يعبدوك من خوف نار و يرون النجاة حظا جزيلا
او لأن يدخلوا الجنان فيحظوا بنعيم و يشربوا سلسبيلا
ليس لى فى الجنان والنار حظ انا لا ابتغى بحبى بديلا

و قولها

احبك حبين حب الهوى و حبا لأنك اهل لذاك
فأما الذى هو حب الهوى فشغلى بذكرك عما سواك
وأما الذى انت اهل له فكشفك لى الحجب حتى اراك
وما الحمد فى ذا ولاذاك لى ولكن لك الحمد فى ذا وذاك

وأطال الخطيب فى انكار هذة الأشعار وماتضمنتة من كفر وضلال حسب قولة .

فهل ما ذكر هذا الخطيب صحيح ومسلم ولاوجود لهذة المرأة الصالحة ؟
وهل هذة الأشعار تتضمن ضلالا و كفرا حقا ؟!

نرجو بيان رأيكم الذى عرفنا فية الإعتدال مبينا الأدلة من القران والسنة .

ج : بسم الله الرحمن الرحيم , الحمد لله رب العالمين و صلى الله على سيدنا محمد خاتم النبيين و على آلة و صحبة اجمعين ... وبعد :

فإننى أسف اشد الأسف لهذا الإتجاة لدى بعض المسلمين الذين يتلذذون بهدم كل القمم و تشوية كل البطولات الفكرية والسلوكية فى تاريخنا القريب و البعيد بدل ابراز محاسنها و تجسيم فضائلها مع الإحتراز من عيوبها ان كانت لها عيوب يمكن ان تغمر وتنسى فى جنب محاسنها .

خطآن كبيران :
ورأى ان الخطيب المذكور – ان صح ماذكره السائل عنة – اخطأ خطأين كبيرين :
مجرد الإنكار لايقبل :

الأول : انة اتخذ مجرد الجحود و الإنكار سلاحا فى نفى الوقائع التاريخية و هذا امر مرفوض فى منطق العلم و الا لقال من شاء ماشاء.

ولكن الذى يقبل منه ومن مثلة فى هذا المقام ان يقول : إنة رجع الى كتب التاريخ و كتب التراجم و الطبقات التى عنيت بالأعلام عامة و بالزهاد و العباد خاصة فلم يجد ذكرا لهذه العابدة الصالحة التى اخترعوها و سموها ( رابعة العدوية ) بل يوجد من ثقات المؤرخين من انكر وجودها و عاب على الصوفية ذكر اخبارها فى كتبهم .

مثل هذا لو قالة الخطيب لكان مقبولا وكان كلاما علميا صحيحا , ولكن الخطيب لم يقل هذا و لايستطيع ان يقولة لأن الحقائق العلمية تكذبة و الوقائع التاريخية تصدمة .

فكتب التاريخ و التراجم تثبت وجود رابعة العدوية و تترجم لها و تذكر بعض اقوالها و أعمالها و أشعارها فضلا عن كتب الصوفية انفسهم .

- ترجم لها ابو نعيم فى : حلية الأولياء.
- وابن الجوزى فى : صفة الصفوة (4 /17 ).
- وابن خلكان فى : وفيات الأعيان ( 1/ 182 ).
- و الذهبى فى : سير اعلام النبلاء (8 /215 ).
- وابن كثير فى : البدية و النهاية (10 / 186 ).
- وابن العماد فى : شذرات الذهب ( 1 ؟ 193 ).
- وصاحبة ( الر المنثور فى طبقات ربات الخدور )(202).
- و الزركلى فى : الأعلام ( 3 / 31 ).
- وقد ذكرها القشيرى فى : الرسالة .
- وابو الطالب المكى فى : قوت القلوب .
- و الغزالى فى : الإحياء .
- و السهروردى فى : عوارف المعارف .
- و الشعرانى فى : طبقاتة .... و غيرهم .

و ذكر ابن الجوزى فى صفة الصفوة ( 4 / 19 ) انة افرد لها كتابا جمع فية كلامها و اخبارها .

اسلوب الإثارة و التهييج :

الخطأ الثانى : ان الخطيب عالج الموضوع الذى يريد معالجة تعتمد على الإثارة و التهييج لا على التنوير و التحقيق و الإثارة قد تعجب بعض سامعية المعجبين بة و الذين تستهويهم الجرأة فى النقد أو النقض و الهجوم و الخروج على المسلمات عند الناس و لكنهل لا تعجب خاصة المثقفين و المستنيرين ممن يزنزن الأمور بعقولهم و لايأخذون كل مايقال قضية مسلمة .

و قد كان حسب الخطيب هنا طريقين لايملك ذو علم أو فكر ان ينكرهما او احدهما علية :

الطريق الأول :
التحقيق فيما ينسب الى رابعة العدوية او غيرها من اقوال و مواقف فليس كل ما نسب اليها صحيحا موثقا بل قد و مقطوعا بنفية عنها .

من ذلك : انهم نسبوا اليها هذة الأبيات المشهورة تناجى بها ربها سبحانة :

فليتك تحلو و الحياة مريرة و ليتك ترضى و الأنام غضاب
و ليت الذى بينى و بينك عامر و بينى و بين العالمين خراب
إذا صح منك الود فالكل هين و كل الذى فوق التراب تراب

و الأبيات ليست لرابعة بل البيتان : الأول و الثانى من شعر ابى فراس الحمدانى فى خطاب ابن عمة الأمير المشهور سيف الدولة و هما مذكوران فى ديوانة من قصيدة مطلعها :

اما الجميل عندكن ثواب ولا لمسئ عندكن متاب ؟
لقد ضل من تحوى هواه خريدة وقد ذل من تقضى عليه كعاب

ومن ابياتة الشهيرة :

بمن يثق الإنسان فيما ينوبه ومن أين للحر الكريم صحاب ؟
وقد صار هذا الناس إلا أقلهم ذئابا على اجسادهن ثياب !

وأبو فراس كان فى القرن الرابع الهجرى ورابعة فى القرن الثانى فقد اختلفوا فى سنة و فاتها فمنهم من قال : سنة 135 هـ ومن قال 185 هـ والراجح عندى هو الثانى ...
أما البيت الأخير فهو من قصيدة المتنبى فى مدح كافور ( و فيه المال مكان الكل ).

وكل مافى الأمر ان الصالحين وجدوا ان هذا الشعر لايجوز ان يخاطب به إلا الله جل جلاله فنسبوا الخطاب فيه لمن هو اهله و لاأدرى من نسب الشعر الى رابعة خاصة ولم اقرأهذا فى كتاب معتبر و إن كان مشهورا على الألسنة و ليس كل مشهور على الألسنة حجة .

وكذلك ماينسب اليها من الشعر الذى تقول فى آخره :

ليس لى فى الجنان و النار حظ انا لا أبتغى بحبى بديلا

لا أدرى مدى صحة نسبة اليها و قد روى أنها كانت تقول فى مناجاتها :
إلهى تحرق بالنار قلبا يحبك !

و ذكر ابن الجوزى فى ترجمتها ( 45 / 17 ) عن عبد الله بن عيسى قال : دخلت على رابعة العدوية بيتها فرأيت على وجهها النور وكانت كثيرة البكاء فقرأ عندها رجل آية من القرآن فيها ذكر النار فصاحت ثم صقطت !

و نقل عن عبدة بنت أبى شوال – وكانت من خيار إماء الله وكانت تخدم رابعة – انها قالت : كانت تصلى الليل كله فإذا طلع الفجر هجعت فى مصلاها هجعة خفيفة حتى يسفر الفجر فكنت اسمعها تقول اذا و ثبت من مرقدها ذلك و هى فزعة : يا نفس كم تنامين ؟ والى كم تقومين ؟ يوشك ان تنامى نومة لاتقومين منها إلا لصرفة يوم النشور !

قالت : فكان هذا دأبها حتى ماتت .

ومما نقلوا عنها قولها : استغفر الله من قلة صدقى فى قولى : استغفر الله !

و هذا كلة يدل على انها من اهل الخشية وا لمحبة معا فهى تخاف الله و تحبة ولاتنافى بينهما على التحقيق .

وما نسب اليها انها قالت ذات مرة : إلهى ماعبدتك خوفا من نارك و لاطمعا فى جنتك بل حبا لك و قصد لقاء وجهك فلعلها قصدت ان الله عز وجل أهل لأن يعبد و يتقى قياما بحقه وشكرا لنعمته , كما قال الإمام ابن القيم :

هب البعث لم تأتنا رسله وجاحمة النار لم تضرم
أليس من الواجب المستحق ثناء العباد على المنعم ؟

أو لعلها قالت ذلك فى حال من أحوال غلبة الحب على الخوف و الرجاء و الإستغراق فى الأنس بالله تعالى إلى حد الذهول عن النعيم و العذاب و لكن مثل هذا لايدوم كما تدل عليه مواقفها و أقوالها .

فإن لم يكن هذا موقفها فكل احد ي}خذ من كلامه و يرد عليه و قد رددنا على المتصوفة الذين ينكرون العبادة طلبا للثواب و خوفا من العقاب فى كتابنا ( العبادة فى الإسلام ( و نقلنا عن ابن القيم من كتابة ( مدارج السالكين ) ما يشفى الغليل و ينير السبيل .

و أما الشعر الذى ينسب اليها فى حب الله تعالى من مثل قولها :

أحبك حبين حب الهوى و حبا لأنك اهل لذاك
فأما الذى هو حب الهوى فشغلى بذكرك عما سواك
وأما الذى انت اهل له فكشفك لى الحجب حتى اراك
وما الحمد فى ذا ولاذاك لى ولكن لك الحمد فى ذا وذاك

فقد قال الإمام ابو حامد الغزالى فى ( الإحياء ) تعقيبا على هذة الأبيات : ( لعلها ارادت بحب الهوى : حب الله لإحسانه اليها و إنعامه عليها بحظوظ العاجلة .. و بحبه لما هو اهل له : الحب لجماله و جلاله الذى انكشف لها و هو اعلى الحبين و أقواهما . و لذة مطالعة جمال الربوبية هى التى عبر عنها رسول الله (ص) حيث قال حاكيا عن ربه تعالى : ( أعددت لعبادى الصالحين مالاعين رأت ولا أذن سمعت و لاخطر على قلب بشر )(رواه البخارى ) , قال : و قد تعجل بعض هذة اللذات فى الدنيا لمن انتهى صفاء قلبه إلى الغاية ) ( الإحياء 4/ 311 ط دار المعرفة )

و لكن ينبغى ان يعلم ان المطالعة لجمال الربوبية انما هى بعين القلب لا بعين الرأس .

يقول المحقق ابن القيم فى ( مدراج السالكين ) فى بيان حقيقة نور الكشف الذى يتحدث عنه الصوفية :
( ونور الكشف عندهم هو مبدأ الشهود و هو نور تجلى معانى الأسماء الحسنى على القلب فتضئ به ظلمة القلب و يرتفع به حجاب الكشف .

و لاتلتفت الى غير هذا فتذل قدما بعد ثبوتها فأنك تجد فى كلام بعضهم :
تجلى الذات يقتضى كذا و كذا و تجلى الصفات يقتضى كذا و كذا و تجلى الأفعال يقتضى كذا و كذا .
و القوم عنايتهم بالألفاظ فيتوهم المتوهم : انهم يريدون تجلى حقيقة الذات و الصفات و الأفعال للعيان , فيقع من يقع منهم فى الشطحات و الطامات و الصادقون العارفون براء من ذلك .
و إنما يشيرون الى كمال المعرفة و إرتفاع حجب الغفلة و الكشف و الإعراض و إستيلاء سلطان المعرفة على القلب بمحو شهود السوى بالكلية فلا يشهد القلب سوى معروفه .
و ينظرون هذا بطلوع الشمس فإنها اذا طلعت انطمس نور الكواكب و لم تعد الكواكب وأنما غطى عليها نور الشمس فلم يظهر لها و جود و هى فى الواقع موجودة فى اماكنها و هكذا نور المعرفة اذا استولى على القلب قوى سلطانها وزالت الموانع و الحجاب عن القلب .

و لاينكر هذا الا من ليس اهلة .

و لايعتقد أن الذات المقدسة و الأوصاف : برزت و تجلت للعبد – كما تجلى سبحانه للطور وكما يتجلى يوم القيامة للناس – إلاغالط فاقد للعلم وكثير ما يقع الغلط من التجاوز من نور العبادات و الرياضة و الذكر الى نور الذات و الصفات .

فإن العبادة الصحيحة و الرياضة الشرعية و الذكر المتواطئ عليه القلب و اللسان : يوجب نورا على قدر قوته و ضعفة وربما قوى هذا النور حتى يشاهد بالعيان فيغلط فيه ضعيف العلم و التمييز بين خصائص الربوبية و مقتضيات العبودية فيظنه نور الذات و هيهات ! نور الذات لايقوم له شئ و لو كشف سبحانه و تعالى الحجاب عنه لتدكدك العالم كله كما تدكدك الجبل و ساخ لما ظهر له القدر اليسير من التجلى .

وفى الصحيح عنه (ص) : ( إن الله سبحانه لاينام و لاينبغى له ان ينام يخفض القسط و يرفعه يرفع اليه عمل الليل قبل عمل النهار و عمل النهار قبل عمل الليل حجابه النور لو كشفه لأحرقت سبحات و جه ما إنتهى اليه بصره من خلقه ).

فالإسلام له نور و الإمان له نور اقوى منه و الإحسان له مور اقوى منهما , فإذا اجتمع الإسم و الإيمان و الإحسان و زالت الحجب الشاغلة عن الله تعالى امتلأ القلب و الجوارح بذلك النور لا بالنور الذى هو صفة الرب تعالى فإن صفاته لا تحل فى شئ من مخلوقاته كما ان مخلوقاته لاتحل فيه فالخالق سبحانه بائن عن المخلوق بذاته و صفاته فلا اتحاد و لاحلول و لا ممازجه تعالى الله عن ذلك علوا كبيرا ) . ( مدارج السالكين 3 / 110 – 112 ).

و من شعرها فى الحب الإلهى ما أورده الشيخ شهاب الدين السهروردى فى ( العوارف ) تناجى به المولى سبحانه و تعالى :

و لقد جعلتك فى الفؤاد محدثى و أبحت جسمى لمن أراد جلوسى
فالجسم منى للجليس مؤانس و حبيب قلى فى الفؤاد جليسى

تريد انها تلق ى الناس بوجهها وجسمها أما قلبها فهو مع الله تعالى فى كل حال .

و مناقبها رحمها الله و رضى عنها كثيرة و فضائلها جمة و أكثر العلماء الكبار من المحدثين و الفقهاء و الزهاد و العباد يثنون عليها و يرفعونها مكانا عليا .

و ذكر ابن كثير فى ( البداية ) ان أبا داود السجستانى تكم فيها و اتهمها بالزندقة !
قال : فلعله بلغه عنها أمر !

وذكر الذهبى فى ( سير الأعلام ) عن أبى سعيد الأعرابى قال : أما رابعة فقد حمل الناس عنها حكمة كثيرة و حكى عنها سفيان و شعبة و غيرهما مما يدل على بطلان ماقيل عنها و قد تمثلته بهذا :

و لقد جعلتك فى الفؤاد محدثى و أبحت جسمى لمن أراد جلوسى

فنسبها بعضهم الى الحلول بنصف البيت و إلى الإباحة بتمامة !

قلت – و القائل الحافظ الذهبى - : فهذا غلو وجهل و لعل من نسبها ألى ذلك مباحى حلولى ليحتج بها على كفره كاحتجاجهم بخبر : ( كنت سمعه الذى يسمع به ) (البخارى ) .

و قد انصف الإمام الذهبى رحمه الله .

فلعل هذا او مثله مابلغ أبو داود فاتهمها بما اتهمها دون ان يتحقق من حقيقتها .

هذا و قد كتب كثير من المعاصرين كتبا و مقالات مختلفة عن رابعة و أطلق عليها بعضهم ( شهيدة العشق الإلهى ) و هو تعبير ينفر منه الحس الإسلامى فالعلاقة بين الله و عباده يعبر عنها فى لغة القران و السنة بـ ( الحب ) لا بـ ( العشق ) و فى القرآن الكريم ( يحبهم و يحبونه ) و ( و الذين آمنوا اشد حبا لله ) .

و فى الحديث المتفق عليه : ( ثلاث من كن فيه و جد حلاوة الإيمان ان يكون الله و رسوله احب اليه مما سوهما ... الحديث ).

و غيره من الأحاديث كثير و هو يدل على أن ( حب الله ) تعالى جزء اصيل فى الإسلام و ليس دخيلا عليه كما زعم زاعمون .

و أشعار رابعة كلها تتحدث عن حب الله فلا ينبغى ان نتجاوز ذلك رعاية للأدب مع الله جل جلاله .

كتاب من هدى الإسلام فتاوى معاصرة للدكتور يوسف القرضاوى جـ2 دار الوفاء.

الكاتب: رد الشيخ يوسف القرضاوى
عدد المشاهدات: 33744
تاريخ المقال: Tuesday, April 7, 2009

التعليقات على رابعة العدوية هل هى موجودة بحق أم أختراع الصوفية ؟ رد للشيخ القرضاوى  "11 تعليق/تعليقات"

الإمام29/6/2013

الله يدمر ويمزق ويحرق كل من يتفوّه عليها بالتكفير أو ترديد شبهة أنها كانت زانـية والعياذ بالله .. إنها ولدت عفيفة وطاهرة وعاشت كذلك وتوفت ورب العباد راض عنها .. لقد كانت تحب الله حباً عظيماً .. بعدين إنما الأعمال بالنيات وإنما لكل إمرئ ما نوى .. فمن هذا عدو الله الذي يسترجي أن يكفرها أو يقول أنها مبتدعة أو أو إلخ .. حسبي الله عليكم يا وهابية أنتو والشيعة والصوفية اللي على خطأ .. ما أقصد الصوفية يللي على حق .. وهؤلاء قليلون جدا جداً في الوقت الحاضر!

طةعلىطة18/12/2012

كلام وجواب وتفنيد رائع وكلام جميل يليق بفضبلتة وسعة ادراكة

نور25/11/2012

رابعة العدوية انها شعاع الثقوى الله وهد لا يعرفه ولا يفهمه الا من كان من اهل الله . واهل الله هم العارفون بالفيوضات الرحمانية فسلام الله ورحمته عليك ايتها الطاهرة فى حقيقة الله ياربعةفلا تخافى من كلامهم الانك محفوظة فى التاريخ بمحبة الله والله يحب احبائه. السلام عليكم

أحمد الجاسم18/4/2012

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أبدأ كلامي بالاسف الشديد على كل من ينال من رموزنا وعلى كل من يثير الفتنة بين المسلمين بأستخدامه منقولات قد تصح أو لا تصح ولا يعود لقوله تعالى ( تلك أمة قد لها ما كسبت وبكم ما كسبتم ولا تسألون عما كانوا يعملون ) ويعود فيجرح بهؤلاء الناس بينما نرى أعداء الاسلام يشيدون برموزهم حتى وأن كانوا قتلة مجرمين سفهاء يحاولون أن يغطوا أثارهم السيئة بينما نحن لا هما لنا الا بأن ننتقص من رموزنا الذين كان لهم كل الفضل بوصول الدين الينا على هذا الحال ولا ناول أن أن نجد لهم العذر فيما أن صح عنهم فاتحين بهذا الثغرات والسبيل لكل من هب ودب أن يجرح بأمتنا المجيدة هذه الامة التي أنارت برجالها ونسائها الطريق ال كل العالم نحو التمدن والرقي وعلمة العالم أجمع ماهو التطور والثقافة والعدل والحق والمساواة والحرية أخوتي أنا أقوال فل ندع الشحناء والبغضاء بيننا ونئتلف ونكون أعزتاً على الكافرين أذلتاً للمؤمنين جامعين للشمل غير فتانين ولا مجادلين ولا مشاحنين أخوتي أقول أجمعوا ولا تفرقوا والسلام عليكم ورحمت الله وبركاته .

رمضان28/8/2011

اذا اغرق الانسان قلبه فى حب الله وحب رسوله لا يهمه قول او افعال البشر لانه سيصل الى درجة الاخلاص وان المخلصين لا يستطيع الشيطان القرب منهم لانهم محصنين من قبل المولى عز وجل

من عبيد الله25/5/2011

جزاك الله خيرا شيخناالقرضاوي قلت فأنصفت , وسامح الله كل من يتكلم عليها بقول وكلام لايليق او يضخم بعض الامور ويجعل منها كفرا او ضلالا وهي ابعد ماتكون عن هذا , دعو الخلق للخالق ودعوا العباد يعبدون الله ويذوقون حلاوة القرب منه وحلاوة محبته سبحانه وتعالى , ودعونا نستفيد من روحانيات هؤلاء الصفوة ...

حسناء8/5/2011

الذين يقولون على رابعة هذا البهتان هم من يكنون الحقد و البغض و الجحود على التصوف و الصوفيةو بماانهم عرفوها متصوفة زاهدة في حب الله ولا تريد الا وجهه الكريم

نخلة29/3/2011

اجمل ما قرات عن نساء فى الاسلام رابعة العدوية زاهدة عابدة لله سبحانة وتعالى رب ارزقنا الجنة مع الابرار والصالحين

اسماء21/3/2011

يسلم السانك يا شيخ القرضاوي وهي تستحق اكثر من ذلك انا احبك يا رابعه العدويه

محمد8/3/2011

لقد عهدنا ان ذكر السيدة رابعة العدوية هى ن العباد الكرام ومن تطاول عليها انما يتطاول من جهله ليس به انما من جهله بمدى عظمة وجلال القرب من الله سبحانه فمن نكر على السيدة رابعة بعض كلامها الكريم ومناجاتها الله سبحانه وبجمد انما هو لم يزق طعم القرب الغالى من الله سبحانه فمن ذاق عرف ومن عرف اغترف ، الحمد لله وسلام على عباده الذين اصطفى.

سعد العدوي17/2/2010

العدويه امراه صطرها التاريخ في كتبه ولا كن اتعجب من ان رابعة العدويه يمثلها روتانا سينما بانها زانيه وهم كاذبون فالحرب على اعدا الاسلام ومن يشوه سمعت رابعة العدويه

سجل في النشرة الاخبارية في عرب نت 5
Most Popular Tags

رابعة العدوية

,

من هي رابعة العدوية

, رابعه العدويه, رابعة العدوية, شعر رابعة العدوية في حب الله, رابعة العدويه,

ربيعة العدوية

,

من هي رابعه العدويه

,

من رابعة العدوية

,

كتاب رابعة العدوية

,

الشعر الصوفي رابعة العدوية

,

رابعه العدوية

,

رابعة العدوية من هي

,

فليتك تحلو والحياة مريرة من القائل مع الدليل

,

من هي رابعة ا

,

اشعار رابعه العدويه

,

ربعة االعداوية

,

حقيقة رابعة العدوية

,

رابعة العدوية من هي رابعه

,

بحث عن رابعة العدوية

,

رآبعة آلعدوية

,

قصائد السالكين في حب الله

,

رابعة العدوية في حب الله

,

هل كانت رابعه العدويه زانيه

,

رابعة العدوية صوفية

,

اجمل ما قاله العلماء عن رابعه العدويه

,

رابعةالعدوية

,

رابعة العدوية ربي احب

,

الرابعة العدوية

,

من هي رابعه العدويه في حب الله

,

رابعة العدوية شعر

,

رابعة العدوية

,

مناجات(رابعه عدويه)

,

رابعة العدوية قصة حقيقية ام خيال

,

ترجمة اشعار السيده رابعه العدويه

,

شعر رابعة العدوية

,

من هي رابعة العدويه

,

رابعة العدوية فليتك تحلو

,

رابعة العدوىة

,

من رابعه العدويه

,

من هي رابعة عدوية

,

رابعه العداويه

,

قصائد رابعة العدوية ليت الّذي

,

related:ar.wikipedia.org/wiki/رابعة_العدوية شعر رابعه ا لعدوية

,

ديوان رابعه العدو

,

قصيدة السيدة رابعة العدوية فليتك تحلو

,

أروع ما قيل في التصوف

,

اشعار رابعة العدوية في حب الله

,

بحث عن العبادة عند رابعة العدوية

,

ما هي  عبادات  رابعة العدوية

,